مدينة عالمية لصناعة الفُخار.. أين وصل مشروع «الفواخير» بعد سنوات من إعلان تطويرها؟

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 11:00 ص
مدينة عالمية لصناعة الفُخار.. أين وصل مشروع «الفواخير» بعد سنوات من إعلان تطويرها؟
صناعة الفخار
ماجد تمراز

 

مدينة الفواخير أو قرية فواخير الطين بحي مصر القديمة، أحد أهم مصادر الدخل التي تتطلع محافظة القاهرة إلى الإنتهاء من تطويره بالكامل، من خلال تحويل المنطقة من استخدام الوسائل القديمة فى إنتاج منتجات الفخار، إلى إستخدام الآلات الحديثة ومده بالخدمات مثل الغاز والمياه والكهرباء بشكل قانونى، وسعى المحافظون خلال السنوات الماضية إلى تلك الخطوة، حيث افتتح الدكتور جلال السعيد المحافظ الأسبق للقاهرة، أولى مراحل تطوير الفواخير واستعان بخبراء إيطاليين لتطوير الفواخير، إلا أن المشروع توقف بعد تركه للمحافظة.

90

تضم المنطقة مجموعة متميزة ومحترفة من صانعى منتجات الفخار بالطين، حيث يطلق عليهم البعض «جواهرجية الطين»، إسقاطاً على جمال المنتجات التى تخرج من بين أيديهم، وتشبيه منتجاتهم بالذهب فى جماله وبريقه، حتى أنهم يستقبلون زبائنهم من مختلف أنحاء الجمهورية، ويبدعون فى إنتاج ما يُنتج منهم.

وخلال الأشهر الماضية، تأهبت محافظة القاهرة لإفتتاح أولى مراحل المشروع بعد سنوات من إعلان تطويره، حيث استكملت أجهزة حى مصر القديمة ومحافظة القاهرة رصف القرية بالإنترلوك وتجهيز أماكن لعرض المنتجات وتجديد المنشآت، التي يصل عددها لـ 160 ورشة، وبدأت في المرحلة الأخيرة وهي تركيب أفران حرق الفخار التي ستعمل بالغاز الطبيعي، وذلك لحماية البيئة من التلوث.

4187552681529174861

وخلال تلك الفترة أيضاً، تم الإنتهاء من إنشاء 45 منفذ لعرض المنتجات داخل القرية، تمهيًدا لإزالة المنتجات المعروضة أمام سور القرية بالطريق العام، بعد أن شكى الكثير من سكان المنطقة والمناطق المحيطة بها من استغلال الأرصفة فى عرض منتجات المصانع الموجودة بمنطقة الفواخير.

وبعد الانتهاء من تلك الخطوات، أعلن اللواء أحمد فؤاد، نــائـب محــافظ القــاهــرة نائب للمنطقة الجنوبية، أن الــدولــة حريصة على الانتهاء من المشــروعــات القــوميـة الموجودة بالعاصمة، وبالتحديد المشروعات التــى تخدم المواطن، موضحا أنه تم تــوقيــع عقـــود 86 حــالــة لمشــروع الفــواخيــر، والذى يتضمن بنــاء فــواخيـر حـديثـة بحى مصر القديمة ومـركـز تــدريب للحفـاظ علــى صنــاعـــــة الفـواخيـر بـاعتبـارهـا مــن التــراث المصــرى ومـركـز بحـوث لتطوير المهنة.

201703120159125912

وأضاف نائب محافظ القاهرة، أنه تم الانتهــاء مــن تــوصيـل المــرافــق ميــاه وصـرف صحـى وكهـــربـــاء وغــاز طبيعــى صــديقــة للبيئـة لمشروع الفواخير، مشيراً إلى أنه سيتم تسليم أصحاب الفواخير العقود النهائية فى احتفالية كبيرة فى ديوان عام محافظة القاهرة، موضحاً أن الهدف من تطوير منطقة الفواخير، هو  تطوير الصناعة، وهدم الفواخير القديمة الملوثة للبيئة وبناء أخرى غير ملوثة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م