10 معلومات تلخص أحدث مخطط إخواني لتجنيد الشباب على الإنترنت

الأربعاء، 30 يناير 2019 11:00 ص
10 معلومات تلخص أحدث مخطط إخواني لتجنيد الشباب على الإنترنت
عناصر الإخوان - أرشيفية
كتب – أحمد متولي

يستعرض "صوت الأمة" أخطر 10 معلومات كشفتها الضربة الناجحة الموجهة من قطاع الأمن الوطني لفلول تنظيم الإخوان الإرهابي، التي أسفرت عن تعقب عناصر لجنة التجنيد المكلفة باستقطاب عناصر شبابية جديدة لصالح مخططات الجماعة الساعية لنشر الفوضى والعنف.

 

كشف قطاع الأمن الوطني أن جهود الرصد والتتبع لإفشال مخططات الجماعة الإرهابية، أسفرت عن فضح أحدث غطاء استخدمه تنظيم الإخوان لتنفيذ مخططات نشر الفوضى، والتحريض على العنف، عن طريق استقطاب عناصر شبابية جديدة عبر شبكة المعلومات الدولية – الإنترنت – لتنفيذ سلسلة مع العمليات التخريبية.

 

رصد قطاع الأمن الوطني قيام قيادات التنظيم الإخواني الهاربين خارج البلاد، بإعداد مخطط لإحياء أنشطة عناصرهم العدائية داخل القطر المصري، بالتزامن مع ذكرى 25 يناير وذكرى تنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في فبراير المقبل.

 

توصلت جهود رجال الأمن الوطني إلى تشكيل قيادات التنظيم الهاربين كيان وهمي على شبكة الإنترنت تحت مسمى "اللهم ثورة"، استهدفوا من خلالهم استقطاب عناصر شبابية جديدة للمشاركة في خطة إحياء الأنشطة الإرهابية، بعد نجاح الأجهزة الأمنية في تفكيكك مئات الخلايا العنقودية التابعة للجان العمليات النوعية.

 

بحسب المعلومات التي تضمنتها محاضر جمع الاستدلالات، يضم كيان "اللهم ثورة" عناصر متحالفة مع تنظيم الإخوان لاستخدامها في خداع الشباب، على أن توفر قيادات الجماعة الهاربة خارج البلاد مصادر التمويل والدعم لأنشطة المجموعة الجديدة.

 

عقدت العناصر المنضمة للمجموعة النشطة تحت مسمى "اللهم ثورة" على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، اجتماع لبحث سبل التصعيد ضد النظام الحاكم في البلاد، ومناقشة مصادر تمويل أنشطتهم المزمع تنفيذها.

 

أسندت قيادات التنظيم مهمة إدارة المجموعة والتنسيق بين أعضائها للكادر الهارب خارج البلاد المقيم في دولة تركيا، المدعو ياسر العمدة، الذي بدوره قام بتجنيد مجموعة من العناصر المعارضة للنظام الحاكم في البلاد، ومن ثم دمجهم بمجموعات إخوانية نشطة من قبل.

 

تولى ياسر العمدة أيضا مهمة تحريض العناصر الإثارية المستقطبة للعمل لصالح تنظيم الإخوان، على القيام بأعمال تجمهر وتظاهر مصحوبة بأعمال عنف كم تم تقسيمهم إلى مجموعات تتولى كل مجموعة القيام بهذه التكليفات بمختلف المحافظات .

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا