عودة مرسيدس.. الرئيس التنفيذي للشركة: مصر وفرت كل سبل الاستثمار الآمن

الإثنين، 21 يناير 2019 09:00 ص
عودة مرسيدس.. الرئيس التنفيذي للشركة: مصر وفرت كل سبل الاستثمار الآمن
سياراه مرسيدس

 

بدأ الاقتصاد المصري جني ثمار ما نفذه من إصلاحات اقتصادية كبيرة خلال السنوات الماضية، وترجمت هذه الثمار في عودة الشركات الكبرى إلى السوق المصرية بعد توقفها لعدة سنوات بسبب الارتباك الذي ضرب السوق، وكان على رأس هذه الشركات شركة مرسيدس التي أعلنت خلال الساعات الماضية عودتها للسوق المصري. 

 توماس زورن المدير التنفيذي لشركة مرسيدس بمصر، أشاد بالاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة المصرية لصناعة السيارات، وتشجيعها للشركات العالمية للتواجد داخل السوق المصرى، مؤكداً أن السياسات الجديدة التى انتهجتها الحكومة المصرية قد أسهمت فى وضوح الرؤية أمام مصنعى السيارات العالميين.

 

وأضاف خلال جلسة مباحثات مع المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة اليوم الأحد، وأحد ممثلى السفارة الألمانية بالقاهرة، أن اللقاء تناول بحث خطط الشركة لاستئناف نشاطها فى مصر مرة أخرى وذلك فى أعقاب البيان الرسمى الذى أصدرته الشركة الأم منذ يومين بإعلان قرارها بعودة خطوط إنتاجها إلى مصر.

 

وقال ان لقائه اليوم بوزير التجارة والصناعة يعكس الرغبة الاكيدة لدى الشركة والحكومة المصرية للإسراع فى تواجد الشركة بالسوق المصرى وبدء خططها الإنتاجية، معرباً عن تطلع الشركة لضخ مزيد من الاستثمارات بقطاع السيارات بالسوق المصرى

ويأتى قرار الشركة باستئناف عملها فى مصر مرة أخرى، عقب استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، ماركوس شيفر عضو مجلس إدارة شركة مرسيدس وبحضور المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة خلال شهر ديسمبر الماضى، والذى أكد خلاله الرئيس على حرص مصر على التعاون مع الشركة خاصة فى ضوء الاهتمام الكبير الذى توليه الحكومة المصرية لصناعة السيارات باعتبارها أحد أهم الصناعات الإستراتيجية والتى تمتلك فيها مصر ميزات كبيرة، مما يسهم فى جعل مصر مركزا استراتيجياً لتصنيع وتجميع السيارات على المستويين الاقليمى والدولى.

 

واستقبل المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة اليوم توماس زورن الرئيس التنفيذى لشركة مرسيدس بمصر، وأحد ممثلى السفارة الألمانية بالقاهرة، حيث تناول اللقاء بحث خطط الشركة لإستئناف نشاطها فى مصر مرة أخرى وذلك فى أعقاب البيان الرسمى الذى أصدرته الشركة الأم منذ يومين بإعلان قرارها بعودة خطوط إنتاجها إلى مصر .

وقال الوزير أن اللقاء قد إستعرض خطة عمل الشركة للتواجد فى السوق المصرى خلال المرحلة المقبلة، حيث طالبت الشركة بتشكيل فريق فنى من وزارة التجارة والصناعة لمتابعة مراحل تنفيذ مشروع الشركة وتقديم المساعدة الفنية اللازمة فى كافة خطوات المشروع .

وأشار «نصار» إلى أنه سيتم تشكيل فريق عمل فنى على اعلى مستوى من كبار المسئولين بالوزارة لضمان الإسراع فى عملية التنفيذ، مطالباً الشركة الألمانية بسرعة العمل والإنجاز لبدء مراحل الإنتاج فى أقرب وقت ممكن

وقد أكد الوزير خلال اللقاء أن السوق المصرى يتمتع بكافة المقومات التى تؤهله ليصبح مركزاً رئيسياً لتصنيع وتجميع السيارات فى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، مشيراً إلى حرص الوزارة على تشجيع وتطوير صناعة السيارات والصناعات المغذية لها من خلال توفير حوافز استثمارية لتعميق الانتاج المحلى وزيادة نسب القيمة المضافة لجذب الشركات العالمية للعمل بالسوق المصرى وضخ المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية والتى تسهم فى تحسين مؤشرات الاقتصاد القومي.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق