علوم مسرح الجريمة.. الفروق الجوهرية بين الشنق والخنق والانتحار وتوصيف الجريمة

الجمعة، 28 ديسمبر 2018 11:00 ص
علوم مسرح الجريمة.. الفروق الجوهرية بين الشنق والخنق والانتحار وتوصيف الجريمة
علوم مسرح الجريمة
علاء رضوان

الواقع يؤكد أنه خلال عام 2018 حدثت العديد من وقائع الشنق والخنق قتلاَ والانتحار، حيث أنه كان يتم الاختلاف وتتباين الأراء والتنبؤات حول هذه الجرائم ومن ثم يتم الإعلان من قبل المختصين بأن توصيف الحالة شنق انتحاري وليس جنائي، الأمر الذى بدوره كان يؤدى إلى حالة من اللغط.

فى التقرير التالى «صوت الأمة» رصد البديهيات والأدلة التي يمكننا استنتاجها من الواقعة أو الصورة أو الفيديو على أن الحادثة هذه هي انتحار وما هي الأدلة التي تتشابه وتحامل أن تكون جنائية، والفرق بين الشنق والخنق والانتحار – بحسب الخبير القانونى والمحامية هبه علام.

أولاَ: الشنق وتعليق الجسم من نقطة ثابتة بواسطة رباط «حبل» حول العنق لمدة كافية تؤدى للوفاة. 

820151893710

التعليق بجسم كله أو لجزء من الجسم وقد يكون التعليق مستند أو تعليق حر، لذالك فإن الشنق إما أن يكون نموذجى «شنق تام»، وفيه يكون الجسم معلق بنقطة ثابتة دون أن يكون مستند على أى سطح تحته «تعليق حر» وهذا ما يحدث عادة فى حلات الشنق القضائي أو حالات الانتحار – وفقا لـ«علام».

وقد يكون غير نموذجى «شنق غير تام»، وفيه يكون الجسم ملامسا فى أحد اجزائه لسطح ما «تعليق مستند» أى قد يكون التعليق بوضعية الجلوس أو الوقوف أو النوم الاضطجاع وهذا ما يشاهد فى حلات الشنق الجنائي، وعادة يتم الشنق بعرفة الجهات المختصة وهي الشرطة .

نتناول معآ بايجاز آلية عملية الشنق بنسبة لحبل الشنق إما أن يكون قاسى أو لين

وتختلف طريقة الشنق بوضع الحبل فأما أن يلف الحبل حول العنق ثم يتم التعليق أو قد يكون الحبل لة عروة مشكلا حلقة يوضع فيها العنق ثم يتم التعليق وقد يكون الحبل على العنق مباشرة ويشد من الطرفين وعادة ما يسبب ذالك سحجات بالعنق ويكون الآثر عميق وله حافتين واضحتين ومتوافق مع وجود آثار لكدمات وسحجات وقد يحدث استخدام المنشفة بدلا من الحبل أو حزام فى حالات الشنق الجنائي، وهنا يكون الشنق على شكل ارجوحة يتعلق فيها المجنى عليه – الكلام لـ«علام». 

download

أما إذا كان الحبل غير قاسى لين أو طرى فإن الآثر الناتج بالعنق يكون ضعيف وغير واضح وكذا السحجات والكدمات تكون ضعيفة و ينتج عن الشنق عادة وجود بعض الدماء على الثياب واسترخاء فى حوض المثانة فى حالات الشنق الانتحارى وعادة ما تكون قدما المنتحر ملامسة للأرض وتكون هناك علامات حيوية تشير إلى أن الحبل قاسى منها أن الكدمات تبدو واضحة على حواف الآثر مشكلة نسيج خلوى تحت الجلد وعلى العضلات وتهتك وتمذق للشرايين المضغوطة، مما تشير إلى أن التعليق حدث أثناء الحياة ولا توجد تلكا العلامات فى حالات التعليق بعد الوفاة، أما إذا كان الحبل المستخدم فى الشنق لين أو طرى فإنه يندر وجود انسكابات دموية بالعضلات وتكون الكدمات فقط إلى جانب حدوث تمزق فى الشرايين فى كلتا الحالتين سواء الحبل قاسى أو طرى، ويلاحظ اذا كان الحبل قاسى فانا الآثر بعد الوفاة على العنق يكون عميق ويشكل قشرة بموضع السحجة أو الكدمة تتحول إلى اللون البنى – هكذا تقول «علام» .

فى حالات الشنق القضائي تكون المدة اللازمة لحدوث الوفاة من 4:10 دقائق وفى معظم الحلات تكون الوفاة مابين 5:7 دقيقة عدا حدوث انهيار عصبى يؤدى للوفاة أسرع، وعمومآ فإن شكل اثر الحبل المستخدم فى الشنق يكون حرف v مقلوب. 

رئيسية

أعراض الشنق والخنق

اعراض الشنق لا تختلف كثيرآ عن اعراض الخنق من الناحية الطبية والتشريحية وتتمثل فى بعض المظاهر الموضوعية الناتجة عن الشنق أو الخنق وتختلف بإختلاف مدة التعليق وشدته ووزن الشخص المعلق ونوع الحبل ويبقى هذا المظهر مدة 2:4 اسابيع تقريبآ ويتمثل فى قطع الأحبال الصوتية وعسر الهضم وعسر التنفس واحتقان فى الوجة وجحوظ فى العينين وشحوب نتيجة نقص الاكسجين وعدم وصولة للرئتين والدماغ.

مظاهر عامة للشنق

وتُضيف «علام» هناك مظاهر عامة للشنق تتمثل فى فقدان للوعى وسلس فى البول وشلل وزرقة رمية فى الاجزاء سفلية بالجسم فى الفخدين والساقين والاقدام نتيجة انضغاط الشرايين والاوردة وانسداد القصبة الهوائية وانطباق قاعدة اللسان وجدار البلعوم وضغط على الآوعية والمجارى النفسية ويكون الوجه شاحب وهادئ مع بروز خفيف للعينين واللسان والشفتين تكونا محتقنتين ومزرقة، وإذا استمر التعليق فترة يتحول اللون الشاحب إلى الزرقة وبعد 12 ساعة تتحول الزرقة إلى اللون البنفسجى تقريبآ.

الشنق والأسلوب الشائع

الشنق والاسلوب الشائع للانتحار، لابد من ملاحظة أنه نادرآ ما يحدث القتل شنقآ حيث يتطلب ذلك تثبيت للضحية والتمكن منها وربطها وتعليقها وهو ما يصعب حدوثه إلا فى حالات شنق الأطفال أو فاقدى الوعى أو المسنين والعجزة. 

45647380_264230354287912_4361826974587420672_n

الشنق النموذجى والغير نموذجى

تختلف العلامات الدالة على الشنق بين الشنق النموذجى «العقدة فى الخلف» أو الغير النموذجى «العقدة فى أحد الجانبين» يكون الضغط على الاوردة ويؤدى احتقان فوق مكان الضغط ونرى زرقة فى شكل الملتحمة العينين ونزيف نتيجة نقص الأكسجين وشحوب الوجه ويحدث نتيجة الضغط على الشرايين.  

أما فى حالات الشنق الغير نموذجى «عقدة الرباط الجانبية» فإن الضغط يكون أكثر على الاوردة وينتج عنه احتقان فى الوجة وزرقة وجحوظ فى العينين وبروز اللسان وتكون بقع وكدمات على الجزء اللعلوى للصدر والعنق بينما تكون الأظافر مزرقة.

علامات مشتركة بين انواع الشنق

وهناك علامات مشتركة بين أنواع الشنق المختلفة سواء الانتحارى أو جنائي أو قضائي أو الجنسي تتمثل فى التيبس وانتعاظ القطيب مع دفق منوى عند الرجال وتورم واحتقان الغشاء المهبل عند النساء وحدوث نزيف دموى فى المناطق التناسلية وظهور زبد رغوى حول الشفتين وفتحتى الانف وسيلان للعاب ويكون بمقدمة العنق خطوط متوازية نتيجة الضغط على الغدد اللعابية .

أثناء الشنق يحدث الضغط لأعلى وللخلف فينزاح الجلد ثم يعود لمكانة بعد إنزال الجثة، لذلك فان مستوى الحبل أسفل مكان الاصابة الداخلية فى العنق واعلى الغضروف والحنجرة ويمتد للأمام للخلف ولأعلى «من الفك حتى القفا»، ونادرآ ما يحدث اى كسر نتيجة الشنق فى عظام الرقبة ويقتصر حدوث نزيف والكدمات حيث أن القوة المستخدمة فى الشنق هى قوة ثقل رأس وجسم الشخص المشنوق.

 وهنا يمكن التمييز جنائين بين التعليق بعد الموت والشنق حيث أن التعليق بعد الموت يقوم فيه المجرم بلف الحبل حول عنق الضحية ثم رفع الحبل لتعليق الضحية، وهنا تكون قوة الشد متجها الى أعلى «لأعلى تحدث تعليق بعد وفاة-----لأسفل شنق»، ويمكن ملاحظة ذلك مجهريا وقد يتخلف بعض الياف من الحبل .  

ثانيا: الخنق وهو الضغط على العنق بحبل يلف حوله أو باليد أو بالذراع لمدة كافية لحدوث الوفاة، وهو لا يختلف عن الشنق فيما عدا كونه فى الخنق تكون القوة الضاغطة عمودية على محور العنق بينما فى الشنق تكون القوة موازية لمحور العنق، وعموما فإن القوة الضاغطة فى الشنق أكبر حيث تمثل ثقل الرأس والجسم بينما فى الخنق اقل . 

Doc-P-509620-636722003162982370

وغالبا ما يكون الخنق جنائى بينما الشنق يكون انتحارى ويمر المخنوق قبل وفاته بنفس مراحل المشنوق ومظاهرها تماما من اعراض ذكرناها موضوعية أو عامة وعادة ما تحدث الوفاة بالخنق من4 إلى5 دقيقة.  

الخنق اليدوى أو بحبل

وأما يكون الخنق يدوى أو بحبل ويمكن التمييز بينهما حيث نلاحظ أن الخنق باليد غالبا ما يكون جنائى ويحدث نتيجة ضغط اليدين أو الاصابع أو الذراع على الرقبة للضحية وبدافع وعادة ما يحدث فى الأطفال أو النساء وتظهر العلامات الموضوعية والعامة متمثلة فى كدمات دائرية الشكل فى حالة الضغط بالاصابع، وتكون أوسع حال استخدام اليدين وأكثر اتساعا حال استخدام الذراع باكملة ويستفاد منها فى تحديد الجانى وكيفية قيامة بالجريمة مع وجود سحجات ظفرية وتلالية أو خطية وتظل بعد جفافها وقد تتخلف على جسم الجانى وأظافر اصابعه وقد يتخلف عنها انسجة متخلفة من أظافر وشعر يد الجانى على عنق المجنى عليه.

ثالثا: الانتحار

وهو إصابة الانسان لنفسه بقصد افنائها والنحر هو يكون بأعلى الصدر وبالعنق ويكون للإنسان والحيوان، أما الانتحار نفسه فيختص به البشر الآدمى اى الإنسان وقد يكون للشخص بنفسه وليس لغيره والانتحار يعنى كل حالات الموت التى تنتج بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن قتل ايجابى أو سلبى يقوم به الضحية بنفسه ويعلم أنها ستؤدى لوفاته.

وقد عرف القانونيين الانتحار بإنه اعتداء الشخص على نفسه اعتداء يؤدى إلى الوفاء، وقد حرم الاسلام الانتحار تحريم مطلقآ غالبآ فى حالات الانتحار المنتحر مستخدم حبل لين وطرى، وهنا لاتترك العروة آى آثر بالاضافة إلى أن مكان الشنق الانتحارى يكون مرئي فيكون آثر الحبل على العنق متوافق مع مستوى الاصابة الداخلية للعنق عند التشريح بعكس الخنق الذى يكون بآثر فيه مخالف لمكان الاصابة الداخلية إلا إذا حاول الشخص انقاذ نفسه، وهنا نجد عدم ترتيب للآثر بمكانة ووجود بعض الجروح على الجسم ناتجة من الشخص ذاته. 

images

التفريق بين الشنق الانتحارى أو الجنائي

 ويمكن التفريق بين الشنق الانتحارى أو الجنائي عن طريق دراسة ظروف وملابسات الحادث والتى تتمثل فيما يتخلف عنه من وجود رسائل موضحة سبب الانتحار أو غلق الغرفة على المنتحر أو ترتيب الآثاث عدا الكرسى المستخدم بصعود والذى غالبآ ما يركله بقدمه لاتمام الانتحار، بينما فى حالات «الخنق الجنائي» تكون هناك أسباب أخرى ووجود بقع دماء انحدارية واضحة عند نهايات الاطراف الاربعة وعلى الاعضاء التناسلية كما هو فى حالات الشنق الانتحارى، أما فى الجنائي يكون موضعها حسب موضع الجثة بعد الوفاة، وعادة تستخدم المراوح أو النوافذ المرتفعة فى حالات الشنق و الخنق الانتحارى كنقطة للتعليق .

ووفقا لـ«علام» - نستطيع أن نجمل بحثنا بالقول أن كل من الخنق أو الشنق أو الانتحار يعد أسلوب تعذيب للنفس ولا يتوقف على استخدام الحبل فقط فقد ينتج نتيجة استخدام سائل مثل الاغراق وكتم النفس أو استخدام المواد الكيماوية السامة وتتفاوت مظاهر التعذيب حسب شدة الاعتداء وتواترة ومدته وقدرة الشخص على التحمل وحماية نفسه وحالته البدنية.  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق