البرلمان يدين حادث تفجير المريوطية الإرهابي

الجمعة، 28 ديسمبر 2018 11:45 م
البرلمان يدين حادث تفجير المريوطية الإرهابي
كتب| مصطفى النجار

دان الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب الحادث الإرهابي الآثم الذي وقع الجمعة، واستهدف  تفجير حافلة  كانت تقل فوجا من السائحين الفيتناميين بطريق المريوطية بالجيزة اثر انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع وأسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين.
 
وأعرب رئيس في بيان رسمى أصدره الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب، مساء اليوم الجمعة، عن استنكاره الشديد لمثل هذه الاعمال الاجرامية الخسيسة التي ترتكبها هذه الفئة الضالة من اصحاب الفكر الظلامي والتي لا تستهدف سوي النيل من أمن واستقرار مصر وترويع السائحين الامنين لإرهابهم خاصة بعد ان استعادت السياحة الخارجية عافيتها  نتيجة لعودة الأمن والامان والاستقرار الكامل في كافة ربوع مصر ولم يبق سوي ذيول الاٍرهاب الذي تم دحره  تلفظ انفاسها الاخيرة في ظل الضربات الإجهاضية الامنية  الناجحة التي قوضت قدرة الجماعات الارهابية واجهزت علي ما تبقي منها وباتت مصر تنعم بالامن والامان الكامل  بفضل جهود وتضحيات رجال الجيش والشرطة البواسل.
 
وأكد الدكتور علي عبدالعال، علي ان وقوع مثل هذه الجرائم الارهابية الدنيئة   في مثل هذا التوقيت ونحن نستشرف الاحتفال بالعام الميلادي الجديد وعدد من الأعياد والمناسبات الدينية  إنما تتبرأ منها جميع الأديان السماوية.
 
وشدد علي ضرورة الضرب بيد من حديد والوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية لمواجهة الإرهاب ودحره مؤكدا ان مثل هذه الاعمال الارهابية لن تثنينا عن المضي قدما  في استكمال مسيرة الإصلاح  والتنمية.
 
وإذ يتقدم الاستاذ الدكتور على عبدالعال بخالص العزاء لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين فإنه يؤكد علي دعم المجلس الكامل للدولة بكافة مؤسساتها  جيشا وشرطة في حربها ضد الإرهاب الأسود والقضاء عليه.
 
واختتم عبدالعال بيانه الرسمى داعيا ان يحفظ الله مصر، قائلًا: " حفظ الله مصر أمنة مستقرة".
 
من جانبها، أدانت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد رسلان عضو البرلمان العربي، بأشد العبارات الهجوم  الإرهابي البغيض الذي استهدف الاتوبيس السياحى الذى يحمل بعض السائحين الفيتناميين بمنطقة المريوطية المتفرعة من شارع الهرم بمحافظة الجيزة، مما اسفر عن وفاة اثنين من السائحين واصابة اخرين منهم ووفاة المرشد السياحى المصرى مما تسبب في ترويع الآمنين.
 
وأكدت اللجنة، علي أن مثل هذا الحادث لن يفت من عضد الشعب المصرى بل سيزيده اصرارا وتصميما على التصدى للارهاب والإرهابيين .
كما أكدت اللجنة على دعمها لكافة مؤسسات الدوله وأجهزتها المعنيه للقضاء على الإرهاب حتي استئصاله وتجفيف منابعه وتطهير أرض مصر من دنسه وكل يوم تتأكد النظرة المستقبلية للرئيس عبد الفتاح بمناداته بعقد مؤتمر عالمى لمكافحة الإرهاب وتكاتف دول العالم للقضاء على الإرهاب 
ختاما تتمني الشفاء العاجل للمصابين وتقدم خالص العزاء لأسر الضحايا.
 
 
من جانبه، أدان النائب طارق رضوان رئيس لجنه الشئون الافريقيه، الحادث الارهابى الخسيس  الذي استهدف حافله تقل مجموعه من السائحين بطريق المريوطية.
 
وقال رضوان، ان التضييق الامني على العناصر الارهابية فى سيناء ونجاح العمليات العسكرية المشتركة بين الجيش والشرطة، اجبرت فلول هذه العناصر الى التشتت وتنفيذ عمليات نوعية نتيجة انحسار التمويل وانقطاع الامدادت، مشيرا الى ان مثل هذه العمليات تؤكد على قرب القضاء نهائيا على الارهاب فى مصر.
 
وأكد رئيس لجنة الشئون الافريقية، على  ثقته في القياده السياسيه واجهزه الدوله في اتخاذ التدابير لمحاصرة هذه العناصر حتي يتم تجفيف اخر منابع لها.
 
وأشاد رضوان، بسرعة تفاعل الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وانتقاله على الفور الى مكان الحادث، ثم الذهاب الى مستشفى الهرم لمتابعة حال المصابين وتاكيده على ان الحكومة لن تترك الجناة يفلتون بفعلتهم الجبانة.
 
كما أشاد رضوان، بسرعة تواصل وزارة الخارجية المصرية، مع سفارة دولة فيتنام فى مصر واطلاعهم بتطورات الحادث اول بأول.
 
وتابع رضوان ،  لاتوجد دوله في العالم بمنأي عن الاحداث الارهابيه، ومصر تدفع فاتورة تصديها للقضاء على الارهاب ليس فى مصر فقط ولكن فى منطقة الشرق الاوسط.
 
وأكد طارق رضوان، على ان البرلمان المصري يقدم يد العون للحكومة من اجل اقرار تشريعات تساعد الدولة متمثلة فى اجهزتها الامنية لمحاربة الارهاب بكل السبل وشتى الطرق.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق