كيف يتم دمج التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة والتعدين؟.. وزير البترول يجيب

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 08:00 ص
كيف يتم دمج التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة والتعدين؟.. وزير البترول يجيب
وزير البترول المهندس طارق الملا
مروة الغول

تولى الدولة اهتماماً كبيراً بتطوير قطاع الطاقة والتعدين، لإسهامه في زيادة التنمية الاقتصادية وذلك بالتوازي مع اهتمامها بالحفاظ على التنوع البيولوجي القائم، والذي يمثل أحد الثروات والموارد الطبيعية المتوافرة.

وتأتى مصر ضمن الدول الأكثر اهتماماً بالحفاظ على التنوع البيولوجى والموارد الطبيعية، في ظل ما تحظى به من تنوع بيولوجى فريد يساهم في اقتصادها، نتيجة كونها موطناً لمجموعة واسعة من النظم البيئية والحياة الأرضية والمائية التي تعود إلى ملايين السنين، وتشمل العديد من النباتات والكائنات الحية والدقيقة والأنواع الحيوانية، وذلك وفقا لما أكده المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، خلال الجلسة النقاشية والمائدة المستديرة للطاقة والتعدين في مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى، والذي جاء تحت عنوان "الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الشعوب والكوكب".

اقرأ أيضا: مصر لا تتميز بالآثار فقط.. سواحل أم الدنيا تحتضن العديد من الكائنات الحية

IMG-20181115-WA0029
 

تأثيرات مباشرة وغير مباشرة على التنوع البيولوجي
ويشمل قطاع الطاقة والتعدين على العديد من الأنشطة الاقتصادية وعلى مساهمات هذا القطاع فيما يتعلق بإنتاج الطاقة أو توفير المنتجات البترولية والتعدينية، وذلك لمواجهة النمو المضطرد في عدد السكان وتنامي الاقتصاد العالمي الذي يتزامن مع زيادة الطلب، إلا أنه على جانب آخر، فإن هناك تأثيرات مباشرة وغير مباشرة على التنوع البيولوجي، وتتمثل في التغيرات في نوعية المياه وتدفقها وانقراض أنواع من البيئات الطبيعية، وهجرة بعض الأنواع، بالإضافة إلى التأثيرات الكبيرة الخاصة، للتخلص من المخلفات، ونقلها وما قد تحتويه من مواد ضارة، وفقا لتصريحات وزير البترول.

IMG-20181115-WA0029 (1)
 

التأثيرات على التنوع البيولوجي مرتبطة بالهجرة الداخلية
ويمكن للتأثيرات على التنوع البيولوجي أن تكون أيضا مرتبطة بالهجرة الداخلية للسكان نحو مناطق مشروعات إنتاج الطاقة والتعدين، ولذلك فمن من الضروري دراسة تأثير ذلك على التنوع البيولوجى خلال كافة مراحل عملية إنتاج الطاقة والتعدين، من أجل الحفاظ على عدم الإخلال بالتوازن الطبيعي بين مكونات التنوع البيولوجى، والحفاظ على استمرار الخدمات والسلع التي تقدمها الأنظمة البيئية.

IMG-20181115-WA0030
 

اقرأ أيضا: تحديات كبيرة تواجه دول العالم.. كبير علماء "ناشيونال جيوجرافيك" يتحدث عن انقراض التنوع البيولوجي


مصر تعد موطناً لمجموعة واسعة من النظم البيئية والحياة البرية والمائية
ويساهم التنوع البيولوجى الذي تتميز به مصر في اقتصادها وذلك نتيجة موقعها الجغرافى والديموجرافى، حيث تعد مصر موطناً لمجموعة واسعة من النظم البيئية والحياة البرية والمائية التي تعود لملايين السنين، وأنها من الدول التي تولى اهتماماً واسعاً في الحفاظ على التنوع البيولوجى والموارد الطبيعية والتراث، ومن هذا المنطلق تم وضع استراتيجيات متطورة لقطاع الطاقة، لتوفير التكنولوجيا الحديثة، لتعظيم دور القطاع في التنمية الاقتصادية، بما لا يؤثر على البيئة المحيط،ة والأخذ في الاعتبار الاحتفاظ بالتنوع البيولوجى الذى يمثل أحد الثروات والموارد المتوفرة بمصر.

نتيجة بحث الصور عن حقل ظهر


مشروع تنمية حقل ظهر يعد نموذجاً للحفاظ على التنوع البيولوجي 
وذكر الوزير مثالاً يعد نموذجاً لتطبيق ذلك في مشروع تنمية حقل ظهر حيث تم إتباع كافة المعايير المحلية والدولية للحفاظ على التنوع البيولوجي، وتم إنشاء نموذج لإدارة خدمات التنوع البيولوجي والنظم الايكولوجية، مشيرا إلى أنه لازال هناك الكثير من التحديات في هذا المجال التي يمكن التغلب عليها من خلال تحديد الإمكانيات والفرص المتاحة وإشراك كافة فئات المجتمع والرأي العام ومتخذي القرار لضمان تحقيق هذا الهدف المنشود.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا