على مسؤولية البرلمان: صخرة الدويقة «أمان»

الجمعة، 01 فبراير 2019 10:00 ص
على مسؤولية البرلمان: صخرة الدويقة «أمان»
النائب أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان

 

أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب، بسرعة تعامل الحكومة مع أزمة انهيار صخرة الدويقة، من حيث توفير الرعاية الصحية للمصابين، وتسكين المتضررين من الانهيار بمساكن الأسمرات بشكل عاجل، موضحين أن ذلك التفاعل السريع جاء ضمن مكتسبات الاصلاح الاقتصادي الذى تتبناه الدولة خلال الفترة الحالية، كما أن المواطن شعر بحرص واهتمام الدولة بالوقوف بجانبه عند وقوع الكوارث، مشيرين إلى أن سرعة تسكين المتضررين تعد تطبيقا حقيقيا للاهتمام بحقوق الإنسان، ومن بينها الحق فى الحياة.

وفى هذا الصدد، أكد النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، أن تفاعل الدولة السريع مع انهيار الصخرة بالمنطقة الخطرة فى منشأة ناصر، يدل على أن مكتسبات الاصلاح الاقتصادى بدأت تؤتى بثمار جيدة ومؤثرة للطبقات المستهدفة، مضيفا أنه كان من الصعب التفاعل السريع بإعادة تسكين المتضررين من سقوط الصخرة، إلا بوجود وضع اقتصادى منضبط ومبادرات مثل «الأسمرات، وبشائر الخير 1و2، والإسكان الاجتماعى"، متابعا: "نحيي أنفسنا جميعا على ذلك التفاعل السريع».

وأوضح السجيني، أن المشوار مازال يتطلب جهدا كبيرا، لأننا يجب أن نعمل على إزالة كافة المناطق الخطرة، ليس فقط بالمناطق المتضررة، ويجب الاستمرار فى العمل حتى تنتهى كل المناطق الخطرة تماما، ويتم إزالتها وإعادة تسكين أهلها.

ومن جانب آخر، أشاد النائب محمد الغول، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، بجهود الدولة المصرية ونجاحها فى التخفيف عن المتضررين من سقوط صخرة الدويقة، مشيرا إلى أن التعامل مع الأزمة اختلف تماما عن الماضى، موضحا أنه عند وقوع أى كارثة فى السابق، كانت تحدث حالات ارتباك بجميع أجهزة الدولة، ولم يكن هناك قدرة على سيطرة على الموقف، مشيرا إلى أن ذلك اختلف تماما بالأزمة الأخيرة الخاصة بسقوط صخرة منشأة ناصر، حيث تحركت الدولة سريعا لإنقاذ المصابين وتسكين المتضررين، وتم التعامل مع الموقف بشكل مختلف.

وأوضح النائب محمد الغول، أن المواطن البسيط استشعر من خلال تعامل الدولة مع تلك الأزمة، بأن الدولة ترضى المتضرر دون ذنب نتيجة كارثة طبيعية، كما أن تحرك الدولة عكس اهتمامها بحقوق الإنسان، حيث إن الحق فى السكن أحد أهم حقوق الإنسان.

من ناحيته، أشاد النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، بتعامل الدولة المصرية مع واقعة سقوط صخرة الدويقة، مؤكدا أنه أصبح هناك جاهزية للتعامل مع الطوارئ بشكل جيد ومحترف، وأنه منذ فترة تعمل الدولة على ملف القضاء على العشوائيات على مستوى الجمهورية، موضحا أن تعامل الدولة مع الأزمة كشف حجم إنجازاتاها فى ملف الإسكان، بدليل تسكين المتضررين بصورة عاجلة، ما خفف الأعباء عنهم، وأكد أن مصر شهدت تغيرات جذرية خلال الفترة الأخيرة.

فيما أكد النائب محمد العقاد، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن ما شهدته أزمة سقوط صخرة الدويقة وتعامل الدولة السريع معها يؤكد حرص الدولة على حياة المواطنين، مضيفا: «نتمنى استمرار الدولة فى ذات النهج للقضاء على العشوائيات"، مؤكدا أن المواطن شعر من سرعة تعامل وتفاعل الدولة مع الأزمة بوقوفها خلفه واهتمامها بحقوقه».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق