صفقة جديدة بين أمازون وأبل تزيد تضييق الخناق على بائعي التجزئة

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 02:00 ص
صفقة جديدة بين أمازون وأبل تزيد تضييق الخناق على بائعي التجزئة
أمازون
كتبت- رانيا فزاع

 
 
خلال السنوات الإحدى عشرة الماضية، كانت AceBeach تبيع الإلكترونيات، التي يصعب العثور عليها عبر الإنترنت، وفي مرحلة ما، شكلت منتجات أبل نصف أعمال AceBeach، ولكن في السنوات الأخيرة، جعلت شركة أبل من الصعب بشكل متزايد على الأطراف الثالثة بيع أجهزتها المستعملة أو الجديدة سواء «أي فون» أو «أي باد» أو «ساعة آبل» و«آبل وواتش».
 
ويبدو أن الصفقة الجديدة التي وقعتها أبل مع أمازون على وشك أن تجعل الأمر أكثر صعوبة، وقد تكون الضربة الأخيرة للعديد من متاجر البيع وإعادة البيع على الإنترنت.
آبل (1)
 
ووقعت أمازون وأبل اتفاقا رسميا يسمح لأمازون بإدراج أحدث منتجات أبل في المقابل تقوم أمازون بإزالة كافة البائعين غير المصرحين من منصتها الإلكترونية، وستبدأ الصفقة في وقت لاحق من هذا العام وتنطبق على مبيعات أمازون في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واليابان والهند وفرنسا وألمانيا وأسبانيا.
 
 
 
كما ستقوم شركة أمازون ببيع وشحن منتجات آبل، والتي ستحصل عليها مباشرة من الشركة وسوف تدرج المنتجات أيضًا من بعض موزعي أبل المعتمدين، واكتشف الباعة التغيير في رسالة من أمازون، قالت فيها الشركة إن لديهم حتى 4 يناير 2019 لبيع منتجاتهم الحالية قبل ما يقوم أمازون بإزالة جميع القوائم الخاصة بهم.
 
امازون (2)
 
وأوصي أمازون بالاتصال بشركة أبل إذا أرادوا أن يصبحوا موزعًا معتمدًا ومواصلة بيع المنتجات على موقعه، وقال صاحب AceBeach، إن «ما يحدث مجرد اعتداء على بائعين تابعين لجهات خارجية».
 
والاتفاقية الجديدة ستجبر كافة المشترين من الشراء من أبل فقط، كما أنها تأتي ضمن إجراءات الشركة بوضع حد أدنى لشراء منتجات أبل من قبل بائعي التجزئة، وهذا أمر غير منطقي بالنسبة لبعض البائعين الأصغر.
 
 
آبل (2)
 
وتأتي معظم المبيعات فور صدور منتج أبل في مارس وسبتمبر حتى إنهم يسمونه موسم أبل على أمازون. وتتعامل الشركات الصغيرة الأخرى في الأجهزة المستعملة والمجددة، بعد شرائها من أصحابها الأصليين وإعادة بيعها كما يجب أن توافق أبل على هذه الشركات قبل أن تقم بالبيع، وهو ما يعني على الأرجح أنه سيتعين عليها أن تصبح مزودة بخدمات أبل المعتمدين كجزء من هذا البرنامج.
 
 
 
ويجب على الأشخاص الذين يقومون بإصلاح الهواتف أن يكون لديهم مساحة تجارية حيث يمكن للعملاء الدخول، ويمكنهم فقط استخدام أجزاء أبل الرسمية، ولا تزال الشركات غير المصرح لها قادرة على بيع منتجات أبل على مواقع مثل أي باي، وكاريجليست، أو من خلال مواقعها الخاصة، ولكن هذا العمل هو جزء بسيط مما يمكن القيام به على أمازون بالإضافة إلى الحجم الأعلى من البيع، توفر أمازون للبائعين مزيدًا من الحماية من الاحتيال.
 
امازون (1)
 
وتهيمن أمازون على تجارة التجزئة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، وتمثل 49.1% من جميع مبيعات التجزئة على الإنترنت في الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تحقق مبيعات بقيمة 258.22 مليار دولار هذا العام. وبحسب سكاى نيوز، نجحت أبل في تحقيق صافي أرباح فصلية تقدر بـ 11.5 مليار دولار مع عائدات أعمال قدرت بـ 53.3 مليار دولار .
 
آبل (2)
 

 

امازون (1)

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق