الخطر يأتي مع درجات الحرارة المنخفضة.. هل ممكن أن يتسبب الطقس في حدوث السكتات؟

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 06:00 ص
الخطر يأتي مع درجات الحرارة المنخفضة.. هل ممكن أن يتسبب الطقس في حدوث السكتات؟
تقلبات الجو

يشهد الطقس، خلال الأيام الماضية، حالة من عدم الاستقرار، في محافظات مصر كافة، بسبب غزارة الأمطار، التي تسبب في تعطل الأجواء والمصالح، خاصة في المساء. كانت محافظتي القاهرة والإسكندرية، أكثر المحافظات معاناة مع الأمطار. وتزامنا مع حالة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية، أعلنت هيئة الأرصاد الجوية، عددا من النصائح للمواطنين لاتباعها خلال الـ 72 ساعة المقبلة فترة حالة عدم الاستقرار.
 
وخلال السطور التالية ترصد «صوت الأمة»، تأثير الأمطار في حدوث السكتات. كانت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون من جامعة إلينوى فى شيكاجو، كشفت أن تغيرات الطقس التى تسبب تغيرات جذرية فى الضغط الجوى قد تزيد من حدوث نوع من السكتة الدماغية يعرف باسم النزف الدماغى الداخلى العفوى، هو تمزق الوعاء الدموى فى الدماغ.
 
ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى (MedicalXpress)، قال الدكتور «راجيف جارج»، وهو أستاذ مساعد فى قسم العلوم العصبية فى جامعة إلينوى فى شيكاجو إن درجات الحرارة المنخفضة تؤدى إلى زيادة خطر النزف داخل المخ، حيث إن درجة الحرارة تؤثر على الضغط الجوى والعكس صحيح.
 
وأشار «جارج» إلى أن ما لا نعرفه هو أى من هذين هما السبب فى زيادة خطر النزف، وتشير إلى أنه عندما تزداد البرودة فى الخارج، فإن الضغط الجوى المقابل هو على الأرجح السبب فى زيادة خطر النزف داخل المخ، وليس فقط تغيير درجة الحرارة وحدها.
 
ووجدوا أن المتغيرات الثلاثة التالية يمكن ربطها بمخاطر أعلى للنزيف داخل المخ (sICH). وأشار الباحثون إلى أن تغيرات الطقس عالية المخاطر يبدو أنها تؤثر على المرضى بشكل متساوٍ.
 
وأضاف الباحثون أنه عند تغيرات الطقس يجب على الأشخاص عدم التعرض لتيارات الهواء الباردة والاحتماء فى المنزل وتشغيل الدفايات وارتداء الملابس الثقيلة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق