القتل الجماعي يزهق أرواح الأمريكيين.. أبرز حوادث العنف الجماعي بشوارع الولايات المتحدة (فيديو)

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 10:00 ص
القتل الجماعي يزهق أرواح الأمريكيين.. أبرز حوادث العنف الجماعي بشوارع الولايات المتحدة (فيديو)
إطلاق النار

 
شهدت السنوات القليلة الماضية تفاقم وزيادة حردة الصراعات المسلحة في الولايات المتحدة الأمريكية، وباتت حوادث إطلاق النار الجماعي واحدة من أهم المشكلات التي تهدد أمن الأمريكيين، وأصبح من الصعوبة التصدي لمثل تلك الحوادث لاسيما وأنها تختار أماكن ناعمة لايمكن التنبؤ بالترقب لها.
 
الحفلات الموسيقية، ودور العبادة، والحانات، واللاهي الليلية، جائت كأبرز الأماكن التي يستهدفها إطلاق النار العشوائي كونها سهلة الاختراق وتنفيذ العمليات تجاهها بسهولة شديدة، مثلما تكرر في الآونة الأخيرة، وبحسب أحدث الإحصائيات شهد عام 2018 فقط وقوع 307 أحداث، أسفرت عن مصرع 328 شخصا على الأقل.
 
images (1)
 
منظمة «أرشيف عنف السلاح» التي ترصد تلك النوعية من الحوادث بالولايات المتحدة الأمريكية، أشارت في تقرير لها إلى أن حادث إطلاق النار على المتواجدين في حانة منطقة «ثاوزاند أواكس» بكاليفورنيا، يعد رقم 307 للعام الجاري في الولايات المتحدة، وأصفر عن مقتل 12 شخصا، وإصابة عددا آخر، وتقدم تلك المنظمة غير الهادفة للربح معلومات عن حوادث العنف الناتجة عن الإطلاق الجماعي للنيران، أهمها إًابة 1251 فردا خلال عام 2018 فقط.
 
حوادث إطلاق النار الجماعي
حوادث إطلاق النار الجماعي
 
وأشارات الإحصائيات إلى أن بيئة حوادث إطلاق النار المميتة شهدت تمحورا شديدا الفترة الأخيرة، لاسيما وأنها خرجت من بيئتها شديدة الخصوصية، إلى البيئة العامة، وأصبحت الشوارع مسرحا كبيرا للجرائم، لاسيما بعد أن تحولت إلى مكانا للاجتماع، وتمركزات الشباب والأطفال، وحتى أفراد العصابات، وبمجرد حدوث اشتباك ما بينهم تبدأ تلك الحوداث في حصد أرواح المارة دون تفرقة.
 
وبالطبع انعمس هذا الأمر على المجتمع ككل، وبات الجميع متأهبا ومستعدا لتلك المواجهات الأمر الذي أدى بدوره إلى زيادة انتشار السلاح، بالتزامن مع عدم تمكن المواطنين من ضبط أنفسهم وزاد من حدة تلك المشكلات.
 
images
 
ويرصد «صوت الأمة» في السطور التالية، أبرز حوادث إطلاق النار الجماعي في الولايات المتحدة الأمريكية، وعدد ضحاياها، على النحو التالي:

- 2009 
نضال مالك، ميجور في الجيش الأمريكي، أطلق خلال هذا العام النار عشوائيا داخل قاعدة «فورد هود» والموجودة بولاية تكساس، ما أسفر عن مقتل 13 شخصا.

- 2012
في هذا العام راح 27 شخصا ضحية لإطلاق النار الجماعي داخل مدرسة «ساندي هوك» في ولاية كونتيكت الأمريكية، بينهما 20 طفلا تتراوح أعمارهم بين 6 و 7 أعوام.

- 2015
وفتح سيد رضوان فاروق، وزوجته تشافين، النار على مجموعة من الموظفين في مدينة «سان برناردينو»، وكان محصلة تلك الحادث وفاة 14 شخصا.

- 2016 
في يونيو من هذا العام أطلق عمر متين، الأمريكي من أصل أفغاني، النار على الحاضرين في ملهى ليلي للمثليين بفلوريدا، ما أسفر عن مقتل 49 شخصا، وتبين لاحقا مبايعته لتنظيم داعش الإرهابي.
 
 

- 2017
وشهد عام 2017، تحديدا في شهر نوفمبر مقتل 58، وإصابة 500 بعدما أطلق ستيفين بادوك، النار من نافذة غرفته بأحد الفنادق على حشد كبير من المواطنين أثناء حضورهم حفلا موسيقيا بمحيط الفندق، كما لقى 26 مصرعهم، في إطلاق نار على كنيسة بولاية تكساس، ليتم بعدها العثور على منفذ الهجوم مقتولا وتبين أنه جندي سابق بالجيش الأمريكي تم تسريحه بعد إدانته بضرب زوجته وأبنائه.

- 2018
قتل 17 شخصا في فبراير من العام في إطلاق نار داخل مدرسة باركلاند الثانوية بفلوريدا على يد طالب سابق بالمدرسة طرد منها، وفي أكتوبر أطلق  روبرت باور النار على المصلين فى معبد شجرة الحياة اليهودى فى بنسلفانيا، مما أسفر عن سقوط 11 من الضحايا، وكان الدافع وراء الحادث كراهيته لليهود، كما شهد نوفمبر من نفس العام مقتل 12 شخص فى إطلاق النار النار داخل حانة بمنطقة ثاوزند أواكس فى مدينة لوس أنجلوس، ونفذ الهجوم جندى سابق فى المارينز قتل أثناء الحادث.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م