8 توصيات برلمانية مصرية لحل الأزمة السورية: لا مخرج إلا باستعادة الدولة الوطنية

الأحد، 09 ديسمبر 2018 08:00 م
8 توصيات برلمانية مصرية لحل الأزمة السورية: لا مخرج إلا باستعادة الدولة الوطنية
النائب أحمد رسلان
مصطفى النجار

عقدت لجنة الشئون العربية اجتماعًا اليوم الأحد، برئاسة النائب أحمد رسلان رئيس اللجنة، وبحضور السفير محمد البدري، مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، وذلك لمناقشة آخر تطورات الوضع في سوريا وقد دارت المناقشات حول الأوضاع الحالية في سوريا، والدور المصري في الأزمة.
 
وشددت اللجنة على 8 نقاط هامة للعمل عليها خلال الفترة القادمة وهي: 
 
- إن دور مصر في سورية هام ومحورى ومرغوب فيه من مختلف الأطراف ولازالت مصر تبذل جهودها الدؤوبة سواء في محاولات الوصول للحل السياسي وتقريب وجهات النظر أو خفض التوتر ووقف العمليات العسكرية أو على الصعيد الإنساني ومساعدة أبناء الشعب السوري.
 
- لا مخرج من الأزمة السورية إلا باستعادة الدولة الوطنية وهو ما سبق وأكده الرئيس السيسى في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من أن استعادة الدولة الوطنية هو الحل السياسى لمعظم الأزمات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط.
 
- كما يبقى الدور المصري الإيجابي المتجرد والهادف للحفاظ على سلامة ووحدة الأراضي والشعب السوري في ظل الحل السياسي نموذج مشرف يحسب للسياسة والدبلوماسية المصرية.
 
- لازالت مصر تضرب المثل والنموذج في احتضان اللاجئين السوريين وتوفير أقصى درجات الرعاية لهم في شتى المجالات، ومعاملتهم معاملة المواطنين المصريين.
 
- تناشد اللجنة المجتمع الدولي بالتدخل الفوري بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة للمدنيين في كافة مناطق الصراع في سوريا.
 
- تناشد اللجنة كافة أطراف الشعب السوري المتصارعة على الأراضي السورية بنبذ الخلافات والصراعات وتغليب مصلحة الدولة السورية على المصالح الشخصية.
 
- تدعو اللجنة مختلف الأطراف السورية من حكومة ومعارضة إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات بهدف الانتقال إلى نظام ديمقراطي ودولة مدنية ذات سيادة وخاصة أن الحل في سوريا هو حتماً حل سياسي وطني.
 
- تدعم اللجنة جهود التسوية السياسية للأزمة السورية بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسساتها، وفقاً لمسار جنيف وعلى أساس مرجعيات الحل السياسي وأهمها القرار 2254، ودعم جهود الأمم المتحدة والمبعوث الأممي لسوريا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق