«ميكنة التأمين الصحي» يدخل مرحلة التنفيذ بالتنسيق مع الإنتاج الحربي (التفاصيل الكاملة)

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 04:00 ص
«ميكنة التأمين الصحي» يدخل مرحلة التنفيذ بالتنسيق مع الإنتاج الحربي (التفاصيل الكاملة)
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

 
630 مستشفى بمحافظات الجمهورية تسعى وزارة الصحة والسكان إلى إعادة هيكلتها على أن يتم العمل بها بنظام الإدخال الإلكتروني للمرضى، والتسجيل بنظام الملف الطبي الموحد، حسبما أكد الدكتورعلي محروس، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة والسكان.
 
وفي هذا الصدد من المقرر أن توقع اليوم الخميس، وزارة الصحة والسكان، عقود ميكنة مشروع التأمين الصحي مع وزارة الإنتاج الحربي بمقر مجلس الوزارء، حسبما أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة.
 
وأوضح «محروس»، أن وزارة الصحة والسكان تضع على رأس أولوياتها تقديم خدمات بجودة عالية إلى المرضى تضاهي تلك المقدمة في القطاع الخاص لرفع العبء عن المريض، والتكامل في توفير الخدمات المتعلقة بالحالات الطارئة وغير الطارئة، مؤكدا على أن الدكتورة هالة زايد أوصت بأهمية تطوير منظومة الطوارئ بالمستشفيات على أن لا يستغرق دخول المريض 30 دقيقة منذ لحظة دخوله حتى حصوله على الخدمات الطبية اللازمة له.
 
إطلاق أول بوابة إلكترونية لآداء الخدمات الطبية والعلاجية للمريض بنظام الحجز والإحالة بين المستشفيات.. واحدا من الخدمات التي تطلقها وزارة الصحة والسكان الفترة المقبلة، برعاية قطاع الطب العلاجي، من خلال الاعتماد على بيانات المرضى المترددين على المستشفيات لتلقي الخدمة، ويُتاح عبر تلك البوابة أول خريطة متكاملة لوصف المستشفيات وأماكن تواجدها وتوزيع القوى البشرية فيها وعدد الأخصائيين والاستشاريين والتمريض في كافة التخصصات الطبية.
 
كما توفر البوابة تسعيرة الخدمات الطبية في القطاع الاقتصادي، وحقوق المريض، وتسعيرة التأمين الصحي والعلاج على نفقة الدولة، حسبما أوضح رئيس قطاع الطب العلاجي، لافتا إلى أنه من المقرر تفعيل نظم حجز المريض لمواعيد الكشف بالعيادات الخارجية، كواحدة من الخدمات التفاعلية الجديدة التي تطلقها الوزارة للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى.
 
وشدد رئيس قطاع الطب العلاجي، على أنه لا تجاوز ولا تقصير في حقوق المريض ومن يثبت تورطه في أي شيء يخالف القوانين سيتم إحالته للتحقيق، مؤكدا أن إدارة القطاع أساسها الشفافية والنزاهة، معلقا:«لسننا بمعزل عن الناس والمريض وسيتم تشغيل أكبر شبكة للشكاوى خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع الجهات الرسمية للتعرف على مشاكل المواطنين وحلها من ناحية ومتابعة وتقيم الأداء من ناحية أخرى، لافتاً إلى أن منظومة الشكاوى ليست فقط لاستقبال السلبيات وإنما نتيح فرص الاستفسار عن الخدمة وتصور المواطنين لتحسينها».
 
وقالت وزيرة الصحة والسكان، في تصريحات لها اليوم، إن قانون التأمين الصحى يمثل طفرة كبيرة فى منظومة الصحة لصالح المريض ويوفر خدمات بأعلى جودة ممكنه.
 
ومن جانبه أكد الدكتور أحمد السبكى مساعد وزير الصحة للرقابة والمتابعة أنه يتم تدريب جميع الفرق المكلفة بتطبيق المنظومة الجديدة على أعلى مستوى ومن خلال خبراء مشهود لهم بالكفاءة، لافتاً إلى أن المنظومة سيتم تطبيقها فى بورسعيد كمرحلة أولى، مشيرا إلى أن التدريب يهدف لرفع كفاءة العنصر البشرى لكونه أهم مكون فى التأمين، ويشمل التدريب على تسجيل المنشأت الطبية ومعايير الجودة، ويتم التدريب من خلال مسئولى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الطبية، ويتبع طريقة جديدة للتدريب بمعايير عالمية على نوعية وجودة الخدمات الطبية.
 
يذكر أن الدكتورة هالة زايد، كانت قد وجهت قطاع الطب العلاجي، بسرعة الانتهاء من تطوير وتجهيز كافة المستشفيات النموذجية تمهيدا لتشغيلها في القريب العاجل لأداء خدمات طبية مميزة للمرضى، والبالغ عددهم 48 مستشفى من بينهم 29 تابعة للقطاع العلاجي بالوزارة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا