التهديدات الإيرانية.. كلمة السر في افتتاحية القمة الخليجية

الأحد، 09 ديسمبر 2018 04:00 م
التهديدات الإيرانية.. كلمة السر في افتتاحية القمة الخليجية
مجلس التعاون الخليجي
شيريهان المنيري

افتتح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز القمة الخليجية المنعقدة اليوم الأحد في العاصمة السعودية الرياض مؤكدًا على حرص جميع الدول الأعضاء على الحفاظ على مجلس التعاون الخليجي، لافتًا إلى هدف قيام هذا المجلس في الأساس حيث تعزيز الأمن والاستقرار والنماء للمواطن الخليجي.

هذا وتناولت كلمة الملك سلمان الإفتتاحية العديد من الملفات الإقليمية ذات الإهتمام المشترك بالنسبة لدول الخليج والمنطقة العربية ككل، مستنكرًا استمرار النظام الإيراني في سياسته العدائية بمساندة القوى المتطرفة والإرهابية.

وعن القضية الفلسطينية أوضح أن المجلس يسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة بما في ذلك دولته المستقلة وعاصمتها القدس. وأشار إلى سعي المملكة إلى علاقات قوية وإستراتيجية مع دولة العراق، مع التأكيد على ضرورة الحل السياسي في سوريا حتى تخرج من أزمتها. كما أكد على حرص دول التحالف العربي بقيادة المملكة على توفير برنامج لإغاثة الشعب اليمني.

وقال الملك سلمان أن «المملكة تواصل الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية، وتحتل القضية الفلسطينية مكان الصدارة في اهتماماتها». هذا وقدّم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التهنئة للعاهل السعودي الملك سلمان  بمناسبة الذكرى الرابعة لتوليه مقاليد الحكم.

كما انتقد الممارسات الإيرانية التي تهدد أمن المنطقة، وقال: «تستند علاقاتنا مع إيران على مبادئ أقرها ميثاق الأمم المتحدة وفي مقدمتها عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام سيادة الدول والالتزام بقواعد حسن الجوار تحقيقًا لكا ما نتطلع إليه جميعًا من أمن واستقرار وسلام لمنطقتنا». وعما تشهده اليمن من أحداث قال أن «الصراع باليمن يشكل تهديدًا مباشرًا، ونتمنى التوفيق للمشاورات الجارية في السويد».

وأعرب عن دعم الكويت للحل السياسي في سوريا والقائم على مقررات مؤتمر جنيف 1. أيضًا هنأ العراق على ما تشهده من تطورات إيجابية في مسيرة العملية السياسية الجارية بها ما يساعد في إعادة بناءه.

أيضًا أكد أمير الكويت الشيخ صباح ضرورة استمرار تعزيز العمل الخليجي المشترك في مواجهى التحديات التي تشهدها المنطقة العربية، مشيرًا إلى الأزمة الخليجية مع قطر، وأهمية تعديها للحفاظ على وحدة دول مجلس التعاون الخليجي، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، كونا.

وطالب الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بضرورة وقف الحملات الإعلامية التي يرى أنها تؤثر على وحدة واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي.

في سياق متصل أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني على حرص دول مجلس التعاون الخليجي على ضرورة صيانة مكتسبات مجلس التعاون الخليجي، موضحًا القضايا التي يجب أن يستعد لها مجلس التعاون أكثر من غيرها وتشكل ضرورة في المستقبل، ذلك الأمر الذي يستدعي تعزيز العمل الخليجي المشترك. هذا إلى جانب حديثه عن المشروعات التي تشترك فيها دول الخليج بهدف تحقيق المزيد من التنمية والازدهار.

وتشهد العاصمة السعودية الرياض فعاليات قمة مجلس التعاون الخليجي في دورتها الـ39، اليوم الأحد، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز. وتتضمن الجلسات مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في مجالات مختلفة أبرزها السياسة والدفاع والاقتصاد، إلى جانب آخر التطورات الدولية الإقليمية ومستجدات الأوضاع الأمنية في المنطقة ككل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة