تفاصيل إبعاد الكويت لـ17 ألف وافد خلال 2018

الثلاثاء، 22 يناير 2019 06:00 ص
تفاصيل إبعاد الكويت لـ17 ألف وافد خلال 2018
الشرطة الكويتية- صورة أرشيفية

 
قال مصدر كويتى مطلع، إن الأجهزة الأمنية الكويتية، رحلت نحو 17 ألف وافد خلال عام 2018، مقابل 29 ألفا فى عام 2017، بتراجع بلغت نسبته نحو 45%.
 
وأرجع المصدر انخفاض أعداد المبُعدين خلال 2018، إلى انخفاض أعداد مخالفى الإقامة، مقارنةً بالأعوام السابقة، بالإضافة إلى تعليمات وزارة الداخلية الجديدة، بعدم إبعاد أى وافد بشكل تعسفى أو غير قانوني.
 
وأوضح المصدر فى تصريح لصحيفة «القبس» الكويتية، أنه فى عام 2016، تم ترحيل 31 ألف وافد بعد سلسلة حملات أمنية شهدتها الكويت خلال تلك الفترة على المخالفين، لافتاً إلى أن وتيرة الإبعاد أصبحت سريعة جداً على عكس السابق؛ حيث أن أى شخص يُوضع فى سجن الإبعاد، لا يمكث أكثر من أسبوع، بانتظار حجز تذكرة السفر والانتهاء من الأوراق الخاصة به.
 
وأشار إلى أن أسباب الإبعاد تتلخص فى مخالفة قانون الإقامة والعمل، أو التورط فى قضايا جنائية، لاسيما مخالفة قواعد المرور، أو ارتكاب جنح أو جرائم، موضحا أن هناك وافدين يمكثون لمدة شهر أو شهرين بسبب القضايا المالية أو انتظار موعد جلسات محاكمتهم.
 
من جانب آخر وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اتفاقية قرض مع جمهورية الصين الشعبية بقيمة تسعة ملايين دينار كويتي (نحو 30.6 مليون دولار أمريكي)، للاسهام في تمويل مشروع توسعة مستشفى غويانغ الثاني الشعبي، بحسب ما نشرته جريدة القبس الكويتية .

وقال الصندوق في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن إجمالي تكاليف المشروع من احتياطي الكميات والأسعار والضرائب والفوائد أثناء التنفيذ يقدر بحوالي 28 مليون دينار (نحو 92 مليون دولار).

وأضاف أن القرض سيساهم في تغطية نحو 32 % من إجمالي تكاليف المشروع في حين ستقوم حكومة بلدية غويانغ الشعبية بتغطية باقي تكاليفه وأي زيادة قد تطرأ.

وأفاد بأن المشروع يهدف إلى المساهمة في تغطية الطلب المتزايد على الخدمات الطبية خصوصا المتعلقة بأمراض الدماغ والأعصاب من سكان إقليم غويتشو والأقاليم المجاورة عبر تنفيذ توسعة مستشفى غويانغ الثاني الشعبي.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق