الفضل للمزارع.. كيف نجحت الدولة فى سد الفجوة بين العرض والطلب على الأسماك؟

الأحد، 03 فبراير 2019 04:00 م
الفضل للمزارع.. كيف نجحت الدولة فى سد الفجوة بين العرض والطلب على الأسماك؟
الإنتاج السمكى فى مصر

ارتفع إنتاج مصر من الأسماك بشكل ملحوظ جدا خلال الـ4 سنوات المتتالية الأخيرة، أى منذ عام 2015 وحتى نهاية 2018، ويعود الفضل فى ذلك للمزارع السمكية التى ساهمت فى زيادة إجمالى الإنتاج السمكى بنسب كبيرة، وذلك وفقا للأرقام والبيانات الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزى للإحصاء، والخاصة بالتطور فى حجم إنتاج الأسماك بداية من 2015.

ووفقا للأرقام والبيانات الرسمية، فقد بلغ حجم إنتاج مصر من الأسماك فى 2015 نحو 1.5 مليون طن بقيمة تقدر بنحو 23 مليار جنيه، مرتفعا خلال 2016 إلى 1.7 مليون طن بقيمة تقدر بنحو 32 مليار جنيه.

فى عام 2017 بلغ حجم إنتاج مصر من الأسماك نحو 1.820 مليون طن، وذلك بزيادة تقدر بنحو 6.8% عن العام السابق له، وذلك بفضل المزارع السمكية، والتى احتلت المرتبة الأولى من إجمالى الكميات المنتجة من الأسماك فى مصر بنسبة تقدر بنحو 79.2%.

ووفقا للأرقام المعلنة من قبل وزارة التخطيط والمتابعة، فقد سجل حجم إنتاج مصر من الأسماك بنهاية 2018 نحو 1.870 مليون طن، أى بزيادة بلغت نحو 2.7%، كما أنه من المتوقع أن يصل حجم إنتاج مصر من الأسماك فى 2019 إلى 2 مليون طن، مرتفعا إلى 2.3 مليون طن بحلول عام 2020، خاصة بعد التوسع فى مشروعات الاستزراع السمكى، والتى يشكل إنتاجها 75% من إجمالى إنتاج مصر من الأسماك.

يذكر أن الحكومة قد لجأت إلى التوسع فى مشروعات الاستزراع السمكى، وإنشاء مزارع الأسماك الكبرى، فى محاولة جادة منها لسد الفجوة بين العرض والطلب بالسوق المحلي، خاصة بعد وصول العجز بين حجم الإنتاج السمكى وحجم الاستهلاك إلى نحو 300 ألف طن، ما اضطر الدولة إلى الاستيراد من الخارج لمواجهته.

كما أنه عقب افتتاح قناة السويس الجديدة، بدأت الحكومة من خلال جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، فى تنفيذ أولى مشروعات الاستزراع السمكى بمنطقة محور قناة السويس، كما واصلت الدولة جهودها فى تنفيذ العديد من مشروعات الاستزراع السمكى بعدة مناطق على مستوى الجمهورية خلال الثلاث أعوام الماضية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق