إيرانية الصنع.. تفاصيل إسقاط قوات الجيش اليمني طائرة تابعة لـ"الحوثي" غربي محافظة الجوف

الثلاثاء، 08 يناير 2019 08:00 م
إيرانية الصنع.. تفاصيل إسقاط قوات الجيش اليمني طائرة تابعة لـ"الحوثي" غربي محافظة الجوف
قوات الجيش الوطنى اليمنى

تكمنت قوات الجيش الوطنى اليمنى اليوم من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لمليشيا الحوثى الإرهابية المدعومة من إيران، غربى محافظة الجوف اليمنية.

وأوضح موقع الناطق بأسم وزارة الدفاع اليمنية، إن قوات الجيش اسقطت صباح اليوم، الطائرة التى كانت تحمل متفجرات، فى مديرية المصلوب.

وتبين بعد فحص حطام الطائرة، أنها إيرانية الصنع.

يذكر أن الميليشيات الحوثية الانقلابية تستغل أطفال اليمن، كوقود لحربها وتعويضا لخسائرها المتكررة، من قبل الجيش اليمني المدعوم من قبل التحالف العربي في مناطق عدة في المدن اليمنية، وهو ما أكده السفير السعودى لدى الولايات المتحدة الأمريكية. وتتخذ السعودية جهودا جادة للحد من تلك التحركات وإنقاذ الأطفال.

 
وكان الأمير خالد بن سلمان، سفير المملكة العربية السعودية، قال إن تجنيد المليشيا الحوثية للأطفال فى اليمن جريمة بشعة لا يمكن السكوت عليها بعد اليوم، حيث تقوم المليشيا الحوثية بخطف الأطفال من البيوت والمدارس للزج بهم فى المعارك بشكل فاضح، مخالفين بذلك جميع القوانين والمواثيق الدولية، وأبسط قواعد الرحمة والإنسانية، مضيفًا عبر تويتر: ": "وجد التحالف العربى أطفالاً فى ساحة المعركة تم تجنيدهم من قبل المليشيا الحوثية، و لهذا الغرض أنشا مركز الملك سلمان للإغاثة) عددا من المبادرات لإعادة تأهيلهم من ضمنها إعادتهم للمدارس، ومعالجتهم نفسياً من آثار مشاركتهم فى الحرب، وإقامة دورات توعوية للأسر عن مخاطر تجنيد الأطفال".
 
 
وتابع: قامت المملكة بإعادة تأهيل المئات من الأطفال الذين تأثروا سلبا جراء انتهاك المليشيا لبراءة طفولتهم والزج بهم فى المعارك. وطالما عبرت المملكة عن أهمية اتخاذ المجتمع والإعلام الدولى لموقف حازم تجاه هذه الجريمة الحوثية البشعة بفضحهم وإنزال أشد العقوبات بالذين ينتهكون حقوق الأطفال، مضيفًا تبذل المملكة جهوداً كبيرة ومتواصلة لمكافحة تجنيد الأطفال فى اليمن، ونجدد الدعوة لإطلاق مبادرة عالمية لمكافحة تجنيد الأطفال فى أى معارك بدءاً من اليمن حيث ينتهك الحوثيون يوميا حقوق الأطفال بتجنيدهم. آن الأوان أن يقوم الإعلام العالمى بدوره الحقيقى فى المساهمة بوقف هذا الانتهاك الخطير".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق