علشان ما تقعش فريسة لمعدومي الضمير.. كيف تفرق بين الكلاب والحمير واللحوم الجيدة؟

الخميس، 06 ديسمبر 2018 02:00 م
علشان ما تقعش فريسة لمعدومي الضمير.. كيف تفرق بين الكلاب والحمير واللحوم الجيدة؟
أرشيفية

تمكنت الحملات البيطرية التي تشنها المديريات في المحافظات المختلفة، تحت إشراف الهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة، ضبط كميات كبيرة من لحوم الحيوانات، الحمير والكلاب، داخل مجازر مخالفة وغير مرخصة تقوم بذبح الحمير وبيع لحومها على مطاعم المأكولات السريعة والمشويات، كما ضبطت الأجهزة المحلية في محافظة الجيزة الفترة الماضية كميات من عظام الكلاب، مسلوخ لحمها، دون معرفة حقيقة توزيع تلك اللحوم على المطاعم من عدمه.
 
download (7)
 
وآثارت تلك الضبطيات حالة واسعة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما مع انتشار عربات المأكولات السريعة، والمطاعم، واعتماد غالبية المواطنين في غذائهم على أطعمة الشارع، مايعني تسرب كميات من لحوم الحمير، ومجهولة المصدر إلى بطونهم، وفي هذا الصدد قدم عددا من أطباء الطب البيطري، وخبراء التغذية معلوماتهم عن طريقة التفرقة بين لحوم الحمير والكلاب، واللحم البلدي، من خلال علامات معينة تظهر على اللحم تحدد طبيعته.
 
وتعد الرائحة واللون وترتيب الدهون من أبرز العلامات التي يعتمد خبراء التغذية، وأطباء الطب البيطري عليها لتحديد نوعية اللحوم المعروضة أمامهم.
 
download (6)
 
من جانبه قال الدكتور محمد بيومي، عضو مجلس نقابة الأطباء البيطريين الفرعية بالقليوبية، إنه يمكن التعرف على لحوم الحمير من خلال رائحتها والتي تتميز بها وتشبه رائحة «اسطبل الخيول»، كما أن طبيعة عظم الحمار مميزة عن البقر، لذا فأنه فى الأغلب يتم بيع لحم الحمار دون عظام، كما أن للحم الحمير لون أحمر غامق مميز ويعطى الإحساس بأن الدم مخزن بداخلها، مشيرا إلى أنه بعد الطهى تظل رائحة الأسطبل ظاهرة فى لحم الحمار، وتظهر على الشوربة كتل دهنية بشكل كبير، وعند التناول يجدها الشخص "مسكرة"، لكن فى كل الأحوال إذا تم وضع قطعة لحم فقط بعد طهيها، فمن الصعب التعرف على نوعها من جانب غير المتخصصين، لكن عادة الكلاب لا يتم غشها بلحوم البقر والجاموس، لكن يتم ذلك مع الأرانب والمعيز، والريش، لقرب الحجم بينهم.
 
download (8)
 
وأوضح عضو مجلس نقابة البيطريين، أن الرائحة ليست دائما عملية سهلة، أو عامل أساسى فى التفرقة، لأن من يغش قد ينقع اللحوم لفترات طويلة فى مواد لتغيير أو تقليل الرائحة، ولكن يظل اللون الأحمر هو المميز لها، والطعم فى الكلاب إلى حد ما قد يظهر مسكر بنسبة أقل من الحمير.
 
وعن شكل الضلوع بالنسبة للذبائح الطبيعية، وغيرها من الأخرى مجهولة المصدر، لفت «بيومي» إلى أن ضلوع الماعز والخراف عريضة، لكن الكلاب والقطط رفيعة ومدببة، بالإضافة إلى ترتيب العظم مع الدهون واللحم، ففي الماشية يكون العظم ثم اللحم وأخيرا الدهون، لكن الكلاب وفصيلة المفترسات العكس تماما، حيث تكون العظم ثم الدهون وأخيرا اللحوم، وتلك من حكمة ربنا لأن المفترسات عادة ما تتشاجر سويا، وتصاب بجروح، واللحم من السهل أن تلتئم جروحه، لكن العظم صعب.
 
وعن متناولي فواكه اللحوم بالمسامط، علق قائلا: «من يتناول اللسان وتلك الأطعمة، فمن الممكن أن يلحظ من خلال الأسنان، فلدى الكلاب تكون الأسنان فى الفكين العلوى والسفلى، أما الغنم والمعيز فى العلوى فقط، وهى أمور قد يتلاعب بها البعض أيضا».
 
download (10)
 
وفى سياق متصل، قال الدكتور تامر سمير، عضو مجلس نقابة الأطباء البيطريين السابق، إن معرفة لحم الكلاب أمرا ليس سهل بالنسبة للمواطنين غير المختصين، خاصة أنه فى حال اعتماد محلات الأغذية المشبوهة وسيارات باعة جائلين عليها، فغالبا يتم فرمها، كما أنه لا يمكن لأى جزار أن يبيع لحوم الكلاب علانية فلن يتمكن من تعليقها مثل باقى اللحوم، لاختلاف حجم الكلب بالنسبة للبقر والجاموس، والمعيز فعادة تحتوى على شعر، كما أن الفارق الوحيد الذى يمكن رؤيته هو أن اللحوم العادية الدهون تكون بالقرب من الجلد، أما الكلاب فعادة ما يكون الترتيب : هو عضم دهن جلد، مثل باقى فصيلة المفترسات والحمير، وعدد ضلوع القفص الصدرى فى البقر حوالى 14، وهو نفس عدد جميع الحيوانات التى يتم تناول لحومها، أما الكلاب من 12 إلى 13 ضلعا فقط، لكن عادة ما يتم تقطيعها وبيعها بالمحلات كونها موزة بتلو فى المطعم، لا يمكن معرفتها، إلا فى حال إجراء تحليل فى المعامل المتخصصة.
 
download (9)
 
من ناحية أخرى، قال الدكتور نبيل عبد الجابر، أستاذ اللحوم بكلية الطب البيطرى، جامعة القاهرة، عضو اللجنة العلمية بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، أن لحم الحمار من اللحوم السهل التعرف عليها حتى إذا تم فرمها والتعامل معها بدرجات حرارة مرتفعة، موضحا أنها إذا كانت طازجة فأن لونها يظهر بنيا غامق مائل للزرقة، وبه درجة من اللمعان، والدهون الخاصة به لا تتجمد وتظل زيتية حتى بعد دخولها الثلاجة، وفى حال طبخها يظهر منها بقع زينيته منفصلة، كما أنها ذات مذاق "مسكر" بشكل كبير، لزيادة الجليكوجين فى لحوم الفصيلة الخيلية عموما.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص