الترامادول والأستروكس يشعلان البرلمان.. ونائب: آلاف المختلين عقليا في الشوارع

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 02:17 م
الترامادول والأستروكس يشعلان البرلمان.. ونائب: آلاف المختلين عقليا في الشوارع
ترامادول- أرشيفية
مصطفى النجار

 
ناقشت لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم،  ملف الصحة النفسية في مصر، ومشاكل الإدمان، وذلك بحضور الدكتورة منى عبد المقصود، الأمين العام للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان.
 
وحذرت النائبة إيناس عبد الحليم، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، ونائبة حزب المصريين الأحرار، من انتشار المراكز الصحية لعلاج الإدمان والصحة النفسية غير المرخصة، متابعة: «يشرف عليها أشخاص ينتحلون صفة دكاترة بعضهم طلاب مكملوش دراستهم، وللأسف رقابة وزارة الصحة على مثل هذه المراكز ضعيف جدا».
 
وأضافت «عبد الحليم»: «بعض العاملين بالمستشفيات الحكومية والخاصة مدمنين في إيدهم الترامادول وغيره طول النهار ويعطوه للمرضي بأنفسهم، هذا بخلاف انتشار الإدمان داخل المدارس الطلاب بيغرروا ببعض، ورغم أن ربنا رحمنا أن مفيش هروين في مصر، لكن كل شوية يطلع لينا حاجة جديدة زي الأستروكس وغيره». 
 
فيما قال النائب المستقل محمود أبو الخير، عضو لجنة الشئون الصحية، إن هناك الآلاف من المختلين عقليا بالشوارع، ويمثلون خطر على الأطفال والمواطنين ويحتاجون أماكن لعلاجهم، وهو ما يستدعي رفع الميزانية الخاصة بقطاع الصحة النفسية.
 
من جانبه، اشتكي النائب المستقل حاتم عبد الحميد، عضو لجنة الصحة بالبرلمان، في كلمة له باجتماع اللجنة، من قرار مستشفي الخانكة المفاجئ بإرجاع مريض نفسي بعد 26 سنة، لأهله بدائرته الانتخابية دون أي تنسيق أو تقرير طبي خاص به، قائلا: «التمرجي جاب المريض بميكروباص ورماه قدام بيت أهله، من غير ورق أو أي حاجة»، مطالبًا وزارة الصحة بالتحقيق في الأمر، مشيرا أنه طالب أهل المريض بتحرير محضر بقسم الشرطة بالواقعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا