لمناقشة المستجدات على مسرح العمليات.. تفاصيل اجتماع هام للقيادات العسكرية اليمنية

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 06:00 م
لمناقشة المستجدات على مسرح العمليات.. تفاصيل اجتماع هام للقيادات العسكرية اليمنية
القوات اليمنية - أرشيفية

 
لمناقشة المستجدات والتطورات على مسرح العمليات العسكرية،عقدت قيادات عسكرية يمنية، اجتماعاً ضم عدداً من مدراء دوائر وزارة الدفاع برئاسة المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري.
 
كما ناقش الاجتماع وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إضافة إلى التصعيد الذى تقوم به المليشيا الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران، فى مختلف الجبهات واستمرارها فى العمليات الهجومية وإرسال الصواريخ والمقذوفات لاستهداف المدن والتجمعات السكانية.
 
وأشاد المجتمعون بالإنجازات التى يحققها الجيش الوطنى اليمنى فى مختلف الجبهات فى سبيل استكمال استعادة الدولة وتحرير الوطن من المليشيا الانقلابية، مثمنًا دعم ومساندة تحالف دعم الشرعية فى اليمن.
 
أكدت مصادر محلية يمنية أن ميليشيات الحوثى الإنقلابية فى اليمن، نقلت 12 راهبة أجنبية من مدينة الحديدة إلى العاصمة صنعاء، حيث كانت المليشيا تحتجزهن فى مستشفى دار السلام للأمراض النفسية والعصبية السبت الماضى.
 
وكان وفد الحوثيين وصل مساء الثلاثاء إلى ستوكهولم، لحضور مفاوضات خاصة بالأزمة اليمنية، فيما توقع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية مارك لوكوك، ألا تكون المحادثات سهلة أو سريعة، كما أبدت الولايات المتحدة ترحيبا بمحادثات السلام اليمنية المرتقبة واصفة إياها بأنها "خطوة أولى ضرورية وحيوية"، داعية جميع الأطراف إلى الانخراط فيها بالكامل، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت: "ليست لدينا أوهام، ونحن نعلم أن هذه العملية لن تكون سهلة، لكننا نرحب بهذه الخطوة الأولى الضرورية والحيوية".
 
وكشفت المصادر تفاصيل أكثر عن الراهبات المحتجزات، مؤكدة حسبما أفادت قناة (العربية الحدث) الإخبارية أنهن متطوعات من جنسيات مختلفة وكانت تحتجزهن ميليشيا الحوثى منذ أيام بمستشفى دار السلام بالحديدة، قبل أن ترضخ لضغوط أممية بنقلهن إلى صنعاء، مؤكدة أن الراهبات الأجنبيات يعملن كمتطوعات فى مستشفى دار السلام للأمراض النفسية والعصبية بمديرية الحوك فى الحديدة منذ 8 سنوات.
 
ولم تكتفي مليشيا الحوثي بتحويل المؤسسات الشرعية اليمنية إلى ثكنات عسكرية، بل قاموا باقتحام المستشفيات لتحويلها هى الآخرى إلى أماكن عسكرية، حيث  طالبت الراهبات إعادتهن إلى بلدانهن عقب قيام ميليشيات الحوثى باقتحام المستشفى، مضيفة المصادر أن الراهبات حاولن المغادرة عقب نقل 42 مريضًا إلى جهة مجهولة، وتخزين ذخائر فى أحد المخازن وانتشار المسلحين فى ساحة وأسطح المستشفى، لكن الحوثيين منعنهن من المغادرة.
 
ودعا «تحالف نساء من أجل السلام باليمن» المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لوقف انتهاكات ميليشيات الحوثي ضد حقوق المرأة والطفل والإنسان اليمني بشكل عام مطالبا بشكل عاجل بإطلاق سراح المعتقلات من سجون الحوثيين.
 
وفي تطور خطير يثبت حجم الانتهاكات التي تمارسها الميليشيات الحوثية بحسب سكاي نيوز، داخل سجن معسكر 48 فى صنعاء، الذى يحتله المتمردون منذ انقلابهم على الشرعية، أكتظ السجن  بعشرات المختطفين الذين يتعرضون لمعاملة قاسية في محاولة لإرغامهم على الإدلاء باعترافات بتهم ألصقتها بهم الميلشيات.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص