ماذا قال؟.. رئيس مصلحة الجمارك يكشف تفاصيل إنهاء أزمة الشحنات المحتجزه بميناء بورسعيد

الأربعاء، 09 يناير 2019 01:00 م
ماذا قال؟.. رئيس مصلحة الجمارك يكشف تفاصيل إنهاء أزمة الشحنات المحتجزه بميناء بورسعيد
ابراهيم العربي نائب رئيس الأتحاد العام للغرف التجارية
كتب: مدحت عادل

أنهى كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك الأزمة التي ظهرت نتيجة تعطل دخول نحو 60 شحنة من إكسسوارات المحمول التي كانت متوقفة بميناء بورسعيد نتيجة الاختلاف على السعر مع مصلحة الجمارك، وذلك بعد شكوى شعبة تجار المحمول برئاسة محمد طلعت للاتحاد العام للغرف التجارية.

نجاح رئيس مصلحة الجمارك في حل الأزمة جاء بعد استجابته إلي شكوى الغرفة وسرعة تحديد موعد لعقد لقاء مع الشعبة لمناقشة المشكلة والتدخل لحلها، وهو ما أعتبره إبراهيم العربي نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أنه يعكس تحقيق المصلحة العامة والحفاظ على حقوق كافة الأطراف وهو ما يستحق الإشادة، حتى لا تؤثر سلبيًا على التجار في هذا القطاع.

وقال محمد طلعت رئيس الشعبة، أن اللقاء مع رئيس المصلحة حقق إيجابيات كبيرة بعد تفهمه للأمر والاستماع للمشكلة والتدخل السريع لحلها بما يحافظ على حقوق كافة الأطراف.

وأعتبر طلعت، أن الاستجابة السريعة من رئيس المصلحة تؤكد حرصه على المصلحة العامة وانه يتطلع إلى الحفاظ على مصالح التجار مع الاحتفاظ بحق الدولة ومن هذا المنطلق تم التوصل إلى اتفاق مرضى للإفراج عن حوالي 60 شحنة من إكسسوارات المحمول التى كانت متوقفة بميناء بورسعيد نتيجة الاختلاف على السعر وتم الاتفاق على أسس جديدة تراعى مصالح الجميع  وسيتم من خلالها الإفراج عن الشحنات في المرحلة القادمة.

ويري طلعت، أن التعاون المستمر فيما بين غرفة القاهرة ومصلحة الجمارك له ثمار إيجابية منها حل أزمة تجار المحمول، وهذا مؤشر يؤكد إن الطرفين لهما هدف واحد وهو المصلحة العامة في المقام الأول، لأن التجار من ضمن منظومة تهم الدولة واقتصادها القومي، كما أن تسهيل الإجراءات على التجار يزيد من تعاملاتهم التجارية وهذا ينعكس بدوره على زيادة حصيلة الدولة المالية وهو ما ظهر في رئيس المصلحة عند اجتماعه مع الشعبة لعرض مشكلة تجار المحمول عليه والتي تدخل سريعًا لحلها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق