الصحة تستعد لفحص تلاميذ الابتدائي مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني

الإثنين، 11 فبراير 2019 12:00 م
الصحة تستعد لفحص تلاميذ الابتدائي مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني
فحص طلاب المدارس - أرشيفية
نرمين ميشيل

 

تسعى وزارة الصحة والسكان لتطبيق الحملة القومية للكشف على طلاب المدارس الابتدائية، من أمراض «السمنة، الأنيميا، التقزم»، استجابة لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتنفيذا للمبادرة الرئاسية «100 مليون صحة»، بالتزامن مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني، من خلال هيئة التأمين الصحي لاستكمال فحص الطلاب بتلك المرحلة.

الدكتورة سهير عبد الحميد، رئيس هيئة التأمين الصحي، عقدت اجتماعا تحضيريا لبدء الحملة القومية للكشف على طلاب المرحلة الابتدائية من تلك الأمراض، باستخدام الفيديو كونفرانس، مع مديري أفرع التأمين الصحي، والشئون الصحية، بالمحافظات، للتنسيق واستكمال تطبيق أركان مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي «100 مليون صحة» في هذا الجانب، وتوقيع الكشف وصرف العلاج بالمجان للأطفال المصابين.

وأوضحت «عبد الحميد»، أن الحملة أطلقتها وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وتستهدف تلاميذ المرحلة الابتدائية من 6 سنوات لـ 12 سنة، وبدأت بفحص عينة بلغت 40 ألف طالب للخروج بنتائج توضح نسب الإصابة، حيث بلغت نسبة انتشار الأنيميا 22%، والسمنة 15%، والتقزم 7%، مؤكدة أن المرحلة الأولى من حملة فحص تلاميذ المدارس الابتدائية على مستوى جميع مدارس الجمهورية، تبدأ يوم 12 فبراير على 3 مراحل حتى نهاية العام، مشيرة إلى استمرار حملة فحص طلاب المدارس الثانوي ضد فيروس سي والانتهاء من 650 ألف طالب، كما تلقى العلاج 1500 طالب ضمن مبادرة «100 مليون صحة»، وأنه سيتم تعميم فحص فيروس سي على طلاب المدارس الإعدادية خلال الفصل الدراسي الثاني.

يذكر أن وزارة الصحة أجرت تجربة استطلاعية ومسحًا جزئيًا لطلاب المدارس الابتدائية على مستوى الجمهورية، حيث تم مسح 1500 طالب ابتدائي بكل محافظة بواقع 3 مدارس تمثل طبقات المجتمع المختلفة، حيث يتم خلال الحملة قياس «الطول، والوزن، ونسبة الهيموجلوبين»، وتم توفير العلاج للطلاب المصابين بالأنيميا وقصر القامة بعيادات التأمين الصحي.

من جانبها أشادت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان بما أنجزته هيئة التأمين الصحي من إجراءات تنسيقية لاستيعاب كافة الطلاب الذين يتم اكتشاف إصابتهم خلال الحملة، وتوفير العلاج لهم بالمجان، وكذلك تصميم كارت لتسجيل بيانات الطلاب ونتائج الفحص، ونموذج خطاب يتم تسليمه لولي الأمر للحصول على موافقته على مشاركة الطالب في الحملة ويسلم عن طريق إدارة المدرسة، مشيرة إلى أنه تم تشكيل فريق عمل بالمدارس، يتكون من «طبيب المدرسة، و3 زائرات صحية، أو ممرضات، وفنى معمل، ومدخل بيانات»، كما تم توفير الأجهزة اللازمة لقياس نسبة الهيموجلوبين في الدم.

وكشفت وزيرة الصحة والسكان أن نتائج هذا المسح سيجعل الدولة تعيد النظر في نظام التغذية المدرسية، بما يساعد الطلاب على النمو الصحي السليم، وإضافة مكونات غذائية تساعد على النمو الصحيح لهذه الفئة العمرية وتصحيح سياسات التغذية الطلابية.

وأشادت وزيرة الصحة والسكان بدور وزارة التربية والتعليم بالتعاون المثمر بين الوزارتين في مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس «سي»، والكشف عن الأمراض غير السارية للطلاب المرحلة الثانوية والتي انطلقت في الأول من ديسمبر الماضي في 9 محافظات، مستهدفة في مرحلتها الأولى مليونا و122 ألف طالب، في 1739 مدرسة ثانوية وتعليم فني وفندقي، بالإضافة إلى 497 معهدا أزهريا، حيث تتبع المرحلة الأولى المرحلة الثانية والثالثة لتنتهي في أبريل 2019، مستهدفة في إجمالي الثلاث مراحل 3 ملايين طالب ثانوي، كما يتم صرف العلاج للطالب المصاب مجانا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق