ومن الزفاف ما قتل.. قصة عرس تحول إلى مأتم بالشرقية

الخميس، 31 يناير 2019 03:00 م
ومن الزفاف ما قتل.. قصة عرس تحول إلى مأتم بالشرقية
مستشفي الزقازيق الجامعي بالشرقية

خيط رفيع بين الفرحة والتهور والاندفاع فى السعادة والفرح،لأن المثل الشعبى يؤكد على أن كل شىء يزيد عن حده ينقلب إلى ضده، والطبيعى والمنطقى أن الحزن ضد الفرح والسعادة، وهو ما يقع غالباً فى الأفراح وحفلات الزفاف وانطلاق الشباب والمراهقين بالدراجات النارية والبخارية والسيارات، وعمل ما يسمى بـ«الخمسات»، والوقوف فوق الموتوسيكلات والشقلبة ولمس الأرض بقدم والقيادة بالأخرى، إلى غير ذلك من الحركات التى تتحول فى ثوانى من غاية الفرح والسرور إلى الحزن والألم.

received_2474489262592726 

واستقبل مستشفي أبوكبير المركزي والزقازيق الجامعي بالشرقية، جثة و 5  مصابين، أثر تصادم سيارتين نصف نقل والثانية ملاكي، تقل معازيم ضمن موكب زفاف، بطريق ههيا - أبو كبير بمحافظة الشرقية.

received_2312440068975823 

وقال مصدر مسئول إنه تم التحفظ علي جثة المتوفي، وهو طالب جامعي بمشرحة مستشفي أبوكبير، كما تم  نقل المصابين تحت إشراف الدكتور عصام فرحات مدير الطوارئ، إلي مستشفي الزقازيق، حيث تنوعت الإصابات بين الخطيرة و المتوسطة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مستشفي أبوكبير المركزي
 
وتتكرر مثل هذه الحوادث، فقبل 6 أشهراتشحت قرية في بني سويف بالسواد حزنًا على وفاة عروسين، في حاث تصادم بين سيارتين بالطريق الزراعي (بني سويف- الفيوم).
 
وصل مستشفى بني سويف العام، في هذا الحادث 4 مصابين بعد تصادم سيارتين في موكب زفاف بطريق «بني سويف ـ الفيوم» الزراعي أمام قرية «الدوالطة» التابعة لمركز بني سويف.
 
 
 
received_2006599612763938
حطام سيارات الحادث

received_1159182277593135

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق