أردوغان يهدر دم الأكراد.. لماذا تتذلل تركيا لأمريكا لوقف دعم قوات الحماية في سوريا؟

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 04:00 ص
أردوغان يهدر دم الأكراد.. لماذا تتذلل تركيا لأمريكا لوقف دعم قوات الحماية في سوريا؟
وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو

 
تستمر تركيا في محاولاتها البائسة المستنجدة بالولايات المتحدة الأمريكية لتحجيم علاقتها بالأكراد شمال سوريا، فمنذ أن تم نشر صور تجمع بين جنود أمريكيون وعناصر من حماية الشعب الديمقراطية الكردية يتناولون فيها الطعام.
 
وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الديمقراطية الكردية في سوريا منظمة إرهابية، ولكن الولايات المتحدة الأمريكية تتعاون معها باعتبارها حائط الصد الأول أمام تنظيم داعش الإرهابي.
 
الصورة التي انتشرت على نطاق واسع وجمعت الأمريكان بأكراد سوريا أثارت غضب تركيا، حيث استغل وزير الدفاع التركى خلوصى أكار مشاركته في منتدى الأمن العالمي في لمناقشة نظيره الأمريكي جيمس ماتيس  قضية الأكراد في الشمال السوري، قائلا: «انتظرنا من أمريكا قطع العلاقات مع منظمة وحدات حماية الشعب التي لا تفرق أبداً عن منظمة  بي كا كا الإرهابية».

وطالب خلوصى الولايات المتحدة بوقف علاقتها في أقرب وقت ممكن مع أكراد سوريا، في محاولة جديدة من المحاولات البائسة التي تكررت ولم تأتي بأي جديد حيث تستمر الولايات المتحدة الأمريكية في تعاونها أكثر مع الأكراد، واصفًا الإعلام الأمريكي إياهم بأنهم أكثر الجبهات قتال لداعش في سوريا.

 

 

 


 

واجتمع وزير الدفاع التركي مع نظيره الأمريكي، قائلًا: أكدنا مراراً وتكرارا أنه من غير المناسب أن يتواجدو الاتراك هنا،  (في إشارة إلى منطقة شرق الفرات)، متابعًا أن تركيا وقعت مع أمريكا على اتفاقية تمنع إرسال واشنطن شاحنات وطائرات وأسلحة وذخيرة إلى أكراد سوريا، ومع ذلك نرى كل هذا يتم مؤكدًا أنه تحذير أمريكا أكثر من مرة بنشر صور غير مقبولة تدعو للاستفزاز.
 
وعلى الرغم من كافة التصريحات التركية التي تكشف عن محاولات جديدة لوقف التعاون الأمريكي الكردي، لا تملك أنقرة أي أوراق ضغط على الإدارة الأمربكية لتحقيق رغبتها في قطع علاقتها مع الاكراد في سوريا  حيث تعتبر واشنطن ملف الأكراد بمثابة ورقة ضغط على أردوغان.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق