في احتفالات الكريسماس.. هكذا استعدت «الزراعة» لحماية بطون المواطينن من الأغذية الفاسدة

الأربعاء، 26 ديسمبر 2018 02:00 ص
في احتفالات الكريسماس.. هكذا استعدت «الزراعة» لحماية بطون المواطينن من الأغذية الفاسدة
احتفالات الكريسماس - أرشيفية

مع قرب موعد الاحتفال بالأعياد والمناسبات الرسمية تبدأ وزارة الزراعة والأجهزة التابعة لها في رفع حالة الاستعداد والتأهب للسيطرة على الأسواق والمحال التجارية خاصة تلك التي تبيع الأغذية والمشروبات، لمنع تسرب السلع الفاسدة منها إلى المواطنين، ومنع التلاعب في الأسعار، بالتزامن مع توفير احتياجات المواطنين، وتقديم العروض والتخفيضات على الأسعار.

وخلال تلك الاحتفالات تقوم الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة بدورها الرقابي على أسواق اللحوم، وأماكن تقديم الوجبات والأطعمة ذات الأصل الحيواني، ومعروضات الدواجن، والمحال والفنادق والمطاعم حفاظا على الصحة العامة للمواطنين.

وأعلنت الهيئة عن رفع درجة الاستعداد لاستقبال أعياد الميلاد المجيد، واحتفالات رأس السنة الميلادية، والتنسيق مع وزارة التموين، ومديريات الطب البيطري، ومباحث التموين، لعمل حملات تفتيشية على المطاعم والفنادق ومحال عرض وبيع الأطعمة للحفاظ على صحة المواطنين، ومنع التلاعب في السلع والأسعار، وضمان تقديم السليم منها إليهم.

ومن جانبه أوضح الدكتور حسين الجعويني، رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر بالخدمات البيطرية، أنه تم رفع الدرجة القصوى من الاستعدادات وإعلان حالة الطوارئ والتنسيق بين مديرية الطب البيطرى والجهات الأمنية بالمحافظة لتأمين أعمال المطاعم ومحال عرض وبيع الأغذية بالإضافة إلى التنسيق مع مباحث التموين وإدارة التفتيش على اللحوم فى المرور على منافذ بيع اللحوم للتأكد من سلامة اللحوم المعروضة وصلاحيتها للاستهلاك الآدمى.

ويرصد «صوت الأمة» أبرز الإجراءات التي تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة سنويا لاستقبال احتفالات أعياد رأس السنة الميلادية، على النحو التالي:

- تفعيل الحملات المكثفة على أسواق اللحوم للحد من بيع اللحوم غير صالحة للاستهلاك المحلى.

- حملات مكثفة على الأسواق المفتوحة ومحلات الجزارة لضبط المخالفين.

- متابعة تداول المنتجات الحيوانية لضمان سلامتها للاستهلاك الآدمى.

- متابعة الثلاجات وأماكن عرض وتداول المنتجات الغذائية ذات الأصل الحيوانى.

- التشديد على تنفيذ القواعد الخاصة بالتفتيش على اللحوم والدواجن ومنتجاتها للحد من تلاعب التجار وضبط المغشوش.

 -دعم أجهزة التفتيش على اللحوم بالمديريات بالأطباء الأكفاء ونشر الوعى الصحى بخطورة التعامل وشراء اللحوم المعروضة فى الطرق العامة والمجهولة المصدر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق