العالم يترقب اجتماع الأمير السعودي والجنرال الروسي.. خفض إنتاج النفط على رأس المباحثات

الأحد، 02 ديسمبر 2018 11:00 ص
العالم يترقب اجتماع الأمير السعودي والجنرال الروسي.. خفض إنتاج النفط على رأس المباحثات
نفط
مروة الغول

 

معدلات هبوط كبيرة سجلتها أسعار النفط خلال الفترة الماضية، حيث  فقد خام برنت حوالي 27 دولاراً من قيمة البرميل الواحد في أقل من شهر ونصف وذلك من  86 دولاراً للبرميل ليصل إلى 59 دولارا للبرميل، وهبطت العقود الآجلة لمزيج برنت القياسي بنسبة 0.82 %  حيث سجل 59.02 دولاراً للبرميل،

ترجع أسباب هذا الهبوط إلى مخاوف من الوفرة في المعروض وارتفاع الدولار، خاصة مع ضخ المنتجين لمستويات مرتفعة من الانتاج في ظل ضعف الطلب العالمي، ولكن جاءت التوقعات بأن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وروسيا ستتفقان على خفض إنتاج  النفط  خلال اجتماع نهاية الأسبوع  مما سيعمل على  كبح الخسائر.

وبحسب كونستانتينوس فينتيس، الخبير الاقتصادي في المؤسسة المالية "تي أس لومبارد" في لندن، قال إن الزيادة الأخيرة في الانتاج السعودي هي رد فعل على مخاوف ترامب من ارتفاع الأسعار، نظراً لاعتماد الأمريكيين الكبير على السيارات، بما يعني ارتفاع سعر الوقود زيادة في الضرائب المفروضة على المستهلكين، الذين يمثلون بدورهم الناخبين الذين كانوا بصدد الإدلاء بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي قبل أيام، ولذلك و حرص ترامب على التحكم في سعر الوقود، لأنه يدرك أن المواطن الأمريكي الذي يعاني من صعوبات مالية غالبا ما يعبر عن موقفه الغاضب من خلال مراكز الاقتراع.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال إن سعر النفط المنخفض الحالي عند 60 دولار للبرميل يناسب بلاده، مما قد يحد من الآمال المعقودة على توصله لاتفاق مع المملكة العربية السعودية حول خفض الإنتاج خلال الاجتماع الذي سيعقد نهاية الأسبوع الجاري بفيينا، بينما ينتظر التجار ارتداد أسعار النفط ويأملون في أن يتوصل بوتين والمملكة العربية السعودية  إلى اتفاق لخفض الإنتاج .

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا، في فيينا يومي السادس والسابع من الشهر الجاري في محاولة لدعم أسعار النفط التي هبطت بأكثر من 30 % من أعلى مستوى في أربع سنوات تم تسجيله بداية شهر أكتوبر الماضي عندما بلغ سعر برميل النفط 86.74 دولار .   

 وكان قد صرح المهندس خالد الفالح وزير الطاقة السعودي، بأن المملكة لن تقوم بخفض إنتاج النفط بمفردها، وبمعزل عن المنتجين الآخرين حول العالم، وخلال الشهور الماضية ارتفع إنتاج النفط في عدد من الدول على رأسها المملكة العربية السعودية والعراق والإمارات والولايات المتحدة، إلا أن الطلب على النفط جاء  قد شهد متذبذبا بسبب تباطؤ معدلات الاقتصاد العالمي.

 

وتتجه أنظار المستثمرين إلى الاجتماع المرتقب على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة حاليا بالأرجنتين، بين فلاديمير بوتين الرئيس الروسي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان .

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا