الإهمال يحول "عين الصيرة" إلى مصرف صحي.. هكذا تسبح القمامة في البحيرة الشهيرة (صور)

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 08:00 ص
الإهمال يحول "عين الصيرة" إلى مصرف صحي.. هكذا تسبح القمامة في البحيرة الشهيرة (صور)
بحيرة عين الصيرة الكبريتية تتحول لبركة صرف صحى

تحولت بحيرة عين الصيرة إلى مصرف صحى،  تفوح منها الروائح الكريهة، وتطفو عليها المخلفات والقمامة بعد أن كانت أشهر بحيرة لعلاج الأمراض الجلدية بجميع أنواعها، نظرا لأن مياهها كبريتية.
 
كان يزور بحيرة عين الصيرة مئات الأشخاص من مناطق ودول مختلفة، فكانت مصدر دخل للدولة من خلال السياحة، ولكن حالها اليوم يرثى له 
 
تحولت البحيرة الشهيرة إلى بؤرة لتجميع القمامة والمخلفات، فعلى الرغم من أن المياه الكبريتية لا تعيش بها الأسماك لكن البحيرة امتلأت بالأسماك ويقف على شاطئها من يريد أن يصطاد.
 
 
تقول سميحة عبد الهادى، 60 سنة، إحدى السكان المحيطين بالبحيرة، إنها تخزن كثيرا لرؤية البحيرة بهذا الحال بعدما كان يقصدها الجميع من مناطق كثيرة، للاستشفاء، ولكنها اليوم تحولت لمصرف بسبب صرف السكان المحيطين بها الصرف الصحى عليها.
 
 
وتابعت سميحة، أنها تتذكر وقت أن كانت البحيرة يدخلها الزوار بتذاكر ويقصدها الجميع، قائلة: "لما كنت فى المدرسة جالى عدوى جلدية فجيت هنا وأخذت مياه للاستحمام بها فى المنزل وبالفعل تم شفائى من المرض، ولكن اليوم البحيرة أصبحت وباء".
 
 
 
وأضافت سميحة: "كان هنا مبنى ضمن الآثار الإسلامية يطلق عليه الـ7 أطباء هم من الأولياء غمرته المياه ولم يظهر منه شيء إلا القبة"، مؤكدة على أن مياه البحيرة كانوا يتباركون بها وبالمقام الموجود بجوارها.
 
 
 
فيما قال سعيد عبده أحد سكان المنطقة، إنه منذ صغره كان يحضر باستمرار للبحيرة ليستحم بها، هو وأصدقائه، موضحًا أن البحيرة كان لها ثلاثة عيون كل منها لها درجة فى كمية الكبريت الموجودة بها، قائلا: "كل عين كان ليها دور وترتيب فى العلاج".
 
 
وتابع عبده حديثه: "كان المريض يحضر للعين ويتم دهان جسمه بطينة البحيرة وهى كانت طينة حمراء اللون، ويترك فى الشمس لمدة ساعتين ثم ينزل فى إحدى العيون، ويخرج وينزل عين أخرى وبعدها يتم شفاءه بإذن الله"، مؤكدًا على أن البحيرة كانت تشفى كل أنواع الجرب والأمراض الجلدية.
 
 
 
وأضاف سعيد، أنه كان مخصصا للأجانب جزء من البحيرة محاط بسياج وكانت التذكرة بربع جنيه فى أواخر فترة ازدهار البحيرة، لافتا إلى أن مساحة البحيرة كانت ممتدة على عدة مناطق ولكن تم ردمها.
 
 
 
وأكد سعيد أن تم إلقاء ذريعة سمك بالبحيرة منذ فترة ويتم الاصطياد منها الآن، مشيرا إلى أن المسئولين حاولوا معرفة نسبة الكبريت فى المياه منذ فترة ووجدوا نسبتها قليلة.
 
 
من جانبه أكد المهندس خليل شعث، مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، على أن المحافظة تعمل على نقل السكان المجاورين لبحيرة عين الصيرة تمهيدا لتطوير المنطقة بالكامل، مشيرا إلى أنه تم حصر السكان تمهيدا لنقلهم.
 
11201819162836403-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(1)
11201819162836403-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(1)

11201819162836403-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(3)
11201819162836403-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(3)

11201819162836403-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(6)
11201819162836403-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(6)

11201819162836434-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(9)
11201819162836434-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(9)

11201819162836434-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(11)
11201819162836434-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(11)

11201819162836434-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(14)
11201819162836434-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(14)

11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(16)
11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(16)

11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(18)
11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(18)

11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(23)
11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(23)

11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(28)
11201819162836450-عين-الصيرة-تتحول-من-مشفى-لمستنقع--(28)

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا