ربما يكون تقلب المزاج إحدى الأعراض.. تعرف على اعراض نقص الدوبامين في الجسم

الإثنين، 19 نوفمبر 2018 06:00 ص
ربما يكون تقلب المزاج إحدى الأعراض.. تعرف على اعراض نقص الدوبامين في الجسم
تقلب المزاج

نقص الدوبامين هو حالة مرضية لها أعراضها وأسباب وطرق التعامل معها، ولكن فى البداية يجب أن نتعرف على ماهية الدوبامين، أنها مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في جسم الإنسان، كما أنها ناقل عصبى بمعنى أنها ترسل إشارات من الجسم إلى الدماغ، وتلعب دورا فى التحكم في الحركات التي يقوم بها الشخص، بالإضافة إلى استجاباته العاطفية، والتوازن الصحيح.

ويعد الدوبامين أمرا حيويا لكل من الصحة البدنية والعقلية، وتتأثر وظائف الدماغ الحيوية التى تؤثر على المزاج والنوم والذاكرة والتعلم والتركيز والتحكم فى المحركات بمستويات الدوبامين فى جسم الشخص.
 
قد يرتبط نقص الدوبامين ببعض الحالات الطبية بما في ذلك الاكتئاب ومرض باركنسون، ويمكن أن يرجع نقص الدوبامين أيضا إلى انخفاض كمية الدوبامين التي يصنعها الجسم أو مشكلة في المستقبلات في الدماغ، وهنا نقدم لك كل التفاصيل عن هذه المشكلة الصحية وفقا لما ذكره موقع (medicalnewstoday) الطبى.
 
أعراض نقص الدوبامين
تعتمد أعراض نقص الدوبامين على السبب الأساسى، على سبيل المثال، يعانى شخص مصاب بمرض باركنسون من أعراض مختلفة تمامًا عن شخص يعاني من انخفاض مستويات الدوبامين بسبب تعاطي المخدرات.
 
ويوجد بعض الأعراض الشائعة المرتبطة بنقص الدوبامين تشمل على:
 
- التشنجات العضلية 
• أوجاع وآلام
• تصلب فى العضلات
• فقدان التوازن
• الإمساك
• صعوبة في الأكل والبلع
• فقدان الوزن أو زيادة الوزن
• الالتهاب الرئوى المتكرر
• صعوبة فى النوم أو اضطراب النوم
• طاقة منخفضة
• عدم القدرة على التركيز
• الحركة أو التحدث ببطء أكثر من المعتاد
• الشعور بالتعب
• الشعور بالإحباط
• الشعور بالحزن أو الدموع بشكل لا يمكن تفسيره
• تقلب المزاج
• الشعور باليأس
• وجود انخفاض لاحترام الذات
الشعور بالذنب
• الشعور بالقلق
• الأفكار الانتحارية لإيذاء الذات
• انخفاض الدافع الجنسى
• الهلوسة
• الأوهام
• نقص البصيرة أو الوعي الذاتى

أسباب نقص الدوبامين
يرتبط الدوبامين المنخفض بالعديد من اضطرابات الصحة العقلية لكنه لا يتسبب مباشرة في هذه الحالات، وتتضمن أكثر الحالات شيوعًا المرتبطة بنقص الدوبامين ما يلى:
 
• كآبة
• انفصام فى الشخصية
•  الذهان، بما فى ذلك الهلوسة أو الأوهام
• مرض الشلل الرعاش
 
كما أن تعاطى المخدرات يمكن أن يؤثر على مستويات الدوبامين، وقد أظهرت الدراسات أن الاستخدام المتكرر للمخدرات يمكن أن يغير الكميات المطلوبة لتفعيل خلية الدوبامين.
 
واتضح أيضا أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون المشبعة يمكن أن تقلل الدوبامين، كما أن نقص البروتين في النظام الغذائي للشخص قد يعني أنه ليس لديه ما يكفي من التيروزين، وهو حمض أميني يساعد على بناء الدوبامين في الجسم، فيما وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكونون أكثر عرضة للدوبامين.
 
علاج نقص الدوبامين
يعتمد علاج نقص الدوبامين على سببها، فإذا تم تشخيص حالة شخص مصاب بحالة صحية عقلية، مثل الاكتئاب أو الفصام، وقد يصف الطبيب أدوية للمساعدة في علاج الأعراض، وتشمل على مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج.

والعلاجات الأخرى لنقص الدوبامين قد تشمل:
• التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة
• العلاج الطبيعي لتصلب العضلات ومشاكل الحركة
- المكملات الغذائية لتعزيز مستويات فيتامين د، والمغنيسيوم، والأحماض الدهنية الأساسية أوميجا 3 قد تساعد أيضا على رفع مستويات الدوبامين.
- الأنشطة التي تجعل الشخص يشعر بالسعادة والاسترخاء لزيادة مستويات الدوبامين، قد تشمل التدليك العلاجي والتأمل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص