الصين تزيد من استثماراتها في السندات الأمريكية.. وبلجيكا في المركز العاشر

الإثنين، 18 فبراير 2019 08:00 ص
الصين تزيد من استثماراتها في السندات الأمريكية.. وبلجيكا في المركز العاشر
اقتصاد الصين

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الأحد، توزيع وقيم استثمارات دول العالم في السندات والأذونات التي تصدرها الولايات المتحدة.

وتصدرت الصين بلدان العالم، في الاستثمار بالسندات والأذونات الأمريكية، حتى نهاية ديسمبر الماضي، بقيمة إجمالية بلغت 1.123 تريليون دولار، مقارنة مع 1.121 تريليون دولار في نوفمبر 2018، وحتى نهاية ديسمبر الماضي، بلغ إجمالي قيمة الاستثمارات العالمية في السندات والأذونات الأمريكية 6.265 تريليون دولار أمريكي، مقارنة مع 6.211 تريليون دولار في الشهر نفسه من عام 2017.

وجاءت اليابان في المرتبة الثانية، بإجمالي استثمارات بلغت 1.042 تريليون دولار، مقارنة مع 1.036 تريليون دولار في نوفمبر 2018. وجاءت البرازيل، التي تستثمر في السندات والأذونات الأمريكية، في المرتبة الثالثة، بقيمة إجمالي 303.1 مليار دولار، نزولا من 311.4 مليار دولار في نوفمبر 2018.
 
واحتلت المرتبة الرابعة أيرلندا بإجمالي استثمارات بلغت 280 مليار دولار، مقارنة مع 279.6 مليار دولار في نوفمبر 2018، تلتها في المرتبة الخامسة المملكة المتحدة بإجمالي 272.9 مليار دولار، مقارنة مع 258.9 مليار دولار في نوفمبر الماضي.
 
وفي المرتبة السادسة، جاءت سويسرا بإجمالي استثمارات تبلغ قيمتها 235 مليار دولار في ديسمبر الماضي، مقارنة مع 227.5 مليار دولار في نوفمبر 2018، ثم لوكسمبورج سابعا بقيمة 231 مليار دولار مقارنة مع 225.7 مليار دولار في نوفمبر 2018.
 
وجاءت أيسلندا في المركز الثامن بإجمالي استثمارات في السندات الأمريكية، قيمتها 211 مليار دولار، صعودا من 207.5 مليار دولار في الشهر السابق عليه. بينما جاءت هونج كونج في المرتبة التاسعة بإجمالي استثمارات في الخزانة الأمريكية قيمتها 196.2 مليار دولار، ارتفاعا من 189.2 مليار دولار في نوفمبر 2018.
 
في حين جاءت بلجيكا في المرتبة العاشرة، بإجمالي استثمارات في السندات والأذونات الأمريكية، بقيمة إجمالية بلغت 185.7 مليار دولار، مقارنة مع 173 مليار دولار في نوفمبر 2017.

خفضت قطر حيازتها من سندات الخزانة الاميركية في ديسمبر الماضي إلى 1.178 مليار دولار وبنسبة 4% عن شهر نوفمبر الذي سبقه من العام 2018 وفقا لبيانات وزارة الخزانة الأمريكية.

وتظهر البيانات المالية لمصرف قطر المركزي لشهر ديسمبر الماضي ارتفاع حيازة قطر من سندات الخزانة الأجنبية  بنسبة 33% على أساس شهري، إلى نحو 15 مليار ريال، وبنسبة 286% على أساس سنوي.

ظهرت سندات الخزينة الأمريكية لأول مرة عندما قررت الولايات المتحدة دخول الحرب العالمية الأولى ووجدت نفسها في حاجة للمال لتمويل الحرب.

وهنا برزت فكرة طرح سندات مستحقة الأداء بعد عدد معين من السنوات وبنسبة فائدة محددة لجمع المال من العموم ومن المؤسسات.

واستمرت الحكومة الأميركية في الحصول على تمويل الإنفاق وسد عجز الميزانية من خلال بيع سندات الخزينة إلى يومنا هذا، حيث يثور النقاش الآن حول سلامة هذه السندات وأمانها على المدى الطويل.

و حاليا تملك البنوك الأجنبية وصناديق الاستثمار والبنوك قيما كبيرة جدا من سندات الخزينة الأمريكية. وتعد الصين أهم مالك أجنبي لهذه السندات وبالتالي أكبر ممول للإنفاق العام في أمريكا.

تستخدم سندات الخزينة الأمريكية في احتساب أسعار الفائدة للتمويل طويل الاجل اي من خمس سنوات فاكثر وعادة ما تقارن هذه النسبة بأسعار معدل الفائدة للبنوك البريطانية LIBOR . 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق