التحضير لمؤتمر شرم الشيخ أبرزها.. ملفات هامة على طاولة وزراء الاتصالات العرب

الخميس، 29 نوفمبر 2018 06:00 ص
 التحضير لمؤتمر شرم الشيخ أبرزها.. ملفات هامة على طاولة وزراء الاتصالات العرب
الجامعة العربية

 
بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية،بدأت أعمال الدورة الـ44 للمكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات برئاسة تونس اليوم الأربعاء، وذلك للتحضير لاجتماع وزراء الاتصالات العرب فى دورته الـ22 غدا الخميس.
 
ويضم المكتب التنفيذى كلا من تونس (رئيسا) والسودان نائبا للرئيس إلى جانب الكويت والسعودية وقطر وجمهورية القمر والأردن.
 
ويناقش الاجتماع نتائج فرق العمل التابعة للمجلس فى مجال البريد والاتصالات وتقنية المعلومات، وإصدار طابع البريد العربى الموحد.
 
كما يناقش الاجتماع التحضير للمؤتمر العالمى القادم لـ"الاتصالات الرجياوية" المقرر عقده فى مدينة شرم الشيخ بداية عام 2019، إلى جانب استعراض برنامج الابتكار والتجديد التكنولوجى من أجل التشغيل الذى أطلقته المنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات من أجل دعم دور الشباب فى تنمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.
 
وكان الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قد قال إن التكنولوجيا المتطورة تعد البنية الأساسية للاقتصاد العالمى والركيزة الأساسية للتنمية الشاملة المستدامة.

وأضاف وزير الاتصالات خلال افتتاح معرض القاهرة الدولى للاتصالات بحضور الرئيس عبد الفتاح  السيسي، أن الوزارة تعمل على بناء كوادر مدربة ومتخصصة فى التكنولوجيات الحديثة، كاشفا عن إطلاق أكاديمية رقمية عربية توفر التدريب الذاتى والمجانى للشباب فى مصر والعالم العربى.

فى سياق آخر فإن وزارة الاتصالات كانت قد بدأت فى تنفيذ مبادرة التدريب في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جنبًا إلى جنب مع عدد من المشروعات القومية الأخرى مثل مبادرات نوادي تكنولوجيا المعلومات وحاسب لكل بيت، والإنترنت فائق السرعة ومبادرة حاسب محمول لكل محترف.

 

ومن المتوقع أن يؤدي تفعيل الخطة القومية إلى تأسيس بنية تحتية راسخة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى إتاحة كافة الموارد الممكنة والعمل على تنمية مهارات ومعارف أفراد المجتمع، مع الحرص على تقديم ذلك لهم بأسعار مناسبة ومرونة تسمح لهم بتلبية الاحتياجات المستقبلية يهدف التدريب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى دعم وتعزيز مهارات ومعارف الكوادر المصرية التي وجدت نفسها في الكثير من الأحيان تحتاج لبعض علوم تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الأساسية المطلوبة في سوق العمل رغم الحصول على أعلى الشهادات المتخصصة كل في مجاله.

 

ويشمل برنامج الوزارة التدريبي واسع النطاق على دورات تتعلق بالاتصالات، ودورات تدريبية خاصة بتطوير البرمجيات، ودورات تحسين العمليات، والدورات الأولية، ودورات التعليم الإلكتروني، والحصول على الشهادات، وتم تصميم تلك الدورات بمعرفة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة لها لمساعدة تطوير وتشغيل الكوادر التي تتسم بالكفاءة والخبرة، الأمر الذي سيؤدي إلى توافر الإمكانات المطلوبة للمجتمع المصري.

 

وتعكس تلك البرامج استيعاب وزارة الاتصالات الشامل لاحتياجات الصناعة ومدى الفائدة التي تأتى من ورائها في دعم الكوادر البشرية المصرية وزيادة مميزاتهم التنافسية، حيث تمتلك وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عددا هائلًا من الموارد لمساعدة متدربين الوزارة في الحصول على التدريب العملي وتطوير المهارات اللازمة خلال عملية مستمرة من التعليم.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق