مصر تناقش أهم قضية من قضايا العالم.. ماذا قال الرئيس السيسي أمام مؤتمر التنوع البيولوجي بشرم الشيخ ؟

السبت، 17 نوفمبر 2018 12:32 م
مصر تناقش أهم قضية من قضايا العالم.. ماذا قال الرئيس السيسي أمام مؤتمر التنوع البيولوجي بشرم الشيخ ؟
فعاليات المؤتمر العالمى الرابع عشر للتنوع البيولوجي بمدينة شرم الشيخ

 
مصر تناقش أهم قضية من قضايا العالم وهى قضية التنوع البيولوجى، ومصر تدرك قيمة عنصر التنمية المستدامة للحفاظ على الاجيال والتمتع بالصحة، ومصر تولى أهمية خاصة لقيمة التنوع البيولوجى فى التنمية المستدامة".. هذا ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسى  خلال كلمته فى مؤتمر مؤتمر العالمى الرابع عشر للتنوع البيولوجى المنعقد بقاعة المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ.
 
 
rrrrr
 
 
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل، لافتتاح فعاليات المؤتمر العالمى الرابع عشر للتنوع البيولوجي بمدينة شرم الشيخ.
 
رحب الرئيس عبد الفتاح السيسى،  بالوفود المشاركة بمؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى،  بمدينة السلام شرم الشيخ،  لمناقشة أهم القضايا الإنسانية فى الوقت الحالى،  وهى التنوع البيولوجى،  مؤكدا أن ذلك إدراكا من مصر على أهمية تلك القضية والحفاظ على حق الأجيال القادمة،  مشيرا إلى أن الحضارة المصرية أدركت أهمية ذلك،  وجسدت النصوص الدينية للمصرين القدماء الحفاظ على الطبيعة،  بما يعكس وعيهم والثراء الذى حظيت به النظم البيئية حولهم،  ودورها فى حياتهم.

 

وأضاف،الرئيس خلال كلمته بالافتتاح الرسمى لفعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى،  بشرم الشيخ: حددت مصر مسارا تنمويا يستهدف تحقيق التنمية المستدامة يراعى كافة جوانبها،  لذا وضع الدستور المصرى نصوص تحافظ على موارد مصر وبحيراتها ومحمياتها الطبيعية ونهر النيل على تأكيد الاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية،  وحماية الثروة السمكية والطبيعية،  من التعرض للإنقراض .

 

لم تتمكن الاتفاقية لحشد الجهود الدولية منذ توقيعها،  لتحقيق أهدافها بالقدر المطلوب،  وهو ما أدى إلى سعينا كمجتمع دولى،  لإعلان استراتيجية عالمية للتاغم مع البيئة فى 2010،  للحفاظ على التنوع البيولوجة والاستخدام المستدام والتقاسك العادل لاستخدام الموارد الجينية،  والمؤتمر ينعقد فى وقت يواجه تدهورا متسارعا،  مما يمثل ذلك تحدى كبير يواجه النظم البيئية المختلفة،  ويعد التغيرا المناخى أبرز التحديات،  مشيرا إلى أنه وفق للاحصائيات،  فأن استهلاك البشرية سنويا يزيد أكثر من 30% عما تنتجة النظم الإيكولوجة من موارد،  مؤكدا أن البيانات الصادرة عن الأمم المتحدة تتضمن بيانات مقلقة تعكس تراجعا ملحوظا فى الموارد على رأسها الغابات فضلا عن اختفاء بعض الكائنات الحية.

 

وكان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية،  أوضح أن مصر تعتبر أول دولة عربية وأفريقية تستضيف هذا الحدث الذى يعد أكبر المؤتمرات الدولية للأمم المتحدة فى مجال الحفاظ على التنوع البيولوجى والبيئي، ومنبرا هاما لتعزيز التعاون والمشاركة الإنسانية بين شعوب العالم لزيادة ونشر الوعى بأهمية التنوع البيولوجى.
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا