دعم الشركات الناشئة ومركز ريادة الأعمال سلاح مصر لتنمية القارة السمراء

الإثنين، 11 فبراير 2019 12:00 م
دعم الشركات الناشئة ومركز ريادة الأعمال سلاح مصر لتنمية القارة السمراء
الرئيس عبد الفتاح السيسى

 

آمالٌ كبيرةٌ تعقدها دول الجوار الإفريقي على القاهرة، لتنمية القارة وتحقيق الاستفادة العظمى من قدراتها وإمكاناتها خلال العام الذي تترأس فيه مصر الاتحاد الإفريقي، بعد أن تسلم أمس الأحد 10 فبراير الرئيس عبدالفتاح السيسي، زعامة الاتحاد الأفريقي، وسط ترقب من المجتمعين الدولي والإفريقي.  

ترتكز مصر في خطتها لتحقيق التنمية المستدامة للقارة على عدة محاور، لعل أهمها وأبرزها تشجيع ريادة الأعمال، لدفع شباب القارة لبلورة أفكارهم المبدعة في مشروعات مستقلة، تحقق لهم ما يرجونه من أهداف ذاتية، وتدفع اقتصاديات القارة للأمام، فكان قد أكد الرئيس السيسي في خطابات سابقة أن افريقيا مستقبل الاقتصاد العالمي، وريادة الأعمال لأنها تمتلك كافة العناصر التي تمكنها من تحقيق طفرة اقتصادية، تسهم فيها مشروعات رواد الأعمال بقوة وفاعلية.

وكان قد كلف الرئيس السيسي مؤسسات الدولة بتوحيد جهودها نحو تأسيس أول مركز إقليمى لريادة الأعمال في مصر بهدف تقديم كافة سبل الدعم اللازم للشركات الناشئة في مصر، ودول المنطقة فضلا عن إعادة وتصميم منهج متكامل لتأهيل وتدريب الشباب لريادة الأعمال.

وفي نفس السياق، تم تأسيس وتفعيل دور مركز «فكرتك شركتك» لدعم ريادة الأعمال وهو أول مركز خدمي حكومي في هذا الصدد، وساهم في أقل من عام في تقديم حوالي 40 جلسة إرشاد وتوجيه لرواد الأعمال، وحوالي 40 دورة تدريبية في مختلف موضوعات ريادة الأعمال بهدف تحويل أفكار الشباب من رواد الأعمال إلى مشروعات واقعية.

كما تم تأسيس وتمويل نحو أكثر من 50 شركة ناشئة في مختلف المجالات خلال عام في إطار برنامج «فلك» لريادة الأعمال، كما تم إطلاق مسابقة بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي، لاختيار 100 شركة ناشئة للمشاركة في مؤتمر أفريقيا 2018 على أن يتم اختيار أفضل 20 شركة منهم لعرض أفكارهم، أمام جمع كبير من المستثمرين الأفارقة والعرب المشاركون في هذا المؤتمر.

وكان قد أعلن الرئيس إصدار تشريعات وقوانين جديدة لدعم مشروعات الشباب مثل قانون تنظيم النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، وقانون عمل وحدات الطعام المتنقلة، وتعديل قانون الشركات والسماح بتأسيس شركة الشخص الواحد.

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتوفير الإمكانيات التي تمكن شباب القارة الإفريقية لتنمية قدراتهم الإبداعية، مؤكدا أن القارة الإفريقية تمتلك كافة العناصر التي تمكنها من تحقيق طفرة اقتصادية.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تسلم اليوم رئاسة الاتحاد الإفريقي من الرئيس الراوندي بول كاجامي، واستهل الرئيس السيسى نشاطه اليوم بعقد القمة المصرية السودانية الإثيوبية مع كل من الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد.

وتم خلال القمة الثلاثية التي عقدت في مقر رئاسة الوزراء بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ملفات التعاون المشترك، وكذلك التحديات التي تواجه القارة السمراء، في ضوء تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، كما ناقشت القمة تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي.

وفى هذا الصدد، أكد أسامة عبدالخالق، السفير المصري فى إثيوبيا، أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي تأتي تتويجا لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي الخارجية، وإعطائه البعد الأفريقي أولوية متقدمة للغاية فى أولويات السياسة الخارجية المصرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق