أرجوحة النفط تتهاوى.. رغم أقتراب إنتاج الخام الأمريكى أسعار المحروقات تتراجع

الجمعة، 18 يناير 2019 11:00 ص
أرجوحة النفط تتهاوى.. رغم أقتراب إنتاج الخام الأمريكى أسعار المحروقات تتراجع
نفط - أرشيفية
أشرف أمين

لازال التوتر مسيطر على سوق النفط العالمي، خاصة بعد حالات التخبط المتتالية، وإعلان أوبك خفض إنتاجها، ومع تزايد التوقعات باستمرار هبوط أسعار النفط خلال الفترات المقبلة، هبطت أسعار النفط بأكثر من 6% إلى أدنى مستوى في أكثر من عام، مع تضرر الأسواق من مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
وكانت تراجعت أسعار النفط (الخميس)، مع اقتراب إنتاج الخام الأمريكى من معدل غير مسبوق وهو 12 مليون برميل يوميا، فى الوقت الذى بدأت فيه مخاوف من ضعف الطلب فى الظهور.
 
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 51.92 دولار للبرميل بانخفاض 39 سنتا أو 0.8 % عن الإغلاق السابق. وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت 37 سنتا أو 0.6 % إلى 60.95 دولار للبرميل.
 
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء، إن إنتاج النفط الخام فى الولايات المتحدة ارتفع فى الأسبوع الذى انتهى فى 11 يناير إلى مستوى قياسى بلغ 11.9 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 11.7 مليون برميل يوميا فى الأسبوع السابق، والذى كان بالفعل أعلى معدل إنتاج بين دول العالم.
 
وارتفع الإنتاج الأمريكى بمقدار 2.4 مليون برميل يوميا منذ يناير 2018 مما عزز المخاوف من وجود تخمة فى الإمدادات. وأظهرت بيانات الإدارة أن مخزونات البزين الأمريكية ارتفعت أيضا بأكثر من المتوقع.
 
وتزامنت الزيادة فى إنتاج الخام بالولايات المتحدة مع ارتفاع فى صادراتها التى بلغت أيضا مستوى قياسيا عند 3.2 مليون برميل يوميا بنهاية العام الماضى. يأتى ارتفاع الإمدادات الأمريكية وسط مخاوف من تعثر نمو الطلب بسبب تباطؤ فى الاقتصاد العالمى يعتقد بعض المحللين أنه سيتحول إلى ركود.
 
ولكبح تخمة النفط، تقود منظمة أوبك وروسيا جهودا لخفض الإمدادات مما حال دون تراجع أسعار الخام بشكل حاد رغم ضعف الطلب وارتفاع الإنتاج الأمريكى.
 
وفي ظل القلق من أن يؤدي فائض الإنتاج الذي بدأ يظهر إلى انهيار الأسعار، كما حدث في عام 2014، تضغط أوبك من أجل خفض الإمدادات بين مليون و1.4 مليون برميل يوميا.

مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط
وفي ظل قيام المتداولون بتخفيض مراكزهم في سوق خيارات النفط، وسط مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط، سجلت نسبة هبوط أسعار النفط 7%، وهو أدنى مستوى له منذ 8 أشهر.

نتيجة بحث الصور عن النفط

ويأتي ذلك الانخفاض الكبير في أسعار النفط لعده أسباب يأتي على رأسها ارتفاع حجم إنتاج النفط بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا كانت من الأسباب الأساسية خلال الفترة الماضية لانخفاض أسعار النفط، هو الخوف من تراجع الطلب على النفط، وذلك كنتيجة لتباطؤ النمو العالمي.

نتيجة بحث الصور عن النفط

تخمة معروض نفطي في 2019 في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي
وجاءت تحذيرات "أوبك"، من تخمة معروض نفطي في 2019 في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي، وتنامي معروض المنتجين المنافسين، بوتيرة أسرع من المتوقع، معززة المبررات لتحول كامل في السياسة صوب خفض الإنتاج خلال اجتماع المنظمة الشهر المقبل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق