بيان شديد اللهجة من وزير الخارجية الأردني ضد دولة الاحتلال

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 09:00 م
بيان شديد اللهجة من وزير الخارجية الأردني ضد دولة الاحتلال
وزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدى

أدان وزير الخارجية وشئون المغتربين الأردنى أيمن الصفدى، اليوم الاثنين، إعلان الحكومة الإسرائيلية بناء وحدات استيطانية جديدة وإقرار آلاف المنازل الاستيطانية ومصادرة الأراضى الفلسطينية فى الضفة الغربية.
 
 
واعتبر الصفدى- حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا"- هذا الإعلان خرقا للقانون الدولى وتصعيدا يزيد التوتر، مؤكدا أن الاستيطان ممارسة أحادية لا شرعية تكرس الاحتلال وتقوض فرص حل الصراع.
 
وشدد على ضرورة تحمل المجتمع الدولى مسئولياته القانونية والأخلاقية، والضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان وكل الممارسات التصعيدية اللاشرعية التى تنتهك حقوق الشعب الفلسطينى والتى لن تؤدى إلا إلى مزيد من التوتر والاحتقان والعنف الذى سيهدد الأمن والاستقرار الإقليميين.
 
فى سياق مختلف كان قد تظاهر الجمعة نحو 2000 شخص في القدس وتل أبيب مرتدين «السترات الصفراء» على غرار الاحتجاجت في فرنسا اعتراضا على غلاء المعيشة المعلن عنه لعام 2019، وفقا لما ذكرته صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.
 
وبحسب الصحيفة، فإن المظاهرات خرجت في شوارع عدة بتل أبيب بعد دعوات إطلاقها الإسرائيليون الثلاثاء الماضى على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتراضا على غلاء المعيشة، وقام المتظاهرون بالسير بالطرق الرئيسة في تل أبيب.
 
وذكرت «يديعوت أحرونوت»، أن المحتجين رفعوا علم إسرائيل ولافتات تهاجم الحكومة الإسرائيلية بزعامة بنيامين نتنياهو بعد غلاء سعر البنزين والكهرباء والمياة، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية مجموعة من المحتجين في تل أبيب على غرار الاحتجاجات.
 
يأتي هذا في الوقت الذي تلاحق فيه حكومة نتنياهو قضايا شبهات فساد، فلم يكن بنيامين نتنياهو هو المسئول الوحيد الفاسد في إسرائيل، فأغلب المسئولين في المراكز الحساسة في المؤسسات الحكومية بالاحتلال متهمون بجرائم فساد مادية كفيلة بوضعهم في السجن مثل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م