شهادات جامعية كبرى للبيع في قطر

الإثنين، 18 فبراير 2019 03:00 م
شهادات جامعية كبرى للبيع في قطر
تنظيم الحمدين

 

رغم تفاخر النظام القطري دائمًا بمستوى التعليم في قطر، يعانى هذا القطاع من نكسات عديدة، في ظل خطوات عديدة اتخذها تنظيم الحمدين (النظام القطري) تكشف عدم التزامه بوعوده أمام مواطنيه ومخالفته لمبادئه الزائفة التي دائمًا ما يتشدق به، ما دفع الكثير من الجامعات والمؤسسات التعليمية تفسد المنظومة بأكملها، فبات من السعل الحصول على شهادة جامعية دون أي مجهود يذكر، يكفي فقط الهدايا والرشاوي من أجل إعطاء الدراسين علامات متفوقة، دون اعتبار أن هذا سيؤثر على مستقبل الطلاب وبالتالي مستقبل التعليم العالي بصفة عامة.

وكشفت صحيفة nrc الهولندية، أن فروع الجامعات الغربية بالدوحة تحولت إلى أوكار لممارسات لا تمت للتعليم بصلة، وكان آخرها واقعة شهدها جامعة ستندن الهولندية بالعاصمة القطرية، والمتمثلة في التحصيل الدراسي المزيف والمحسوبية والتزوير من أجل الحصول على شهادات تعليمية عالية، مؤكدة الصحيفة في تقرير لها أن الفرع الخاص بالجامعة بستندن يعاني من مشكلات على مدار سنوات.

وبحسب شبكة قطرليكس المعارضة، أكدت الصحيفة أن المقابلات مع الموظفين والطلاب والمراسلات الداخلية وملفات الطلاب تظهر أن فرع الجامعة بقطر يعاني من ممارسات تفسد العملية التعليمية، مشيرة إلى أن إدارة الجامعة في ليوواردن شمالي هولندا علمت هذا الأمر منذ العام 2014، لكنها لم تتدخل أبدًا، فيما قررت في أكتوبر 2018 هيئة التفتيش التربوية ، بعد ورود تقرير مفصل عن الانتهاكات من قبل موظف حصل على درجة علمية من الجامعة أقل قيمة من الورق الذي طُبعت عليه، فحص ما إذا كانت جامعة العلوم التطبيقية في قطر تلتزم «باللوائح القانونية».
 
واكتشفت الهيئة أنه لا يوجد «رقابة على الجودة» في الدوحة، لتسلط الصحيفة الضوء على رسالة بريد إلكتروني بعثها الأستاذ الجامعي الأسترالي جون آب، المتخصص في مجال إدارة السياحية، إلى الرئيس كلاسن مدير الجامعة الأم في ليوواردن شمالي هولندا، شرح فيها الوضع في فرع قطر، موضحًا حالة الإحباط والانزعاج والخوف التي تسود الطلاب في هذه الجامعة، معبرًا في رسالته عن استغرابة من عدم وضع أنظمة إدارية وأكاديمية جيدة في فرع الجامعة بقطر.
 
يعانى التعليم القطري على جميع المستويات من نكسات عديدة، وجاءت آخرها، في الفصل المتكرر للمعلمين والمعلمات القطريات دون ذكر أسباب إلى جانب الانتهاكات التي يمارسها تنظيم الحمدين ضد المكفوفين، وهو ما رصدته قناة «مباشر قطر» في تقريرًا لها مؤخرًا.
 
وقالت مباشر قطر إن الصحف المحلية فضحت تميم وكشفت انتهاكاته ضد النساء والمكفوفين، ونقلت القناة المعارضة عن صحيفة الشرق القطرية الموالية لتنظيم الحمدين (النظام القطري) عن وقائع فساد مالي وإداري ارتكبتها الحكومة القطرية، بجانب تعرض 20 معلمة قطرية للفصل من مدارسهن في يناير الماضي دون إبلاغهن بأسباب القرار، وأرفقت نسخة من قرار صادر من مكتسب وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي التابع للحكومة القطرية، بتاريخ 16 يناير 2019 يفيد بإنهاء خدمة إحدى المعلمات واستكمال إجراءات إخلاء طرفها دون ذكر أي أسباب تتعلق بقرار الفصل.
 
ولم تكن هذه المرة الأولي التي يستهدف فيها النظام القطري المعلمون والمعلمات، حيث قال تقرير القناة القطرية المعارضة إن إدارة السياسات والأبحاث التربوية بوزارة التعليم والتعليم العالي أكدت تراجع عدد المعلمين والمعلمات في المدارس الحكومية القطرية، حيث بلغ عددهم 205 معلما مقابل 251 معلما قبل عامين ويبلغ عدد المعلمات القطريات 3578 معلمة مقابل 5224 معلمة قبل عامين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق