الأهلى يبدأ خطة الزحف ليتصدر الدوري.. تعرف على 5 عوامل تعيد هيبة المارد الأحمر كرويا

السبت، 08 ديسمبر 2018 09:00 م
الأهلى يبدأ خطة الزحف ليتصدر الدوري.. تعرف على 5 عوامل تعيد هيبة المارد الأحمر كرويا
الاهلي

عقب الخسارة من الترجي التونسي والتعادل مع الوصل الإماراتي،عانى فريق الأهلى مؤخراً من تراجع في المستوى والنتائج، ليودع بطولتي أفريقيا والبطولة العربية، كما خسر في أول مواجهة محلية أمام المقاولون العرب بعد الإخفاق العربي والإفريقي.

 الانتصارات التي حققها المارد الأحمر في مبارياته المؤجلة مؤخراً، كشفت أن النادي الأهلي بدأ في استعادة هيبته الكروية محلياً والتي جاءت أمام بتروجت بهدف نظيف، والجونة بهدفين لهدف، ليتخلى المارد الأحمر عن المركز الأخير بجدول المسابقة ويبدأ خطة الزحف نحو صدارة المسابقة.

 

قفز الأهلي 9 مراكز في جدول مسابقة الدوري بعد خوض مؤجلتين فقط، ليحتل المارد الأحمر المركز العاشر بجدول المسابقة، وتنتظر الجماهير الحمراء مزيداً من الإنتصارات في الفترة المقبلة، ليستعيد الفريق الأحمر هيبته، خاصة في ظل التعاقدات القوية المرتقبة في القلعة الحمراء .

ونجح النادي الأهلي في التعاقد مع محمد محمود لاعب فريق وادي دجلة، والذي ظهر بشكل بارز مع منتخب الفراعنة خلال مباراة مصر وتونس، وأصبح مطمعاً للأهلي والزمالك قبل أن يحسم مسئولو الأحمر الصفقة، وكذلك تمكن المارد الأحمر من حسم صفقة محمود وحيد ظهير أيسر نادي مصر المقاصة، بعد أن عانى الأهلي طويلاً في هذا المركز بسبب عدم وجود البديل المناسب لعلي معلول .

ومن المرتقب أن تشهد الأيام القليلة المقبلة ضم صفقات أخرى خاصة في مركزي صانع الألعاب والمدافع، وذلك لسد  الثغرات التي عانى منها الفريق بعد ميركاتو صيفي ضعيف  .

الفوز بالمؤجلات للزحف نحو الصدارة
 

 

الانتصارات الأخيرة التي حققها النادي الأهلي بالدوري المحلي، أعادت الثقة المفقودة للاعبي القلعة الحمراء، وكانت أحداث مباراة الجونة خير تأكيد لعودة الروح القتالية للمارد الأحمر، الذي نجح في تعديل النتيجة بريمونتادا مميزة بعد تأخره بهدف ليفوز بنتيجة 2/1.

ومع مواصلة الانتصارات يزحف النادي الأهلي نحو قمة الدوري العام، مما يربك حسابات المنافسين وعلى رأسهم نادي الزمالك صاحب الصدارة، الذي تتابع جماهيره بترقب مؤجلات المارد الأحمر، الذي يتبقى له 7 مباريات كفيلة بوضعه في قمة الجدول حال الفوز بها جميعا، ويطمع أبناء القلعة الحمراء في حسم ما تبقى من مباريات للدفاع عن اللقب المفضل لدى النادي الأهلي .

 

استقدام مدرب أجنبي عالمي

 

من المرتقب أن تشهد الفترة المقبلة الإعلان الذي طال انتظاره من جانب الجماهير الحمراء، عن مدرب الأهلي الجديد خلفا للفرنسي كارتيرون، وهناك أكثر من اسم مرشح لتدريب النادى الأهلي، مثل الأوروجويانى كارينيو، مع مفاوضات أخرى مع أكثر من اسم بينهم الفرنسى ديسابر مدرب الإسماعيلى الأسبق ومنتخب أوغندا الحالى، مع الاقتراح الأخير بتولى مانويل جوزيه المهمة 

كما شهدت الفترة الأخيرة انتعاشاً ملحوظاً لنجوم الدكة في النادي الأهلي، بعدما منح محمد يوسف مدرب الفريق قبلة الحياة لأكثر من لاعب بعد رحيل كارتيرون، وعلى رأسهم أحمد الشيخ الذي بات ينافس على لقب هداف الفريق، وناصر ماهر الذي بدأ يشارك بشكل أساسي مع الفريق .

مما يجعل دكة بدلاء الأحمر أكثر قوة واتزانا ويشعل المنافسة مع الأساسين للحفاظ على مراكزهم في صفوف الفريق .

إغلاق أبواب المستشفى الحمراء


عانى النادي الأهلي من الغيابات التي عصفت بنجوم الفريق ولعل أبرزهم جونيور أجاي الذي يغيب منذ بداية الموسم، وكذلك علي معلول، وكان الثنائي يمثل القوة الهجومية الضاربة للقلعة الحمراء، والداعم الأساسي لوليد أزارو مهاجم الفريق، الذي بات في عزلة تامة وصيام تهديفي بسبب عدم وجود صانع ألعاب يمنحه الفرصة في المساحات التي يجيدها الدولي المغربي ، ويعود الثنائي معلول وآجاي نهاية ديسمبر الجاري للمشاركة مع الفريق.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق