خلال 25 زيارة له لإفريقيا.. ماذا قال السيسى عن القارة السمراء؟

السبت، 09 فبراير 2019 02:00 ص
خلال 25 زيارة له لإفريقيا.. ماذا قال السيسى عن القارة السمراء؟
السيسى
كتب مايكل فارس

يصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في زيارة تاريخية ستشهد تسلمه رئاسة الاتحاد الأفريقي، يوم الأحد 10 فبراير الجاري ولمدة عام، ويليها ترؤسه لأعمال الدورة العادية الثانية والثلاثين لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد.

 

منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئاسة مصر  2014 لم يغب عن أى فعالية تتعلق بأفريقيا، وقد وصل عدد الزيارات الخارجية له نحو 86 زيارة خارجية منها 25 زيارة إلى دول أفريقية- قبل قمة الاتحاد الأفريقى فى إثيوبيا غدا الأحد بنسبة تقترب من الـ 30% من إجمالى الزيارات الخارجية، وهو مؤشر مهم يثبت بكل وضوح استعادة مصر لعلاقاتها ومكانتها داخل أفريقيا.

 

من أهم كلمات الرئيس السيسى عن إفريقيا مقولته الخالده: "مصر تعتز بانتمائها الأفريقى"، أمام المنتدى الأفريقى الأوروبى الذى عقد فى فيينا ديسمبر الماضى، لتؤكد على أن مصر مهما شهدت من تقلبات اقتصادية وسياسية، إلا أنها تظل تحتفظ لأفريقيا بمكانة كبيرة فى قلبها وعقلها.

وشهد تنصيب السيسى رئيسا لمصر  2014، كصفحة جديدة فى تاريخ عودة مصر لأفريقيا واستعادة أفريقيا لمصر محوراً رئيسياً ومسئولية قومية للرئيس الجديد، الذى لم يغفل ذلك فى خطاب التنصيب الأول فى يونيو 2014، الذى قال فيه، إن مزايا الاوطان كما تكون نعيما لاهلها فإنها تفرض عليهم ايضا أن يبذلو جهودا مضاعفة لصيانتها وتنميتها مصر الكنانة مهد الحضارة حباها الله بنعم عظيمة، فاضحى جغرافياتها تاريخا يتحرك وتاريخها جغرافيا ساكناً مصر الفرعوينة ميلادا وحضارة، العربية لغة وثقافة، الأفريقية جذوراً ووجوداً.

 

مصر الأفريقية رائدة تحرر واستقلال القارة السمراء فاننى أقول لمن يحاول فصلها عن واقعها الافريقى لن تستطيع فصل الروح عن الجسد فمصر افريقية الوجود والحياة واقول لأبناء الشعب المصرى الذى قامت حضارتها على ضفاف نهر النيل الخالد لن اسمح لموضوع سد النهضة أن يكون سببا لخلق أزمة أو مشكلة وأن يكون عائقا أمام تطوير العلاقات المصرية سواء مع افريقيا او مع إثيوبيا الشقيقة، فإن كان السد يمثل لإثيوبيا حقها فى التنمية فالنيل يمثل لنا حقنا فى الحياة، النيل الذى ظل رمزا لحياة المصريين منذ آلاف السنين وإلى جانب استمراره كشريان حياة المصرين علينا أن نعمل ليصبح واحة للتنمية والتعاون فيما بين دول حوضه، بهذه الكلمات استكمل السيسى خطابه عن إفريقيا.

 

وشارك الرئيس السيسى فى القمة الأفريقية برواندا فى 2016 بطرحاً لرؤية مصر إزاء التكامل والتنمية فى أفريقيا، وقال السيسى إن مصر سوف تبذل أقصى جهد بالتعاون مع شقيقاتها الإفريقيات، للإسراع بخطوات التكامل الإقليمى، وصولا إلى إقامة الجماعة الاقتصادية لإفريقيا تلبية لتطلعات شعوبها إلى تحقيق الوحدة والنهضة المنشودة، كما أكد السيسى أن تنمية الاقتصادات الإفريقية تحتاج إلى التنسيق على المستويين الإقليمى والقارى لتنفيذ خطط محددة تتأسس على تقسيم العمل بين الدول الإفريقية، والبناء على الميزات النسبية لكل دولة، بحيث ينعكس ذلك بالإيجاب على جاذبية أسواق إفريقيا للاستثمارات الخارجية، ويعزز النمو الاقتصادى.

الاهتمام بإفريقيا كان من ضمن أولويات السيسى، فقد حرصت مصر منذ توليه السلطة على استضافة المنتديات الأفريقية، التى حضرها الرئيس السيسى بنفسه وشهدت تفاعلاً إيجابياً من كافة الدول الأفريقية، حيث استضافت مدينة شرم الشيخ منتدى أفريقيا 3 مرات بحضور رؤساء حكومات وقادة أعمال وصناع السياسة من مختلف أنحاء القارة، وشارك فى المنتدى أيضا شباب القادة والمبتكرين.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق