ماذا قالت الصحف العالمية عن تأثير صراع ترامب ورؤساء CIA على الساحة الدولية؟

الجمعة، 01 فبراير 2019 11:00 م
ماذا قالت الصحف العالمية عن تأثير صراع ترامب ورؤساء CIA على الساحة الدولية؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

 

عدد من القضايا تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم أبرزها خلاف ترامب مع رؤساء أجهزة استخباراته، واتجاه لندن المتوقع نحو تأجيل الخروج، بخلاف تسليط الضوء على الأزمة فى فنزويلا بين المعارضة بزعامة رئيس البرلمان خوان جوايدو، والرئيس نيكولاس مادورو.

خلافات ترامب والاستخبارات و"سحر الأهرامات" يسيطران على الصحافة الأمريكية

صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية سلطت الضوء على الخلاف بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وبين رؤساء أجهزة الاستخبارات الأمريكية وتأثير ذلك على نفوذ البلاد على الساحة العالمية لاسيما بالمقارنة مع روسيا، وقالت إن آخر خلاف علنى بين الرئيس وبين رؤساء استخباراته أوضح أن المسألة أكبر من كونها مجرد صدع داخلي.

ونقلت الصحيفة عن محللين قولهم إن هذا الخلاف يفتح المجال أمام هيمنة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ، الذي عكف على استعراض عضلات روسيا على الصعيد الدولي ليعود بذلك إلى أسلوب الحرب الباردة ، فى الوقت الذى تترك فيه الولايات المتحدة فراغًا كبيرًا على المسرح العالمي.

وكان ترامب هاجم الاستخبارات الأمريكية ووصف تعاملها مع الخطر الإيرانى بـ"السلبي والساذج" وأشار إلى أن سلوك إيران قد تغير منذ أن أصبح رئيسا. وقال ترامب عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "يبدو أن رجال المخابرات يتعاملون بسلبية وسذاجة مع الخطر الإيراني، هم على خطأ، عندما أصبحت رئيسا، كانت إيران تخلق المشاكل في الشرق الأوسط وخارجه، ومنذ أن أنهينا الاتفاق النووي الإيراني تغير سلوكهم ولكن...".

وقال الرئيس الأمريكي في تغريدة أخرى: "...بقوا مصدر خطر وصراع محتمل، إنهم يجربون الصواريخ "الأسبوع الماضي" والمزيد، وقد اقتربوا كثيرا من الحافة، فاقتصادهم يتدهور وهذا الأمر الوحيد الذي يعيق حركتهم، احذروا من إيران، ربما على المخابرات أن تعود للمدرسة".

وكشفت "واشنطن بوست" أن تقارير الاستخبارات تناقض كل ما قاله ترامب حول روسيا وكوريا الشمالية والصين وداعش، بحسب ما قالته كاتلين كولينز فى شبكة "سى إن إن" الإخبارية.

حفل "هوت بيبرز" يعيد الأهرامات لخريطة الموسيقى العالمية

سلطت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية الضوء على استضافة مصر حفل لنجوم موسيقى الروك " Red Hot Chili Peppers" فى 15 مارس المقبل، وقالت إن هناك آمال بأن يضع هذا الحفل، أهرامات الجيزة على رادار الموسيقى العالمية، وأن يكون بداية تقليد لاستضافة حفلات عالمية أخرى.

ستينج
ستينج

ونقلت الصحيفة عن عازف الجيتار "Flea" قوله عبر الهاتف من لوس أنجلوس "الأهرامات، أمر لا يصدق..لقد اغتنمنا هذه الفرصة .. كنت دائما مفتونا بمصر وهذه المنطقة من العالم وأنا متحمس للغاية للذهاب."

وأوضحت الصحيفة أنه بالنسبة لمحبى الموسيقى من المصريين ، فإن حفل The Red Hot Chili Peppers يعد بمثابة البداية لوضع الأهرامات مرة أخرى على الخريطة كمكان يمكن فيه استضافة حفلات موسيقية دولية مرموقة لأكبر نجوم هذه الصناعة، والذين ابتعدوا إلى حد كبير في أعقاب انتفاضة 25 يناير عام 2011.

عازف الجيتار Flea
عازف الجيتار Flea

صحافة لندن تغوص فى "فوضى بريكست"

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن مسئولى الاتحاد الأوروبي يخشون أن تيريزا ماي تضع المملكة المتحدة فى مسار سينتهى بالخروج من التكتل بدون الصفقة في نهاية يونيو، لأنها لن تمتلك الشجاعة السياسية للمطالبة بتأخير أطول للخروج، حيث يعتقدون أنها بحاجة إلى المزيد من الوقت.

وتجادلت شخصيات بارزة في بروكسل حول الخطوات القادمة المحتملة من جانب الحكومة البريطانية ، ولكنهم باتوا يعتقدون أن تأجيل الخروج في 29 مارس أصبح أمرا لا مفر منه.

لكنهم يخشون من أن تؤدى استراتيجية رئيسة الوزراء الساعية إلى مجرد البقاء على قيد الحياة يوما بعد يوم إلى طلبها تمديداً قصيراً غير كافٍ مدته ثلاثة أشهر خوفاً من إثارة غضب المدافعين عن الخروج في حزب المحافظين.

ويرى مسئولون من الاتحاد الأوروبى ودبلوماسيون إن خروج المملكة المتحدة فى الصيف يحمل بين طياته خطر الخروج دون صفقة نظرا للتصعيد فى هذا المسار لاسيما وسط استهجان المدافعين عن الخروج الصعب داخل البرلمان، مما سيعطى زخما لهذا الخيار.

وأصبح وزير الخارجية البريطاني ، جيريمي هانت ، أول وزير في الحكومة يعترف بأن سنتين من المفاوضات المسموح بها بموجب المادة 50 قد يتم تمديدها ، واصفا مأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بأنه "وضع صعب للغاية".

واقترحت مصادر الاتحاد الأوروبي أنه من غير المحتمل أن يرفض رؤساء الدول والحكومات الأعضاء السبعة والعشرين مثل هذا الطلب نظراً للضغط من مجتمع الأعمال.

وقال وزير الخارجية البرتغالي ، أوجوستو سانتوس سيلفا ،أمس الخميس، إنه يعتقد أن التأخير سيكون الطريق الأكثر حكمة بالنظر إلى آمال ماي في إعادة التفاوض.

وكانت جمعية صانعى السيارات والتجارة فى بريطانيا أكدت أن الاستثمار فى صناعة السيارات انخفض بنسبة تقترب إلى 80 % على مدى السنوات الثلاث الماضية، فى مؤشر خطير على تدهور الاقتصاد البريطانى بشكل عام بسبب الخروج المرتقب من الاتحاد الأوروبى "بريكست".

وقالت الجمعية ـ حسبما أفاد راديو هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" ـ أن إنتاج السيارات انخفض العام الماضى إلى أدنى مستوى له منذ عام 2012.

وأرجعت الجمعية التدهور فى صناعة السيارات إلى عدم الاستقرار الاقتصادى الذى تشهده بريطانيا الناجم عن قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي.

تعريفات تجارية أكثر على الشركات البريطانية حال الخروج دون صفقة

حذرت مسئولة بريطانية إن الشركات البريطانية قد تواجه تعريفة تجارية أعلى وضوابط أكثر صرامة فى أكثر من 12 دولة من مصر إلى السلفادور حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى دون صفقة.

وقالت سارة تايلور، مديرة الاتفاقيات الدولية، إنه من غير المحتمل أن تقوم وزارة الخارجية بتكرار جميع الاتفاقيات التجارية للاتحاد الأوروبى الـ 16 التى طلبتها قبل أن تغادر بريطانيا فى 29 مارس.

وكان ليام فوكس، وزير التجارة الدولية، قد تعهد في وقت سابق بأن يتم نقل مثل هذه الاتفاقيات إلى القانون البريطاني "ثانية واحدة بعد منتصف الليل" فى يوم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.

وقالت تايلور لأعضاء البرلمان إنها على ثقة من أن عددًا من هذه الاتفاقيات سيتم توقيعها في الوقت المناسب ولكن فى حال خروج بريطانيا دون اتفاق هذا أغلب الظن سيتعطل.

موظفو الخدمة الصحية فى "كنت" سيضطرون للنوم فى المستشفيات حال بريكست دون صفقة

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن موظفو الخدمات الصحية في "كنت" ربما يضطرون إلى النوم في المستشفيات والعيادات ودور رعاية المسنين إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  بدون صفقة، الأمر الذى سيتسبب  في حدوث فوضى مرورية في أنحاء المقاطعة.

وتستكشف هيئة الخدمة الصحية الوطنية فى مقاطعة "كنت" خيار مكوث الموظفون أثناء الليل في مبانيها كجزء من التخطيط الطارئ لمغادرة المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس المقبل. وتخشى أن يستمر التعطيل الناتج عن الخروج المفاجئ من التكتل الأوروبى، لمدة تصل إلى ستة أشهر وسط توقعات بتأثر موظفيها وخدماتها وقدرتها على توفير الرعاية حيث سيؤدى الخروج بلا صفقة إلى تعثر حركة المرور في "كنت".

ويترتب على ذلك قلق خطير من أن المنطقة المحيطة بمقاطعة دوفر يمكن أن تصبح ملتصقة بالشاحنات التي تواجه تأخيرات طويلة حيث تنتظر عبور القناة إلى فرنسا.

وتشعر هيئة الخدمة الصحية بالقلق من أنه قد يتعين عليها أيضًا الاستعانة بمجموعات طوعية لمساعدتها في رعاية المرضى ونقلهم ، ومطالبة الموظفين بالعمل في المرفق الأقرب إلى منزلهم بدلاً من مكان عملهم المعتاد. كما تتطرق إلى إمكانية الاضطرار إلى الاعتماد على "طرق بديلة للتواصل" و "طرق سفر بديلة" إذا ثبت أنه من الصعب الالتفاف حول "كنت" بعد 29 مارس.

لقاءات جوايدو السرية مع جيش فنزويلا فى صدارة الصحافة الأسبانية

بدورها، اهتمت الصحافة الصادرة باللغة الأسبانية اليوم الجمعة بالأزمة الفنزويلية وملف تضارب الشرعية بين زعيم المعارضة خوان جوايدو رئيس البرلمان، والرئيس نيكولاس مادورو، حيث كشفت صحيفة  "النيوبوإليرالد" تفاصيل رفض الولايات المتحدة أى مبادرات للوساطة بين النظام والمعارضة الفنزويلية، متمسكة برحيل الرئيس نيكولاس مادورو عن السلطة.

وقالت الصحيفة فى تقرير لها الجمعة إن مسئول أمريكى رفض ذكر اسمه أكد أن بلاده ترفض بشكل صريح مبادرات الوساطة وتقريب وجهات النظر بين جبهة المعارضة الفنزويلية التى يتزعمها خوان جوايدو رئيس البرلمان، ونظام مادورو، وترى أنه لا حل للأزمة القائمة ما لم يرحل الأخير عن الحكم.

ومن بين الوساطات التى رفضتها الولايات المتحدة بحسب الصحيفة الأرجنتينية، مبادرات كلاً من الفاتيكان، والمكسيك وأروجواى.

فيما سلطت صحيفة "باخينا سيتى" الضوء على محاولات جوايدو استمالة المؤسسة العسكرية والحصول على دعمها فى النزاع الدائر فى فنزويلا، مشيرة إلى أن زعيم المعارضة خوان جوايدو عقد لقاءات سريعة مع قيادات فى الجيش وقدم خطة إنقاذ للبلاد يعتزم تنفيذها حال توليه السلطة بشكل كامل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق