بعد الاعتداء على وفد البرلمان في بريطانيا.. منشقون عن الجماعة: «الإخوان ذبحت نفسها بنفسها»

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:00 م
بعد الاعتداء على وفد البرلمان في بريطانيا.. منشقون عن الجماعة: «الإخوان ذبحت نفسها بنفسها»
جرائم جماعة الاخوان الارهابية
سلمى إسماعيل

 
استنكر عدد من المنشقين عن جماعة الإخوان الإرهابية، محاولة الاعتداء على وفد البرلمان المصري خلال زيارة رسمية قام بها أعضاء جمعية الصداقة البرلمانية المصرية البريطانية، وهم النائب طارق الخولي أمين سر لجنة الخارجية، والنائبة داليا يوسف، محمد زكريا محي الدين، وهالة أبو علي، بالإضافة إلى محمد السلاب، وأنجي مراد فيهم، ياسمين أبو طالب. 
 
بدأ الاعتداء على الوفد المصري بعد الإنتهاء من حضور ندوة حوارية مع عدد كبير من الطلبة في جامعة كينجس كوليدج البريطانية، وعند خروج الوفد من  البوابات تعرض لضايقات من عناصر  جماعة الإخوان الإرهابي، وربما السبب يرجع إلى مواجهة البرلمان المصري الدعاية الكاذبة التى تشنها الجماعة الإرهابية على مصر من  عقر دارهم، وربما هذا الإعتداء ناتج منهج اعتاد عليه الإخوان.
 

 الإخوان وصلت لمرحلة الاحتضار السياسي 
 
طارق البشبيشي القيادي السابق في جماعة الإخوان الإرهابية
 
 وبدروه  قال طارق البشبيشي القيادي السابق في جماعة الإخوان الإرهابية، إن تنظيم الإخوان يعيش أزمة كبيرة ربما وصلت به إلى مرحلة الاحتضار السياسي،  وما قاموا به من أعتداء على وفد البرلمان المصري ينم على إنهم في حالة يئس وإحباط، لافتًا إلى وجود تواطؤ من البرلمان الإنجليزي في إحتواء جماعة الإخوان. 
 
 
وأكد طارق البشبيشي  في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» على سماح الى البرلمان البيرطاني بوقوع هذا الاعتداء كان سيفًا ذبحت الجماعة  نفسها به، لأنهم كشفوا عن وجههم الحقيقي إلى الحكومة البيريطانية، مدعمين موقف  البرلمان المصري بالتنديد بهم في أمام دول العالم .
وأشار البشبيشي، إلي أن  مرور الأيام ستكبد جماعة الإخوان مزيدًا من الخسائر التى تجعلهم يفقدون حجتهم، مؤكدًا أن  قيادات الجماعة لم يكن أمامهم سوء الرجوع عن دعمهم إلى الإرهاب الأسود اللعين . 
 
وتابع طارق،  إن أعضاء مجلس النواب استخدموا خير وسيلة لدفاع، ولم يضعوا نفسهم في مكانة رد الفعل، بل جعلوا من الإخوان   فاعلين الجُرم في حق أنفسهم، ومفعولين بهم في الهجوم عليهم.
 

  الإخوان جعلت نفسها الفاعل والمفعول 

إبراهيم ربيع
في سياق متصل قال إبراهيم ربيع القيادي السابق في جماعة الإخوان الإرهابية، إن تنظيم الإخوان بالإساس تنظيم بلطجي خارج عن كافة القوانين الدولية، وإنه ليس من الجديد عليه القيام بالاعتداء على أعضاء مجلس النواب،  فقد سبق لهم الاعتداء على الوطن في 2012، واستباحة الدماء في الشوارع .
 
وأكد إبراهيم ربيع في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»،  على  ضرورة عدم ترك شبر واحد في الساحة الدولية  دون التشهير بجرائم الإخوان، إضافة إلى  تفويت الفرصة عليهم في كسب  تأيد الإعلام الدولي، واصفًا زيارة الوفد البرلماني بأنها جريئة ومهمة في  تاريخ مواجهة سياسة الإخوان.
 
وأشار  القيادي السابق بجماعة الإخوان إلى أن ، إعتداء الإخوان على الوفد خلال  الإشتباكات بالأيدي أو التلفظ بالشتائم هذا أكبر دليل على ضعف وحصار وجود الإخوان، لأن الإخوان أعتادوا  الرد بإسفاق الدماء وهذا ما عجزه عن فعله  في التعبير عن حقدهم إلى وفد البرلمان المصري، لافتًا إلى أن  الإخوان مثلهم مثل المسجلين خطر في الأقسام، وهؤلاء لا يلتزمون بالقوانين على الإطلاق .
 

 الاخوان تجيد منهج السفالة  السياسي 
طارق الخولي أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب

وكان النائب طارق الخولي أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، قد أكد على  أن هذا الاعتداء لم يشعر الوفد إلا بمزيد من مسئوليته، ولم يعطي إلا المزيد من الصلابة والقوة، لأننا ندرك تمامًا أننا ندخل في عقر دار الإخوان، لأنهم متواجدين في داخل المجتمع البريطاني بشكل كبير، ويخترقوا كثيرا من مفاصله، وبالتالى عندما ندخل إلى عقر دار الإخوان، فبالتأكيد هذا سيجعلهم في حالة من الرعب الشديد والهلع في ظل أننا نلعب دورًا رئيسيًا الآن نحو حظر جماعة الإخوان في مختلف البلدان، ومواجهة الدعاية الكاذبة التى يقوم بها الإخوان في الإعلام والجامعات وفي دوائر صنع القرار في بريطانيا.
 
وأوضح النائب طارق الخولى، أنه عندما نخترق هذه الدوائر ونوصل حقيقة ما يحدث في مصر وحقيقة ما يحدث في المنطقة، فبالتأكيد هذا يصيب الإخوان بحالة من الهلع الشديد، وهم  بالتأكيد أهل البلطجة وأهل الاعتداء وأهل الكذب، وبالتالى ما حدث من قبل الإخوان ليس بعيدًا عن منهج السفالة الذى يجيدوه، وبما أنهم ليسوا أصحاب حجة، وهم على الضلال، وهم لا يقوموا بأى دور سوي خيانة الوطن في الخارج، ومحاولة تدمير مصر وتشويه صورتها.
 
 
وأكد النائب، أنه عندما نلعب دورًا في مواجهة ذلك فبالتأكيد هذا سيدفعهم لمثل هذه التصرفات التى تزيدنا قوة وعزيمة على الاستمرار، وأننا تعرضنا لهجمة في منتصف زيارتنا، لكن ذلك لن يمنعنا من استمرار الزيادة على أكمل وجه وبالعكس الأمر زادنا عزيمة وإصرار وأعطانا ثقة ورسالة بأن ما نقوم به يسبب إزعاج شديد لهم وأن ما نقوم به هو أمرًا في غاية الأهمية بالنسبة لحماية مصر من هؤلاء في الخارج وأعطانا ثقة أننا حققنا نجاحات في الحرب التى نقودها ضد هؤلاء في كل مكان في العالم.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق