خطة المحافظات لتأمين أمم أفريقيا: منظومة مراقبة إلكترونية.. ورفع كفاءة الطرق

السبت، 16 فبراير 2019 10:00 ص
خطة المحافظات لتأمين أمم أفريقيا: منظومة مراقبة إلكترونية.. ورفع كفاءة الطرق
كأس الأمم الأفريقية

 
للانتهاء من تجهيزات استضافة كل محافظة إحدى مجموعات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، فى نسختها الثانية والثلاثين، رفعت الأجهزة التنفيذية بمحافظات القناة الثلاث «الإسماعيلية والسويس وبورسعيد» حالة الطوارئ على ملعب استاد الإسماعيلية، وملعب استاد السويس الرياضى وملعب استاد النادى المصرى البورسعيدى.
 
يذكر أن مصر تستضيف خلال الفترة من 21 يونيه إلى 19 يوليو المقبل، بخمس محافظات مصرية تشمل القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد والسويس، بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.
 
وقررت الأجهزة التنفيذية فى المحافظات الثلاث، عمل منظومة مراقبة إلكترونية بالكاميرات لتأمين الأهداف الحيوية والمؤسسات والمنشآت العامة بالمحافظة استكمالاً لملف المنظومة الأمنية، قبل بداية انطلاق البطولة، حتى تكون الأوضاع الأمنية تحت السيطرة تمامًا قبل البطولة. وقرر محافظو المحافظات الثلاث العمل على الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة الطرق والمحاور المرورية والمنشآت السياحية فى المحافظات استعدادَا للبطولة.
 
وفى الإسماعيلية عقد اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية اجتماعًا بحضور المهندس أحمد عصام نائب محافظ الإسماعيلية والمهندس عبد الله الزغبى، السكرتير العام للمحافظة واللواء حمدى عبد النبى، مدير إدارة المرور، ورئيسى مركزى الإسماعيلية والتل الكبير ومديرى الإسكان والتخطيط العمرانى والمستشار القانونى للمحافظة وعدد من القيادات التنفيذية، لمناقشة استعدادات المحافظة لبدء تنفيذ إجراءات مشروع استكمال المرحلة الثانية لمنظومة المراقبة الإلكترونية بالكاميرات لتأمين الأهداف الحيوية والمؤسسات والمنشآت العامة بالمحافظة واستكمال المنظومة الأمنية، استعدادًا لاستضافة مصر لبطولة الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم.
 
وخلال الاجتماع أكد محافظ الإسماعيلية ضرورة سرعة حصر كافة الأهداف الحيوية والأماكن والمنشآت المطلوب استكمال تغطيتها بخدمة منظومة المراقبة الإلكترونية بالكاميرات وعمل المقايسات اللازمة لتنفيذ المرحلة الثانية ووضع برنامج زمنى للتنفيذ.
 
يذكر أن المرحلة الأولى التى سبق تنفيذها شملت تركيب عدد 60 كاميرا إلكترونية منها 32 كاميرا للمراقبة الأمنية للمنشآت والأماكن الحيوية و28 كاميرا لمراقبة الإشارات المرورية والتى تعمل حاليًا بكامل طاقتها وبلغت جملة تكلفتها نحو 5.7 مليون جنيه موزعة على كافة قطاعات مدينة الإسماعيلية.
 
ومن المقرر أن يتم البدء فى تنفيذ أعمال المرحلة الثانية لمنظومة المراقبة الإلكترونية بالكاميرات خلال هذا الأسبوع وباستخدام أحدث وسائل تكنولجية بما يضمن تأمين نطاق مدينة الإسماعيلية بالكامل أمنيًا ومروريًا.
 
وفى السويس، عقد اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس، اجتماعًا مع الدكتور عبد الله رمضان، نائب محافظ السويس واللواء طارق عبد العظيم السكرتير العام للمحافظة، ورؤساء الأحياء، ومديرى مديريات الصحة، والشباب والرياضة والصرف الصحي، والمياه والطرق والتنمية السياحية، والثقافة والإعلام، والمرور والحماية المدنية، والتنشيط السياحى والكهرباء والإنارة العامة، وعدد من التنفيذيين للوقوف على استعداد محافظة السويس لاستقبال بطولة كأس الأمم الإفريقية والتى سوف تقام فى يونيه 2019.
 
وأكد محافظ السويس، ضرورة تركيب كاميرات مراقبة على كافة الأهداف الحيوية والأماكن والمنشآت الحيوية لتغطيتها بخدمة منظومة المراقبة الإلكترونية بالكاميرات.
 
وخلال اللقاء كلف محافظ السويس، رؤساء الأحياء ومدير مديرية الشباب والرياضة، وإدارتى التخطيط والمتابعة والأزمات والكوارث بالمحافظة، والمديريات المعنية بتيسير عمل اللجنة أثناء المرور على المرافق العامة والشوارع الرئيسية، ومتابعة الطرق والإنارة والصحة والإسعاف، والمياه والصرف الصحي، والاستعداد الأمنى وأماكن استقبال وإقامة الوفود، وحصر احتياجات كل مديرية استعداد لاستقبال البطولة.
 
وأكد «صقر»، على اللجنة ومديرية الشباب والرياضة، بتوفير شاشات عرض للساحات بالحدائق العامة والساحات، وتوفير الخدمات وصيانة المرافق العامة، والتأكيد على عمل كاميرات مراقبة على طرق مرور الوفود وحتى الاستاد، مشيرًا إلى أنه تم التنسيق مع الجامعة لاختيار شباب من جامعة السويس لمرافقة الوفود إلى المشاركة فى البطولة وتوجيههم للوصول إلى أماكن المبيت أو الملاعب.
 
وشدد محافظ السويس، على رؤساء الأحياء ومديرى المديريات باستكمال أعمال التجميل والنظافة العامة، والتطوير التى تتم بشوارع وميادين المحافظة، وتقديم كافة البيانات ومرافقة اللجنة لتسهيل عملهم.
 
وفى بورسعيد، أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، جاهزية المحافظة لاستضافة إحدى مجموعات نهائيات بطولة الأمم الإفريقية، مشيرًا إلى جاهزية استاد بورسعيد و4 استادات فرعية أخرى، بالإضافة إلى القرية الرياضية لاستضافة مباريات بطولة الأمم الإفريقية، مؤكدًا أن المحافظة تمتلك بنية تحتية رياضية كبيرة.
 
وأكد المحافظ على الجهات التنفيذية بضرورة استكمال منظومة الكاميرات بالمحافظة على كل المنشآت الحيوية والهامة، استعدادًا للبطولة. ووجه «الغضبان»، بتطوير صالة استقبال كبار الزوار باستاد المصرى الذى سوف يستضيف مباريات البطولة، كما وجه بتركيب مظلات فوق المدرجات فى أرجاء الملعب لحماية الجماهير من حرارة الشمس وأمطار الشتاء فيما بعد البطولة.
 
كما قرر المحافظ تحديث الساعات الإلكترونية بالملعب قبل بدء البطولة، كما وجه بمراجعة منظومة كاميرات المراقبة ورفع كفاءتها إلى أعلى درجة فى محيط الاستاد من الداخل والخارج، ورفع كفاءة شبكة الطرق.
 
كما استقبلت محافظات القناة الثلاثة لجنة من وزارة التنمية المحلية، لمدة أسبوع كامل للوقوف على الاستعدادات والتجهيزات الرياضية، والصحية والسياحية والثقافية والترفيهية بالمدن الثلاثة، التى ستقام عليها البطولة، بالإضافة إلى موقف المرافق العامة.
 
كما قام مؤخرًا وفد من الشركة الفرنسية صاحبة الحقوق التسويقية لبطولة الأمم الأفريقية بجولة تفقدية داخل استاد النادى المصرى، للتأكد من جاهزيته لاستضافة مباريات البطولة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق