ربما تكون أعلى الأسعار.. تعرف على قيمة الأراضي والوحدات السكنية في أسوان وأسيوط

الخميس، 07 فبراير 2019 12:00 ص
ربما تكون أعلى الأسعار.. تعرف على قيمة الأراضي والوحدات السكنية في أسوان وأسيوط
عقارات

تتصدر أسيوط محافظات مصر ، فى ارتفاع أسعار العقارات بشكل كبير، ووصل فى بعض المناطق إلى 180 ألف جنيه للمتر الواحد، بالرغم من أنها تعتبر واحدة من أفقر محافظات الصعيد، ولكن جنون أسعار العقارات فيها يرجع لقانون الارتفاعات الذى يمنع  التوسع الرأسى للعقارات.
 
هناك عدد من الشوارع الهامة والحيوية بالمحافظة ، ترتفع فيها أسعار العقارات ومتر الأرض بشكل كبير فبالنسبة للمحلات التجارية يعتبر محيط منطقة محطة أسيوط وشارع يسرى راغب وشارع الجمهورية والهلالى من أعلى المناطق سعرا للمحلات التجارية، حيث يصل سعر المتر الواحد فى هذه المناطق من  100  إلى 170 ألف جنيه  ، أما بالنسبة للمناطق السكنية أو الشقق السكنية فيعتبر شارع الجمهورية، والهلالى، والنميس، ويسرى راغب، وتقسيم الحقوقيين، ومناطق أبراج القضاة، وأبراج النصر ومنطقة الكورنيش وتفرعات شارع الجمهورية، وفريال الأعلى سعرا حيث تبدأ الأسعار من 9 إلى 13 ألف جنيه وهذه المناطق ترتفع فيه الشقق السكنية حتى أن الشقة الـ100 متر فى بعض المناطق تصل إلى أكثر من مليون جنيه.
 
 
هناك عدة أسباب ساعدت على ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه فى محافظة أسيوط منها ضيق الحيز العمرانى للمدينة، حيث أن الحيز العمرانى لمدينة أسيوط قليل مقارنة بأعداد السكان فضلا عن وجود جامعتى أسيوط، وجامعة الأزهر فرع أسيوط ،   وهو ما جعل هناك طلب كبير على السكن وخاصة من الطلاب المغتربين الذين يرفضون السكن بالمدن الجامعية فضلا عن استقرار بعض أساتذة الجامعة الذين ينتمون إلى محافظات أخرى كما أن وجود مستشفى أسيوط الجامعى الذى يقدم الخدمة الطبية لكل محافظات الصعيد كان له دور أيضا فى هذه الارتفاعات وإقبال الكثيرين على الأطباء بمحافظة أسيوط لمهارة الأطباء ووجود عدد كبير من المستشفيات الخاصة والعامة.
 
ومن الأسباب أيضا التى ساعدت على ارتفاع الأسعار بمدينة أسيوط، تأخر دخول المرافق للمدن الجديدة مثل مدينة أسيوط الجديدة ،   التى تكلفت مليارات الجنيهات وحتى الآن هناك عدد كبير من الخدمات لم يتم توفيرها ،  وإن كانت هناك محاولات كبيرة من قبل المسئولين ومحافظ أسيوط الجديد اللواء جمال نور الدين من خلال نقل بعض الخدمات بالمحافظة.
 
زيادة الأسعار فى المدينة أثر أيضا على أسعار العقارات فى المراكز بشكل كبير، ومن المراكز التى تأثرت بهذه الزيادة مركز أبنوب، ومركز القوصية ومركز البدارى، وذلك بسبب سفر معظم شباب هذه المراكز للعمل بالخارج، حيث وصل سعر الأرض فى مركز القوصية إلى 150 ألفا، وفى مركز البدارى إلى 70 ألف وفى أبنوب إلى 80 ألف جنيه وأيضا مركز ديروط من المراكز المرتفعة الأسعار فيها بشكل كبير.
 
قانون الارتفاعات الجديد وتأثيره على المبانى والعقارات فى أسيوط ورؤية أصحاب مكاتب العقارات
وقال أيمن مصطفى،  خبير عقارى، إن قانون الارتفاعات الجديد فى أسيوط والذى يقضى بالسماح ببناء دور أرضى فقط و4 طوابق أثر بشكل كبير على أسعار العقارات حيث تضاعفت أسعار العقارات بسبب منع التوسع الرأسى، وقلة المساحات الفضاء للبناء كما أن المعروض أصبح كبيرا، وزادت الأسعار بشكل كبير.
 
وأضاف عمر صلاح خبير عقارى، أن أسعار العقارات عالية جدا فى أسيوط مقارنة بأسعار المحافظات الأخرى، بسبب أفرع المحلات الشهيرة والمطاعم ومحلات الملابس والطلب على شراء وتأجير محال لها بالمحافظة نظرا لنسبة الإقبال الكبيرة رفعت أيضا من القيمة الإيجارية فأصبح الطلب على المحافظة كبيرا والمعروض إداريا أقل بكثير وهو ما تسبب فى هذه الارتفاعات الهائلة.
 
أما فى أسوان، فتتفاوت أسعار العقارات والأراضى بالمحافظة وفقا للمساحة والمنطقة السكنية، إلا أن الأبراج السكنية المطلة على كورنيش النيل،  تأتى فى مقدمة العقارات الأكثر سعرا، حيث يبدأ سعر الوحدة التى تبلغ مساحتها 120 مترا نحو مليون و900 ألف جنيه بدون تشطيب، حيث يتراوح سعر المتر من 10 إلى 12 ألف جنيه، وتزداد أسعار الشقق ذات المساحات الأكبر لتتجاوز قيمتها 3 ملايين جنيه. 
 
وزيادة أسعار العقارات بأسوان بسبب قلة المعروض من الوحدات السكنية في مقابل ازدياد الطلب عليها، مع انعدام ظاهرة الأبراج السكنية التي تنحصر في طريق الكورنيش فقط، كما تعد الأبراج التي تتخذ الطراز الفندقي أغلي الوحدات مقارنة بغيرها المنتشرة على الكورنيش، نظرا لاكتمال المرافق بها على أعلى مستوى فضلا عن توافر الخدمات الأمنية بها. 
 
وتأتى منطقة أطلس بوسط المدينة في المرتبة الثانية حيث يتجاوز سعر الوحدة السكنية مليون جنيه، على الرغم من قلة مساحة الوحدة لتصل إلى 70 مترا. 
وتعد منطقة العقاد والتأمين من أكثر المناطق التي شهدت ارتفاعا في أسعار الوحدات بها خلال الفترة الماضية، حيث يتجاوز سعر المتر 7 آلاف جنيه بدون تشطيب، حيث تصل سعر الوحدة إلى 800 ألف جنيه. 
 
 
ويعد أكثر ما يزعج فئة الشباب بمحافظة أسوان ، خلال الفترة الأخيرة هو تذبذب سوق العقارات دون مقدمات، فالمناطق التي تعد مأوى للطبقة المتوسطة أصبحت الوحدة السكنية بها تصل إلى نصف مليون جنيه مثل منطقة المحمودية ومنطقة السيل، على الرغم من تواضع الإمكانيات بها وعدم استقرار خدمات المياه والصرف الصحي، إلا أنها تشهد ارتفاعا مستمرا. 
 
وتصبح مدينة أسوان الجديدة هي الملاذ الوحيد أمام المقبلين على الزواج والراغبين في تملك وحدة سكنية، نظرا لانخفاض أسعار الوحدات السكنية المعروضة بها لتبلغ قيمتها نحو 150 ألف جنيه والتي يتم طرحها من خلال وزارة الإسكان لمحدودي الدخل ويتم سداد قيمتها من خلال تسهيلات على مدار 20 عاما. 
 
وفيما يتعلق بأسعار الأراضي فتعد المنطقة المواجهة لكورنيش أسوان الأكثر ارتفاعا ويبلغ سعر المتر 12 ألف جنيه ، ويقل تدريجيا كلما اتجهت بعيدا عن مجرى النيل، إلا أن أسعار الأراضي في منطقة العقاد تنخفض قليلا لتصل إلى 8 آلاف جنيه للمتر.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق