تحت حماية قوات الاحتلال.. مستوطنون يقتحمون منطقة دير مار سابا شرق بيت لحم

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 06:00 م
تحت حماية قوات الاحتلال.. مستوطنون يقتحمون منطقة دير مار سابا شرق بيت لحم
مستوطنون يهود

استمرارًا لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي من قوات أمنية إلى مستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، اقتحم مئات المستوطنين مساء أمس منطقة دير مار سابا القريب من بلدة العبيدية شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية، وأدوا طقوسًا تلمودية تحت حماية من جنود الاحتلال.
 
يأتي ذلك في وقت تزداد فيه الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأراضي الفلسطينية، والتي تحرق الأخضر واليابس، فتحصد من جهة أرواح الشباب، ومن جهة أخرى تدنس المقدسات الدينية. 

وفى سابقة خطيرة من نوعها، اقتحم المستوطنين المنطقة، التى تعتبر سياحية، وهم يشهرون سلاحهم على مرأى من جنود الاحتلال، حيث قالت مصادر محلية إن هذا الاقتحام يعد الأول من نوعه، فيما أعرب الأهالى عن تخوفهم من الاعتداء على الدير وتكرار الاقتحامات للمنطقة المحيطة، وتعرضهم لاعتداءات المستوطنين أو الجيش الذى كان يحرسهم.

من ناحية أخرى، اندلعت مساء الأثنين، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلى فى بلدة الخضر جنوب بيت لحم، حيث أفادت مصادر أمنية بأن المواجهات تركزت فى منطقتى "النشاش" على المدخل الجنوبى لبلدة الخضر، وأم ركبة، وأطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدنى المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات بين صفوف المواطنين.
 
وفى رام الله، هاجم مستوطنون من مستوطنة بيت إيل، الليلة، مركبات المواطنين بالقرب من مفرق سردا، على شارع البيرة ـ الجلزون، بالحجارة والزجاجات الفارغة دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.
 
وكانت قوات الاحتلال منعت المواطنين الفلسطينيين من دخول أبواب البلدة القديمة، كما أغلقت أبواب المسجد الأقصى، وذلك فى أعقاب تنفيذ عملية الطعن التى أصيب فيها ضابط وشرطى.
 
أشكال الاحتجاج الفلسطيني تطورت رفضًا لإغلاق أبواب البلدة القديمة، وأبواب المسجد الأقصى، من قبل قوات الاحتلال، والتى شملت أداء المصلين صلاة الفجر أمام باب الأسباط فى البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، فيما أشعل المحتجون إطارات مطاطية، فى ميدان جمال عبد الناصر، بمدينة طولكرم، للتعبير عن غضبهم بعد استشهاد منفذ عملية الطعن أشرف نعالوة، وذلك حسب ما نشرته شبكات إخبارية فلسطينية، اليوم الخميس.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق