«الحزام الآمن» ضربة البداية.. مشروع تطهير بحيرة قارون يعيد الأمل لآلاف الصيادين

السبت، 05 يناير 2019 12:00 ص
«الحزام الآمن» ضربة البداية.. مشروع تطهير بحيرة قارون يعيد الأمل لآلاف الصيادين
مشروع تكريك وتطهير بحيرة قارون بالفيوم

 
منح مشروع تكريك وتطهير بحيرة قارون بمحافظة الفيوم من التلوث وخطوات توصيل الصرف الصحي لـ 88 قرية متاخمة للبحيرة، بريقا من الأمل للمواطنين بعودة البحيرة لسابق عهدها، خاصة بعد انتهاء تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الحزام الآمن بطول 5 كم بتكلفة 30 مليون جنيه، إضافة لـ 19 مليون لأعمال التكريك.
 
وتقع بحيرة قارون على مساحة 55 ألف فدان، وتعد مصدر رزق لآلاف الصيادين الذين فقدوا مصدر رزقهم خلال السنوات الأخيرة، واتجهوا إلى بحيرة ناصر بعدما تسبب التلوث، وإلقاء 88 قرية الصرف الصحي مباشرة على البحيرة في انتشار طفيل مدمر للأسماك.
 
يقول اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، إن مشروع تطهير وتكريك بحيرة قارون من أهم المشروعات بالمحافظة لتطوير البحيرة والارتقاء بالحياة المائية والثروة السمكية، لافتا إلى أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الحزام الآمن بطول 5 كم بتكلفة 30 مليون جنيه إضافة لـ19 مليون لأعمال التكريك، لمنع دخول جميع أنواع الملوثات والترسيبات الواردة إليها وبالتالي تصل مياه الصرف إلى البحيرة بدون ترسيبات.
 
ويضيف سعد، في تصريحات صحفية الجمعة، أن الحزام الآمن يشمل حوض التهدئة بالاتجاه المقابل لمصرف البطس لاستقبال الملوثات قبل دخولها البحيرة، وإنشاء عدد 2 قناة داخل البحيرة بطول 5 كم وبعرض 24 مترا وبعمق 3.5 متر مزودة بفلاتر ميكانيكية وزلطية لحجز جميع الرواسب والملوثات العائمة وتنقية المياه المغذية للبحيرة تتخلل هذه القنوات بوابات فرعية تسمح بخروج المياه بعد تنقيتها إلى البحيرة.
 
ويؤكد محافظ الفيوم، أن المشروع يهدف لحماية البحيرة من الملوثات الناتجة عن أعمال الصرف، وتحسين جودة وخصائص المياه وتنمية البحيرة وزيادة إنتاجيتها من الثروة السمكية، مشيرا إلى استقدام كراكتين عملاقتين لأعمال التكريك بالبحيرة لرفع المخلفات العضوية وطبقة الحمأة من قاع البحيرة وتعميق مجرى الحزام الآمن بمعدل تكريك يصل لـ40 مليون م3 طمى من قاع البحيرة، إذ تقوم الكراكات بشفط المياه الملوثة والمحملة بالمواد العضوية وضخها بخطوط الطرد العائمة إلى أحواض الترسيب ثم إعادة المياه غير الملوثة للبحيرة.
 
وعن تلوث البحيرة بالصرف الصحي من القرى المجاورة لها يقول محافظ الفيوم، إنه جارى العمل على تنفيذ مشروع الصرف الصحى العملاق لـ88 قرية متاخمة لبحيرة قارون، إضافة إلى رفع كفاءة محطات المعالجة وتوسعتها، وإحكام الرقابة على الأنشطة السياحية على ضفاف البحيرة والتزامها بالشروط الصحية والبيئية، وتنفيذ هدارات على المصارف لخلق وسط هوائى لتخفيض الأحمال العضوية، توعية المواطنين باستخدام الأمثل للمبيدات الزراعية، توفير أصبعيات مبروك الحشائش من المفرخات للمكافحة البيولوجية للحشائش بالمجارى المائية.
 
ويشير المحافظ، إلى أنه سيتم عمل مراحل استكمال للحزام الآمن، بداية من مصرف البطس في اتجاه الجزء البحرى من المرحلة الأولى بطول حوالى 15 كم وبعمق 3.75 متر طولي، إضافة للاتجاه القبلي من المرحلة نفسها بطول343.15 كم وبعمق الاتجاه البحري، إضافة لتنفيذ عدد 7 أحواض ترسيب فى كل جزء من أجزاء المرحلة بإجمالي 14 حوض ترسيب.
 
ويضيف: يتم التعاون مع مختلف الجهات ومنها هيئة الاستشعار عن بعد لعمل العديد من الدراسات لتنمية بحيرتي قارون ووادي الريان، كما تم إطلاق 5 ملايين ذريعة جمبري بالبحيرة مع إلزام الصيادين باستخدام شبك صيد موافق للمواصفات ومجازاة المخالفين قانوناً، وتحرير المحاضر اللازمة للمخالفين لشروط الصيد.
 
وأكد اللواء عصام سعد، في ختام تصريحاته، أن مشروع تطوير البحيرة يشمل شق قنوات لإزالة انحسار المياه بالبحيرة لربط حضانة لتفريخ الذريعة بمنطقة أبو شنب وتطهير نهاية مصرف داير البركة لزيادة تدفق المياه المغذية للبحيرة والحد من درجة الملوحة، وإقامة جسر عند نهاية مصب هذا المصرف للاستفادة من المياه الواردة للبحيرة، وإقامة جسر آخر عند منطقة سرور والصعايدة.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا