فتح وحماس في موسكو.. هل تدعم روسيا حوار فلسطيني لإحياء عملية السلام؟

الخميس، 20 ديسمبر 2018 06:00 م
فتح وحماس في موسكو.. هل تدعم روسيا حوار فلسطيني لإحياء عملية السلام؟
وزير الخارجية الفلسطينى رياض المالكى

بينما ألقت الصحف العالمية الضوء على زيارة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي المرتقبة إلى موسكو، على أساس أنها ستناقش المصالحة الفلسطينية وقد تكون فرصة للالتقاء بوفد حركة حماس برئاسة اسماعيل هنية خلال زيارته إلى روسيا، كشفت التصريحات الواردة أن الزيارة لم تستهدف عقد اجتماعات مع حركة حماس.
 
وبحسب ما ورد في الصحف الإسرائيلية فأن زيارة وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي إلى موسكو والتي سيتدأ غدًا الجمعة، ارتبطت بدور روسي في عقد  مصالحة فلسطينية بين حركة فتح، حيث أكدت أن المالكي يخطط لنقاش حول دور روسيا في عملية سلام محتملة وإمكانية إطلاق مؤتمر دولي للسلام، كما يناقش المصالحة، مستندة إلى تصريحات المالكي في وقت سابق بتطلعه إلى ما يمكن أن تلعبه موسكو من دور في إنهاء الانقسام الفلسطيني.
 
لكن يبدو أن تصريحات وزير الخارجية الفلسطينية كانت كاشفة لحقيقة ما يتم تداوله، حيث أكد رياض المالكي أن زيارته لموسكو ستكون سريعة، ويلتقي خلالها نظيره الروسي سيرجي لافروف فقط.
 
وكشف المالكى عن تفاصيل الزيارة، قائلأً: «سوف ألتقى وزير الخارجية لافروف، فى مقر الخارجية وبحضور طاقم الخارجية الروسية، فحضورى لموسكو هو بناء على دعوة وجهها لافروف لى، واتفقنا عبر مكاتبنا على هذا الموعد فى هذا التوقيت بالذات».
 
وكانت صحيفة أي 24 الإسرائيلية، أكدت أن وزارة الخارجية الروسية دعت وفد من حركة حماس برئاسة إسماعيل هنية لزيارة موسكو، مؤكدًا أن هذه الدعوة سببها المركزي تحرك موسكو نحو المصالحة بين فتح وحماس، مؤكدة أن موسكو  أبلغت حماس، فتح وإسرائيل عن نيتها العمل نحو المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.
 
ولكن وزير الخارجية الفلسطينية كان له ردًا مخالفًا لما يتم تداوله، ليؤكد أنه لن يلتقى فى هذه الزيارة غير الوزير لافروف، بسبب قصر الزيارة، متابعًا: «حيث سأغادر فى نفس اليوم لأتمكن من المشاركة فى احتفالات أعياد الميلاد المجيد فى بيت لحم برفقة الرئيس محمود عباس، لكن سيكون لى محاضرة فى إحدى جامعات موسكو.. كما سيكون لى عدد من اللقاءات الإعلامية مع الإعلام الروسى».
 
ونفى بشكل واضح  إمكانية عقد أى اجتماعات مشتركة مع وفد من حركة حماس، والذى يزور موسكو فى نفس الفترة، قائلا: «لن نعقد أى لقاء مشترك مع وفد حركة حماس الذى قد يزور موسكو».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق