بالأسماء.. أسرار تفكيك 44 خلية إرهابية ضمت 555 تكفيريا من فلول داعش

الثلاثاء، 22 يناير 2019 04:00 م
بالأسماء.. أسرار تفكيك 44 خلية إرهابية ضمت 555 تكفيريا من فلول داعش
عناصر إرهابية - أرشيفية
كتب – أحمد متولي

حصل "صوت الأمة" على نص محاضر التحريات المقدمة للجهات القضائية، بشأن كواليس تفكيك 44 خلية عنقودية ضمت 555 متهما من فلول تنظيم داعش الإرهابي، تورطت عناصرها في محاولة إعادة إحياء نشاط المجموعات التكفيرية، وهي القضية المعروفة إعلاميا بـ"ولاية سيناء 4".

 

أكبر قضية إرهاب

وحددت محكمة الجنايات جلسة 31 يناير الجاري لبدء محاكمة 555 متهما في القضية، في مقدمتهم عدد من كوادر التنظيم الإرهابي أبرزهم «علي سالم»، لاتهامهم بالتخطيط في الفترة ما بين 1 أكتوبر 2017 حتى فبراير 2018، بإعادة هيكلة المجموعات المسلحة المتورطة في استهداف قوات الأمن ومنشآت الدولة، والدعوة لأفكار تنظيم داعش، واستقطاب عناصر جديدة وإلحاقها بمعسكرات التدريب على حرب العصابات خارج البلاد.

 

قادة الخلايا العنقودية

كشفت التحريات أن القيادي المدرج على قوائم الإرهاب في مصر المدعو «علي سالم الدرز» أشرف على مخطط إعادة إحياء نشاط المجموعات التكفيرية في سيناء التابعة لتنظيم داعش، وفي سبيل ذلك أسس 44 خلية عنقودية يضطلع زعمائها وأعضائها في تنفيذ التكليفات الصادرة بشأن العمليات العدائية، وهو ما نجحت الأجهزة الأمنية في رصده وإحباطه.

 

وبحسب محاضر التحريات تولى زعامة الخلايا الإرهابية كل من: كمال الدين حسين حسن سالم، وفوزي عبد الستار إبراهيم الصعيدي، وحماد سالمان غنيم سالمان، وعبد المؤمن عادل عبد المؤمن بيومي الشيخ، وأحمد محمود عبد القادر يوسف المقيد، وعبد الرحمن عصام الدين محمد السعيد عبد العزيز، وشعبان أحمد مكين جاد الروبي.

 

وسليمان سليمان أحمد مرسي، ومحمد عزت رفعت محمد التهامي عبد المولى، وأحمد رضا رمضان سليمان طرفة، وأحمد سعيد علي حامد إبراهيم، ومحمود أحمد وصفي محمد، وأمين موسى جبريل سلمي، ومحمود حسن زايد صوان زايد، ومعتز أحمد عبد الرازق عبد المقصود عبد الفتاح، وأحمد طارق عبد الحميد أمين، ومحمد سيد محمد علي عودة، وعمرو يحيى عبد السميع إسماعيل إبراهيم.

 

ومحمود صلاح الدين محمود محمد، وأحمد حمدان عليان أبو جرير، وعمر رأفت سرحان شحاتة، وسامح محمد فرحات عبد المجيد، وعبد الرحمن صبحي إبراهيم العرابي، وعمر إبراهيم رمضان إبراهيم الديب، وموسى سلمان عيد حسن، ومحمد السيد الطوخي سالم الشيمي، ويوسف محمد سليم، وعبد الله محمد رمضان، وخالد عيد إبراهيم أبو حجاج، ويونس سليمان سالم القرن، وأحمد محمد عبده إبراهيم قنديل، ومحمد سليمان أبو دراع.

 

وسلامة سالمان محمد ملحوس، وأنور السعيد عبد الله جابر، ومحمد جمال علي أحمد بدري، وخالد عامر محمد عبد القادر، وأحمد محمد عبد الفتاح عبد السلام إبراهيم، وأحمد عباس عبد المنعم محمد عزب، ومحمد علي أحمد محمود، وخلف ناصر خفاجة، ومصطفى أحمد توتو، وعبد الله شوقي منصور، وعلي محمد علي الكاشف، وإبراهيم أشرف إبراهيم علي ياسين.

 

سقط الإرهابيون

وكشفت محاضر التحريات عن حجم النجاح الهائل الذي حققته الأجهزة الأمنية في إسقاط فلول التنظيم الإرهابي، وتبين أن أعضاء الخلايا العنقودية البالغ عددهم 44 خلية تم تقسيمهم إلى 4 مجموعات متخصصة (رصد – دعم – انتحاريون – تنفيذ).

 

تولى أعضاء «مجموعة الرصد» مهمة رصد الأهداف وتمرير المعلومات الناتجة عنه لمسئولي خلاياهم تمهيدا لاستهدافها بعمليات عدائية، وضمت في عضويتها 15 إرهابيا هم كل من: عبد الله محمود محمد يوسف مراد، وإسلام فايق أحمد عمار محمد ضبعان، ومحمد عباس عادل عباس حسين، وإسماعيل أسامة الهتم، وإبراهيم عراضة، ومحمد عراضة، وأيمن محمد علي حسن القصاص، ووائل أحمد محمد حسين زعرب، ويوسف مصطفى محمد أحمد الكاشف، وبكر محمد الكاشف، ومحمد محمود الكاشف، وصبحي سلمان محيسن، ومحمد عزت إسماعيل رشيد يعقوب، ومصطفى محمد إسماعيل رشيد يعقوب، وبسام محمد سلامة زيادة.

 

أما مجموعة «الدعم اللوجستي»، اضطلعت عناصرها بتوفير الاحتياجات اللوجستية لعناصر التنظيم لتنفيذ مخططاته العدائية، وضمت بين عناصرها 8 أشخاص، بينما ضمت مجموعة «الانتحاريون» 9 متهمين تلقوا تكليفات بتنفيذ عمليات انتحارية، كشفت الأجهزة الأمنية عددا منهم أبرزهم عبد الرحمن أسامة إبراهيم عفيفي حسن، مصطفى سيد محمد علي، وعبد الرحمن أحمد غنيم، وموسى غنيم غنام، ومحمد أحمد السيد إمام.

 

وتتمثل الرابعة في «مجموعة التنفيذ» التي يضطلع عناصرها بتنفيذ عمليات الاغتيال، والتفجيرات، وضمت في عضويتها 26 شخصا هم كل من: معتز أحمد عبد الرازق، وحسين أحمد فليفل، ويوسف سالمان الصياح، وأحمد سالمان الصياح، وحسان أحمد فليفل، ومحمد عرفات حمدي الكاشف، وأحمد مصطفى كامل إبراهيم الكاشف، وسالم سلامة، وهيثم أحمد فريج زيادة أبو طرطر.

 

وعبد الرازق حسين موسى حسن غانم، وخليل عيد حسين سالم المنيعي، ومحمود حسن زايد صوان زايد، وعبد الرحمن نبيل داوود جبارة، وعبد الرحمن حسن زايد صوان، ومحمد عزت إسماعيل رشيد يعقوب، ومصطفى محمد إسماعيل رشيد يعقوب، وأمين موسى جبريل سلمى، وسلامة موسى سليمان، وعماد سلمان سليم، ومحمد سلامة سليم، ومحمد اشتيوي إجبيان زيادة، وبدر محسن أبو ميمونة، وجلال عايش غنام مغنم، ومحمود حسن سالمان، ، وشادي سليم نصار صبيح، وعبد الرحمن بومدين نصر الدين عكاشة.

 

مساعد محمد الظواهري

وفجرت المعلومات المقدمة من الأجهزة الأمنية للجهات القضائية بشأن ملف القضية، أن الخلية رقم (24) التي تزعمها الإرهابي عمر إبراهيم رمضان، تمكن أحد عناصرها يدعى «محمد شاهين» من استقطاب شخصيات جديدة تم تسفيرهم لمحافظة شمال سيناء، إذ تولوا مهمة تأهيل العناصر المستقطبة حديثا شرعيا، أبرزهم الكادر السلفي الجهادي «أحمد فؤاد عشوش» المرتبط بشكل مباشر بشقيق زعيم تنظيم القاعدة محمد الظواهري، والذي اتهمه في القضية الشهيرة «خلية الظواهري» بأنه مساعد زعيمها.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة