«نايل تي في» تحت ميكروسكوب البرلمان.. متى يقوم ماسبيرو بدوره في الترويج لمصر إفريقيا؟

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 07:00 م
«نايل تي في» تحت ميكروسكوب البرلمان.. متى يقوم ماسبيرو بدوره في الترويج لمصر إفريقيا؟
مجلس النواب
كتبت - سلمى إسماعيل

 

ألقت لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب الضوء على دور قنوات التلفيزيون المصري في وضع خطة إعلامية مدروسة لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وبلدان أفريقيا، وأكد النائب طارق رضوان رئيس اللجنة على ضرورة إعادة طرح الملف الإفريقي في  قنوات التليفزيون المصري بالشكل الذي يليق بمهمة تسويق موارد القارة السمراء.

عدم استغلال إمكانيات ماسبيرو، كان له النصيب الأكبر في مناقشات اللجنة الإفريقية، خاصة بعد تجاهل دور القنوات الناطقة باللغة الإنجليزية والفرنسية وعلى رأسها  «نايل تي في»، والتي من المفترض يتم توجيهها إلى القارة السمراء، الأمر الذي جعل أساتذة الإذاعة والتلفيزيون بكليات الإعلام يوضحون أسباب تخلف  قنوات ماسبيرو عن الدور المنوط بها.

 

هويدا مصطفى : «ماسبيرو لا يستطيع وضع خطة متكاملة لترويج لمصر»

تقول الدكتورة هويدا مصطفى وكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة، إن هناك اتجاه موحد لتعزيز العلاقات بين مصر وكافة  الدول الإفريقية في إطار دعم سياسة مصر الخارجية، مؤكدة أن هذا الأمر اتضح خلال  التأكيد على القضية الإفريقية في منتدى شباب العالم، وحركة مجلس الوزراء الذي عقد عدد من الاجتماعات لبحث سبل  تقوية العلاقات بين  القارة السمراء، ومن  بين تلك الآليات توجيه  الإعلام المصري لتوعية بضرورة أفريقيا بالنسبة لمصر.

هويدا مصطفى

 

وأكدت «وكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة» لـ«صوت الأمة»، أن ماسبيرو لا يستطيع أن  يقوم بوضع خطة إعلامية متكاملة لترويج إلى مصر في أفريقيا نظرًا لضعف نسبة مشاهدات التلفيزيون المصري، لافتة إلى أمكانية تعاون القنوات الفضائية مع التلفيزيون المصري لأداء تلك المهمة.

أقرأ أيضًا :مليارات تخنق ماسبيرو.. كيف تخطط "الوطنية للإعلام" لحل أزمة ديون بنك الاستثمار؟

وأشارت إلى أن التلفيزيون المصري أهمل العلاقات الإفريقية على المستوى الإعلامي على الرغم من امتلاكه لأدوات مخصصة لهذا الشأن أولها قناة نايل تي في والتى من شأنها تعريف الدول الإفريقية بسياسة مصر الخارجية،  ومعالم مصر السياحية، مؤكدة على ضرورة ثراء هذه القناة بالمحتوى الإعلامي المناسب من  برامج حوارية «فنية و رياضية وسياسية»، إضافة إلى توافر أفلام وثائقية موجهة  إلى أفريقيا.

وأشارت هويدا مصطفى، إلى إن هناك انطلاقة جديدة لقناة نايل موفى والتي تمكننا من تبادل الثقافات الإفريقية فيما بيننا خلال عرض الأفلام الإفريقية على التلفيزيون المصري فقط، الأمر الذي يجبر القنوات الخاصة على شراء هذه الأفلام من ماسبيرو، وعرضها على شاشتهم في مقابل مادي.

وكيل إعلام القاهرة:«نايل موفي تدعم تبادل الثقافات فى إفريقية»
 

يقول الدكتور حسن عماد أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن ماسبيرو لديه القدرة على إخراج محتوى إعلامي ممتاز لترويج  لمصر في أفريقيا لكنه سيحتفظ به لنفسه بسبب عدم الانتباه إلى ما يقدمه  سواء فى  الأنشطة التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تكون خاصة بماسبيرو فقط .

وأكد  الدكتور حسن عماد لـ«صوت الأمة» على ضرورة اجتماع أساتذة الإعلام والمختصيين لوضع خطة متكاملة لتعزيز العلاقات المصرية – الإفريقية تكون حكرًا على التلفيزيون المصري، لافتًا إلى أن الفضائيات الخاصة لن تتطرق لهذا الأمر بسبب هرولتها وراء  الإعلانات والأرباح المالية. 

المعلقين الرياضيين يفسدوا ما تسعى الدولة لإصلاحه

لدكتور حسن مكاوي

في سياق متصل طالب عمرو فتحي المدير التنفيذي لغرفة صناعة الإعلام بتدريب الإعلاميين الرياضيين، وتثقيفهم إفريقيًا لدعم العلاقات بين الدول الإفريقية، لافتًا إلى أن بعض المعلقيين الرياضيين يقولون كلام يفسد ما نسعى لإصلاحه .

وأعلن فتحي خلال اجتماع لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، بتدريب الإعلاميين الرياضيين عن طريق غرفة صناعة الإعلام، قائلا: "هما بيحبوا ده جدا ولو أخذنا الضوء الأخضر هنعمل ده".
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

تفاءلوا بالخير تجدوه

تفاءلوا بالخير تجدوه

الجمعة، 29 مايو 2020 03:34 م