تميم يبيع شعبه.. القطريون بين تردى الاقتصاد واستمرار دعم بلادهم للإرهاب

الأحد، 23 ديسمبر 2018 12:00 م
تميم يبيع شعبه.. القطريون بين تردى الاقتصاد واستمرار دعم بلادهم للإرهاب
أردوغان - تميم

تستمر معاناة تنظيم الحمدين مع استمرار التعنت القطري ضد شروط الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، الأمر الذي أثر بالطبع على القطريين واقتصاد بلادهم، المستمرة في دعم الإرهاب.

قناة "مباشر قطر"، تحدثت عن الانهيار الذى ضرب حركة الملاحة القطرية، فى ظل استمرار المقاطعة العربية للدوحة التى بدأت فى 5 يونيو قبل الماضى ومستمرة حتى الآن، وقالت إن هناك مؤشرًا جديدًا على خطايا تميم فى حق الشعب القطرى، حيث إنه يومًا بعد يوم يثبت نظام الحمدين مدى إجرامه فى حق الشعب القطرى ومحولا حياة هذا الشعب إلى جحيم بين انهيار اقتصادى وأوضاع معيشية سيئة.

وأضافت القناة في تقريرها، أن المفاجأة في ما أعلنت عنه وزارة التخطيط القطرية نفسها، عندما كشفت تراجع حركة الملاحة البحرية من وإلى قطر في الموانئ الرئيسية المستقبلة لحركة السفن وهم: "حمد والدوحة ومسيعيد والرويس وحاولة".

وانخفضت نسبة حركة الملاحة فى ميناء مسيعيد بنسبة 13% خلال شهر أكتوبر على أساس سنوى، حيث بلغ عدد السفن الوافدة إلى الميناء إلى 148 سفينة مقارنة بـ150 سفينة فى أكتوبر 2017 وتراجعت حركة الملاحة فى ذات الميناء على أساس شهرى بنسبة 8.1% مع سبتمبر 2018.

في الوقت ذاته، تحدث حساب "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، عن الانبطاح القطرى أمام تركيا وإيران، والذي يستهداف أمن دول الخليج العربى، قائلًا: الدوحة تحولت إلى نقطة انطلاق لمشاريع الملالى ورجب طيب أردوغان لاستهداف السعودية وبقية العرب.

وأشار إلى أن تميم استغل المؤتمر الخامس لمركزه للأمن الرياضى، وأعلن تدشين تحالف النزاهة الرياضية، ليستخدمه كمظلة لطمس أدلة إدانته فى مجال الرياضة، وكغطاء يمكن عملاء الدوحة من لعب دورهم المشبوه

وأكد مركز المزماة الإماراتى للدراسات والبحوث، على استمرار الدعم القطري للإرهاب، قائلًا إن تنظيم الحمدين دعم الإرهاب منذ استلامه الحكم فى الدوحة عام 1995 حتى الآن، وبناء على تقرير رصد السياسة الإرهابية لعصابة الدوحة، تبين أن قطر دعمت ومولت الإرهاب بنحو 85 مليار دولار.

وتابع أن هناك تقارير موثوقة ومثبتة أيضًا تحدثت عن عمليات تمويل للإرهاب قامت بها السلطات القطرية فى عدد من المناطق، ولكنها لم تستطع التوصل إلى حجم المبالغ ومقدارها بمصداقية، إضافة إلى أن ما كشفته التقارير والأخبار حول دعم قطر للإرهاب ليست سوى جزء من تمويل ودعم قطر للأنشطة والجماعات الإرهابية، وقد يكون ما كشف يشكل فقط 60% من دعم قطر للإرهاب أو أقل، ما يعنى أن قطر منذ عام 1995 حتى الآن قد مولت الإرهاب بما يزيد عن 150 مليار دولار تقديريا، أما المثبت فهو نحو 85 مليار دولار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق