هل مصر تحتاج إلى استيراد «الممبار» من أوروجواى؟

الأحد، 09 ديسمبر 2018 02:00 م
هل مصر تحتاج إلى استيراد «الممبار» من أوروجواى؟
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى
كتب ــ محمد أبو النور

منذ أيام التقت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، إنريكى ريبيرو سفير أوروجواى فى مصر، للإعداد للقاء يجمع بين رجال الأعمال الأوروجوايين مع نظرائهم المصريين، العاملين فى استيراد الماشية واللحوم؛ لبحث ملف استيراد اللحوم والماشية، إضافة إلى استيراد «الأمعاء» أو ما نسميه فى مصر بـ«الممبار»، وكذلك أكباد الماشية وأنواع من اللحوم المتميزة، ونوع جديد من اللحوم تسمى بـ«كواجيو».

الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة

الدكتورة منى محرز
 

استخدام الأمعاء فى الخيوط الجراحية

من المعروف طبياً أن خيوط أمعاء القط، هو نوع من أنواع الخيوط التي يتم تحضيرها من الألياف الطبيعية الموجودة في جدران الأمعاء الحيوانية، وعادة ما يستخدم صناع الخيوط الجارحية أمعاء الأغنام أو الماعز فى هذا الصدد.

ولكن أحياناً يستخدمون أمعاء الماشية و الخنازير والخيول والبغال و الحمير، وعلى الرغم من اشتقاق الإسم من القطط «بالانجليزية: Catgut»،إلا أن الشركات المصنعة للخيوط الجراحية لا تستخدم أمعاء القطط، ومازال هناك جدل حول ما إذا كان يمكن الاستمرار في استخدامها في المجال الطبي، خاصة وأن القط عادة ما يكون أرخص، والجروح عندما تكون مغلقة بالقطن أو المواد الاصطناعية تكون أقل عرضة للعدوى، وهو مايتم استخدامه في البلدان النامية حيث تكون أقل تكلفة وأسهل فى الحصول عليها.

 

 

الأمعاء أو"الممبار"

وعن استيراد أمعاء الماشية من الخارج، وماهى استخداماتها فى مصر، وهل أمعاء الماشية لدينا لاتكفى للاستخدام؟، قال الدكتور محمد عبادى إنها تُستخدم  فى تصنيع خيوط العمليات الجراحية للإنسان، كما يمكن تحويلها إلى غذاء أيضا أو مانسميه أكلة «الممبار» المعروفة فى المناطق الشعبية والمطاعم، والسبب فى اللجوء لاستيراد هذه الأحشاء من الخارج، أن أمعاء الماشية التى يتم ذبحها فى مصر يتم استهلاكها فى الأكل فقط للإنسان، فلا يتبقى منها شئ لاستخدامه فى خيوط العمليات الجراحية، ولذلك نستورد وخاصة أن الدول المنتجة للحوم، والتى لديها ثروات من الماشية والأغنام والماعز فى الخارج لا تتناول هذه الأحشاء ومنها الأمعاء، ولذلك تكون هناك فرصة لديهم لتصديرها إلينا.

 

استيراد أمعاء الماشية للأعلاف

في سياق متصل، أرجع خبير بمعهد بحوث صحة الحيوان، التابع لوزارة الزراعة، لصوت الأمة، أن السبب الرئيسى أن دول أوربا وأمريكا الشمالية والجنوبية وآسيا لا تأكل هذه النوعية من اللحوم، وتضطر لاستخدامها أعلافاً للحيوانات بعد خلطها بمواد مغذية أخرى، على أساس أن هذه الأحشاء غنية بالبروتينات وتساعد فى نمو الحيوان، ولذلك تستوردها مصر لأكثر من فائدة منها الأكل وأيضا استخدامها فى تصنيع الأعلاف الحيوانية.

وعن استخدامها فى تصنيع خيوط العمليات الجراحية للإنسان، نفى خبير معهد بحوث صحة الحيوان ذلك، وقال:الأمعاء التى يتم تصنيع خيوط العمليات الجراحية منها هى أمعاء القطط والكلاب، أمّا أمعاء الماشية فلا يتم استخدامها فى هذا الغرض.

وأوضح أنّ أفضل اللحوم هي التي تخلو من مسببات الأمراض فى المقام الأول، ولا تحتوي على نسبة عالية من الدهون، على أن يتم فحصها بطريقة جيدة، وباختصار أي حيوان لابد وأن يخضع للكشف الطبي البيطري الظاهري قبل وبعد الذبح، ولذلك تعتبر اللحوم الإفريقية فى السودان وأثيوبيا وغيرها من بلدان القارة، أفضل من لحوم الماشية بباقى قارات العالم، نتيجة تغذيتها على المراعى الطبيعية فقط، بينما فى أمريكا الجنوبية وآسيا وأوربا، يتم تغذية الماشية فى المراعى الطبيعية مع وجود الأعلاف أيضا، وتعود جودة اللحوم وأفضليتها فى العالم بخلوها من مسببات الأمراض مع انخفاض نسبة الدهون.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق