هيثم الحريرى "صوت الإخوان في مجلس النواب".. تستخدمه قنوات الإرهابية للهجوم على مصر

الثلاثاء، 08 يناير 2019 03:00 م
هيثم الحريرى "صوت الإخوان في مجلس النواب".. تستخدمه قنوات الإرهابية للهجوم على مصر
هيثم الحريرى

 
بالصوت والصور تم ضبط النائب هيثم الحريرى متلبسا بمساعدة جماعة الإخوان الإرهابية فى مساعيها البائسة لضرب استقرار الدولة المصرية، من خلال الإستعانة بالنائب للظهور على أذرع الإخوان الإعلامية منتقداً الدولة والإجراءات التى تقوم بها.
 
لم يكتفى هيثم بالظهور على قنوات الإخوان، بل أنه يظهر فى مداخلاته داخل مجلس النواب، وكأنه متحدث بأسم الجماعة الإرهابية، من خلال تبنيه لكل أفكارهم التدميرية، حتى وأن حاول أن يعطيه الصبغة الناصرية، وهو ما وضح فى الكثير من المواقف التى يصعب حصرها لكثرتها.
 
 
أذا عدنا إلى ظهور هيثم على شاشات الإخوان الممولة من المخابرات القطرية، سنجد منها على سبيل المثال المداخلة التى أجراها قبل عدة أشهر مع قناة "العربى" التى يمتلكها عضو الكنيست الإسرائيلى، والمستشار الخاص لأمير قطر، عزمى بشارة، فى أعقاب إعلان مصر عن إجراءات الإصلاح الاقتصادى، حيث تحدث الحريرى بلسان الإخوان، واصفاً برنامج الإصلاح الاقتصادى بأنه مضر بالاقتصاد المصرى، وادعى أنه جزء من تقديم فروض الولاء والطاعة لصندوق النقد الدولى للحصول على قرض الصندوق، وعلى الرغم من أهمية قرارات الإصلاح الاقتصادى وانعكاسها على معدلات النمو وعجز الموازنة والاحتياطى النقدى الأجنبى، إلا أن الحريرى غض الطرف تمامًا عن تلك المكاسب الاقتصادية وظهر على شاشة قناة موالية لتنظيم الإخوان الإرهابى ليروج لعكس ذلك.
 
ولم تكن «العربى الجديد» المحطة الإخوانية الأولى التى يختار الظهور عبر شاشاتها، فقد سبقتها قناة «الشرق»، التى يديرها الهارب أيمن نور، والتى أعتاد الظهور عليها للهجوم على مجلس النواب، الذى يتشرف بعضويته، وهو ما يؤكد وجود تعاون لم يعد خافياً بين هيثم وهذه القنوات التخريبية، تعاون اتسقت أهدافه ما بين رغبة هيثم فى غسل سمعته، ورغبة ممولى هذه القنوات فى ضرب استقرار مصر.
 
نحن أذن أمام وقائع ثابتة فى حق نائب أعتاد أنت يكون رأس حربة للقنوات الإخوانية المعادية لمصر، وهنا يبرز سؤال، إلى متى يصمت مجلس النواب على تجاوزات هذا الشخص الذى يحاول الاحتماء بالحصانة البرلمانية.. متى يتدخل البرلمان؟ وتحديدا لجنة القيم، خاصة أن ظهور نائب في البرلمان في قنوات معادية لمصر، وبمعرفته يتطلب تحقيقا في هذه الوقائع، في ظل معرفة أهداف تلك القنوات والدول التي تمولها، والأهداف التي تسعى تلك القنوات من تحقيقها من إثارة بلبلة ونشر الشائعات ضد الدولة المصرية.
 
ظهور الحريرى المتكرر على فضائيات الإخوان، أثار موجة من الغضب بين النواب، الذين أكدوا أنه يمثل تحريض مباشر من الحريرى على مصر، وقال الدكتور محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، إنه ضد الظهور على شاشات قنوات الإخوان المعادية للدولة المصرية شكلاً وموضوعًا ومضمونًا، مضيفًا: "الظهور على قنوات تحرض على البلد وتدعم الإرهاب، أمر سلبى ولا أقبل به، فهذه القنوات تتعمد الإساءة ليلاً نهارًا للدولة المصرية"، موضحاً أن حديث الحريرى عن برنامج الإصلاح الاقتصادى وقرض صندوق النقد الدولى حمل الكثير من المغالطات، مؤكدًا أن الدول لا تذهب للصندوق رفاهية إنما بسبب الوضع الاقتصادى الصعب، لافتًا إلى أن أعلب الدول التى تذهب للاقتراض من صندوق النقد الدولى تكون على حافة الإفلاس القومى.
 
 وحينها أكد النائب يحيى كدوانى وكيل دفاع مجلس النواب، أن ظهور هيثم الحريرى على قناة العربي مخالف للائحة الداخلية للمجلس، ولتوصيات الدكتور على عبد العال رئيس المجلس التى حذر من الإدلاء بتصريحات لجهات معادية للدولة المصرية وتؤثر على الأمن القومي المصري، وقال أن تصريحات الحريري لا تعبر عن الواقع المصري والسياسي، وإنما تعبر عن موقفه شخصي فقط، لافتًا إلى أنه لم يضع فى اعتباره صعوبة الفترة الانتقالية وتعثر الاقتصاد المصري ومحاولة السلطة السياسية لتصحيح المسار بتعاون  المواطن المصري الذى يتفهم خطورة الأوضاع في سياقها الداخلى والخارجي.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا