الكنيسة الأرثوذكسية تنعى استشهاد الرائد مصطفى عبيد أثناء فحص حقيبه بجوار كنيسة بـ«الهجانة»

الأحد، 06 يناير 2019 12:25 ص
الكنيسة الأرثوذكسية تنعى استشهاد الرائد مصطفى عبيد أثناء فحص حقيبه بجوار كنيسة بـ«الهجانة»
قداسة البابا تواضروس الثاني

نعت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني، ببالغ الحزن، شهيد الوطن الرائد مصطفى عبيد، من إدارة المفرقعات، الذي استشهد أثناء قيامه بواجبه بفحص حقيبة وجدت بجوار كنيسة السيدة العذراء والشهيد أبو سيفين بعزبة الهجانة، تبين أن بها عبوة ناسفة، انفجرت ما أدى إلى استشهاده.
وقدمت الكنيسة -في بيان لها -  بخالص التعزية لأسرة الشهيد، مصلين إلى الله أن ينعم بالشفاء على المصابين في الحادث ذاته.
وتشكر الكنيسة أجهزة الشرطة كافةً على يقظتها وجهودها المخلصة التي تبذلها فداءً للوطن.
وليحفظ الرب مصر من كل سوء.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق