نقيب الصيادلة يواجه الحبس بسبب ضرب الصحفيين

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 01:07 م
نقيب الصيادلة يواجه الحبس بسبب ضرب الصحفيين
الصحفيين المعتدى عليهم
علاء رضوان

تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام ضد نقيب الصيادلة، الدكتور محيى الدين عبيد، نقيب الصيادلة وعضوة المجلس والمدير المالي للنقابة، بالتحريض للاعتداء على الصحفيين، أثناء ممارستهم دورهم فى تغطية انتخابات النقابة العامة للصيادلة.

قال البلاغ  أنه بالمخالفة لأبسط القواعد القانونية ترتكب جريمة بربرية خسيسة يتم الاعتداء علي الصحفيين داخل نقابة الصيادلة وبتحريض من نقيب الصيادلة محيي عبيد المبلغ ضده الأول ورانيا صقر المبلغ ضدها الثانية عضو مجلس النقابة والمبلغ ضده الثالث فايز شطا المدير الإداري للنقابة وعدد من المتواجدين بمقر النقابة حيث تم الاعتداء علي الصحفيين : آية دعبس - الصحفية بجريدة اليوم السابع، محمد الجرنوسي الصحفي بجريدة المصري اليوم، عاطف بدر ـ الصحفي بجريدة المصري اليوم، إسراء سليمان ـ الصحفية بجريدة الوطن، أثناء ممارستهم لدورهم فى تغطية انتخابات النقابة العامة للصيادلة.

وقام الأمن – وفقا لـ«البلاغ» - المُكلف بحماية نقابة الصيادلة العامة، بالاعتداء علي الصحفيين المذكورين وقام باحتجاز أكثر من ١٥ صحفيا داخل النقابة في غرفة مغلقة والتحفظ على هواتفهم المحمولة، والاعتداء تم من قبل الحرس الخاص بالمدعو محيي عبيد نقيب الصيادلة، وأن هذه الجريمة والبلطجة التي نتج عنها إصابات وجروح قطعية بالجسد والوجه والعين للصحفيين، أثناء ممارسة عملهم الصحفي، وكذلك تحطيم كاميراتهم وسرقة هواتفهم المحمولة يتعين أن يتم التحقيق فيها لكونها تشكل جرائم الضرب والسب والقذف والإتلاف والسرقة واحتجاز أشخاص في مكان مغلق دون وجه حق وإحالة المبلغ ضدهم جميعا للمحاكمة الجنائية العاجلة وقدم صبري المستندات المؤيدة لبلاغه .

وطالب البلاغ فى نهايته، النائب العام بالتحقيق مع المشكو فى حقهم، وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللأزمة حيالهم، بإعتبار النيابة العامة هى الملاذ للمجنى عليهم لرد حق الصحفيين الذى قام نقيب الصيادلة بانتهاكه.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا